الاقتصادي

الإمارات ترفع صادراتها إلى الولايات المتحدة ?36 في 2016

مصطفى عبد العظيم (دبي)

ارتفعت الصادرات الإماراتية إلى الولايات المتحدة الأميركية خلال عام 2016 بنسبة 36%، لتصل إلى 12.3 مليار درهم (3.35 مليار دولار)، مقارنة مع 9.03 مليار درهم (2.46 مليار دولار) في عام 2015، حسب بيانات مركز الإحصاء الأميركي.
ووفقاً لبيانات المركز، التابع لوزارة التجارة الأميركية، حافظت دولة الإمارات على تصدرها قائمة أكبر أسواق الصادرات الأميركية في الشرق الأوسط بإجمالي واردات بلغت قيمتها 82.2 مليار درهم شكلت نحو 35% من إجمالي الصادرات الأميركية إلى البلدان العربية المقدرة بنحو 235.2 مليار درهم.
وحسب البيانات، ارتفعت المبادلات التجارية السلعية بين دولة الإمارات والولايات المتحدة الأميركية خلال عام 2016، إلى 94.5 مليار درهم، مقارنة مع 93.4 مليار درهم ومع 91.2 مليار درهم لعام 2014.
وأفادت غرفة التجارة الأميركية العربية الوطنية، بأن قائمة أعلى خمس وجهات للبضائع الأميركية في الشرق الأوسط ظلت من دون تغيير لعام 2016، حيث تصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة القائمة بإجمالي صادرات (22.4 مليار دولار) ثم السعودية (18.0 مليار دولار)، وقطر (4.9 مليار دولار)، ومصر (3.5 مليار دولار)، والكويت (3.3 مليار دولار).
وشكلت دول مجلس التعاون الخليجي، حسب تقرير الغرفة، 80% من إجمالي البضائع الأميركية المصدرة إلى العالم العربي، بإجمالي مبيعات 51.3 مليار دولار. وشكلت الإمارات والسعودية، أكبر وجهتين للصادرات الأميركية بحصة 63% من إجمالي صادرات البضائع الأميركية إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وتقوم الإمارات بتصدير وإعادة تصدير العديد من السلع إلى الولايات المتحدة، خاصة السلع الإلكترونية والاستهلاكية والأحجار الكريمة، وغيرها من السلع غير النفطية.
وفقاً لبيانات بيانات مركز الإحصاء الأميركي، انخفضت صادرات السلع الأميركية إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 5% عن العام الماضي، بقيمة 67.4 مليار دولار في عام 2015 إلى 64.1 مليار دولار في عام 2016، ويمثل هذا انخفاضاً للصادرات الأميركية للسنة الثانية على التوالي لمنطقة الشرق الأوسط، وذلك نتيجة للاتجاهات العالمية، مثل انخفاض أسعار البترول، وتزايد قوة الدولار الأميركي في الأسواق العالمية.
وأشار تقرير غرفة التجارة الأميركية العربية، إلى تراجع الصادرات الأميركية إلى أكبر سوقين في العالم العربي، وهما الإمارات والسعودية بنسبة 2.6% و8.5% على التوالي.
ووفقاً لتقرير الغرفة، ظلت معدات النقل بقيادة شركة بيونج أكبر فئة من البضائع المصدرة إلى العالم العربي بإجمالي مبيعات ما يقرب من 27 مليار دولار، يمثل هذا القطاع 42% من إجمالي الصادرات الأميركية إلى العالم العربي في عام 2016.
وأرجع تقرير غرفة التجارة الأميركية العربية، أسباب تراجع صادرات الولايات المتحدة إلى البلدان العربية في عام 2016 بمعدل 5%، إلى أسباب عدة، على رأسها انخفاض أسعار النفط وقوة الدولار الأميركي، مشيراً إلى أنه على الرغم من ارتفاع أسعار النفط خلال 2016 إلى متوسط قدره 43 دولاراً للبرميل، لكنها ما زالت من دون المستويات التاريخية، الأمر الذي قاد إلى التباطؤ في الإنفاق من قبل الحكومات والقطاع الخاص، وترجم هذا إلى فرص تصدير أقل للشركات الأميركية. كما واصلت قوة الدولار الأميركي الضغط على القدرة التنافسية لأسعار السلع الأميركية في الأسواق الخارجية، حيث خلق ارتفاع الدولار تحديات هائلة للشركات الأميركية في الداخل والخارج.