كرة قدم

وفاة "كوبا" أسطورة كرة القدم الفرنسية ونادي ريال مدريد

توفي ريمون كوبا أحد أبرز النجوم التاريخيين لكرة القدم الفرنسية عن عمر 85 عاماً إثر معاناة طويلة مع المرض، بحسب ما أفاد مقربون منه، اليوم الجمعة.



وقال صهره وليام بوشيه «لقد توفي في الساعة 8:15 بعد تدهور وضعه الصحي»، مشيراً إلى أن اللاعب الذي أحرز جائزة الكرة الذهبية الأوروبية عام 1958، كان قد «أدخل إلى المستشفى الأحد».

وكان كوبا، المتحدر من أصل بولندي واسمه الأصلي ريمون كوباشيفسكي، لفت الأنظار في صفوف انجيه قبل أن يلعب في ريمس من 1951 إلى 1956، لينتقل بعدها إلى ريال مدريد الإسباني خلال الحقبة الذهبية إلى جانب الأرجنتيني الفريدو دي ستيفانو.



وأحرز كوبا في صفوف النادي الإسباني كأس أبطال الأندية الأوروبية (دوري أبطال أوروبا حالياً) ثلاث مرات توالياً من 1957 إلى 1959، بعدما خسر نهائي البطولة القارية في صفوف ريمس أمام ريال مدريد عام 1956.



وخلال كأس العالم لكرة القدم 1958 في السويد، قاد كوبا المنتخب الفرنسي إلى نصف النهائي قبل أن يخسر أمام البرازيل 2-5.

وعلى رغم تألق مواطنه جوست فونتين (هداف البطولة برصيد 13 هدفاً) وبزوغ نجم الأسطورة البرازيلي بيليه، اختير كوبا أفضل لاعب في تلك النسخة التي أنهاها المنتخب الفرنسي في المركز الثالث.



وفي العام نفسه، بات كوبا أول لاعب فرنسي يحرز جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في أوروبا، علماً بأنه حل ثانياً أيضاً عامي 1956 و1957 وثانياً عام 1959 في هذه الجائزة المرموقة.

عام 1959، عاد إلى ريمس ودافع عن ألوانه حتى عام 1967 قبل أن يعتزل وهو في السادسة والثلاثين من عمره.



وعرفانا بجهوده، تم تقليده بوسام وطني فرنسي رفيع.