الرئيسية

ميليشيات الحوثي تقتل طفلا وتصيب أسرة يمنية بالحديدة

قصفت ميليشيات الحوثي الإيرانية في فصل جديد من فصول نهجها العدواني تجاه أبناء الشعب اليمني أحياء سكنية في مديرية حيس جنوب الحديدة بقذائف الهاون والهاوزر ما أسفر عن استشهاد طفل و إصابة أسرة كاملة و تهدم منزلها.

 

فقد سقطت إحدى القذائف العشوائية على منزل أحد المواطنين اليمنيين ما أدى إلى إصابة جميع أفراد أسرته إضافة إلى تضرر منزله بشكل كامل فيما استشهد طفل في مديرية حيس بعملية قنص نفذتها عناصر مليشيات الحوثي بعد تسللها إلى أحد المنازل القريبة من المديرية.

ولا تزال الأحياء السكنية في مديرية حيس تتعرض لقصف مدفعي عشوائي من قبل مليشيات الحوثي الإيرانية بقذائف مدفعيات الهوزر والهاون.

فيما تواصل مقاتلات التحالف العربي شن غاراهات الجوية على تجمعات ميليشيات الحوثي الإيرانية و تدمير التعزيزات العسكرية والآليات التابعة لها في ظل استمرار عمليات تمشيط جيوب الحوثيين في المناطق الواقعة بين شرق المخا ومديرية حيس.

وتقدم القوات المسلحة الإماراتية ضمن قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لدعم الشرعية في اليمن إسنادا عسكريا ودعما لوجستيا للعمليات البرية والجوية والبحرية دعما لليمن الشقيق لتخليصه من المخطط الإيراني الإرهابي عبر ميليشيات الحوثي الانقلابية حيث يتواكب التحرير مع العمليات الإنسانية الأساسية والضرورية لإغاثة الأشقاء ودعمهم لتجاوز الظرف العصيب الذي يمرون به.

ويتصدر محور الأعمال الإنسانية والإغاثية الأولويات لإغاثة الأشقاء في اليمن فكان التحرير يتبع بالتطهير من فلول الميليشيات الإرهابية بالإضافة إلى مشاريع إعادة التأهيل لتستعيد الحياة دورتها الطبيعية.

ويعد تحرير مديرية حيس والتقدم نحو الشمال على الساحل الغربي لليمن محطة مفصلية على طريق التحرير الشامل والذي وجهت خلاله قوات التحالف ضربة قاضية للمشروع الانقلابي الإيراني في اليمن.