الرياضي

حكيم شاكر: لن نستهين بإندونيسيا ومتفائل باللعب في الإمارات

معتز الشامي (دبي) - كشف حكيم شاكر مدرب منتخب العراق لكرة القدم أنه سوف يوقع على عقد جديد مع اتحاد الكرة العراقي لقيادة المنتخب الأول لمدة 3 سنوات خلال ساعات، بعد أن تمسك المسؤولون باستمرار مشواره مع «أسود الرافدين» ورفضهم فكرة عودته لتولي قيادة منتخب الشباب فقط وترك المنتخب الأول.
ولفت إلى أن جلسة جمعته برئيس الاتحاد العراقي في بغداد، تم خلافها الاتفاق على الخطوط العريضة، المتعلقة بمشواره مع المنتخب، وقال «النية تتجه لأن أتولى مسؤولية المنتخبين الشباب والأول، خاصة أن لاعبي الشباب هم القوام الرئيسي للمنتخب الكبير حالياً وهو ما يعتبر بمثابة الإعداد القوي لمستقبل الكرة العراقية»
مهمة واحدة
ونفى شاكر أن تتعارض مهمته في قيادة «أسود الرافدين» بمونديال الشباب، وقيادة المنتخب الأول في تصفيات آسيا وبطولة آسيا أو تصفيات المونديال، وقال «المهمة واحدة لأن اللاعبين أنفسهم هم قوام المنتخبين الشباب والأول».
وعن مباراة اليوم أمام منتخب إندونيسيا خاصة أنه منتخب يعتبر ضعيفاً ومغموراً بالنسبة له ولاعبيه، قال «مستعدون جيداً لهذه المباراة، لذلك طلبنا دخول معسكر إعداد مغلق بالإمارات، ونحن نتفاءل باللعب على أرض هذا البلد الطيب، ولا نشعر فيه بالغربة وننتظر الدعم الجماهيري القوي».
احترام المنافس
وأضاف «نحن لن نستهين بمنتخب إندونيسيا، لأننا نعلم أنه منتخب قوي، ويقدم كرة قدم تعتمد على السرعة والقوة والانضباط التكتيكي. وتسبب مدرب إندونيسيا والجهاز الإداري المعاون له في أزمة طارئة خلال المؤتمر الصحفي الذي استضافته قاعة المركز الإعلامي للنادي الأهلي مساء أمس، وذلك لأن المدرب وجهازه المعاون دخلوا في حوارات جانبية مع عدد من المنظمين تارة أو الإداريين تارة أخرى، خلال المؤتمر الخاص بالمدرب العراقي حكيم شاكر، ما أدى بالمنسق الإعلامي لإيقاف المؤتمر الصحفي وتوجيه انتقاد لمدرب منتخب إندونيسيا وجهازه المعاون بسبب إصرارهم على الحديث بصوت مرتفع ولفترة طويلة خلال انعقاد المؤتمر الصحفي الخاص بمدرب العراق.