الرياضي

الذهبية الأولمبية أدلينجتون تعلن اعتزال السباحة

لندن (د ب أ) - أعلنت السباحة البريطانية ريبيكا أدلينجتون الحائزة ذهبيتين أولمبيتين اعتزالها أمس، مشيرة إلى رغبتها في التركيز على تعليم السباحة للناشئين. وكانت أدلينجتون “23 عاما” أحرزت ذهبيتين وبرونزيتين في دورتي الألعاب الأولمبيتين لعامي 2008 و2012 كما أنها صاحبة الزمن القياسي العالمي لسباق 800 متر حرة. وقالت أدلينجتون في بيان على موقعها الالكتروني: “إنني فخورة للغاية بما حققته حتى الآن، ولكن رحلتي لم تنته بعد”. وأضافت: “تتمثل رؤيتي في أن يتمكن كل طفل في بريطانيا من أن يسبح لمسافة 25 مترا بنهاية دراسته الابتدائية، السباحة مهارة حياتيه رائعة، وأعتبر هذا الأمر بمثابة التحدي الأكبر بالنسبة لي في السباحة”. وأكد سيباستيان كو رئيس اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية “لندن 2012” أن “نجاح بيكي أدلينجتون الخالد في بكين ألهم جيلاً كاملاً للذهاب إلى حوض السباحة وممارسة هذه الرياضة”. كما أشاد أسطورة السباحة الأميركي مايكل فيلبس بالسباحة البريطانية قائلا: “إن إنجازاتها تتحدث عن نفسها، فهي ممثل رائع للسباحة البريطانية ولرياضة السباحة بشكل عام، أهنئها على مشوارها الرياضي الرائع وأتمنى لها الأفضل في المستقبل”.