عربي ودولي

ترامب يلتقي ضحايا إطلاق النار في فلوريدا

يلتقي الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وهو من أشد المؤيدين للحق في امتلاك الأسلحة، مع الناجين من حادث إطلاق نار في مدرسة بولاية فلوريدا في البيت الأبيض اليوم الأربعاء، ومن بينهم المتضررون من الهجوم الذي وقع الأسبوع الماضي.
 
وكانت إدارة ترامب قد أعلنت أمس الثلاثاء أنها تسعى إلى حظر الأجهزة التي تمكن الأسلحة نصف الآلية من إطلاق النار بشكل أسرع، وأعربت عن دعمها لمزيد من الفحص الدقيق لخلفية مشتري السلاح.


ويحاول ترامب، الذي دعمته الجمعية الوطنية للبنادق، وهي جمعية قوية خلال الحملة الرئاسية لعام 2016، أن يظهر جديته في مواجهة العنف الناجم عن الأسلحة، في الوقت الذي تكتسب فيه حركة يقودها الطلاب من أجل سن تشريع ضد الأسلحة زخما.


وتعرض البيت الأبيض لانتقادات الأسبوع الماضي بسبب ما اعتبره الكثيرون ردا بطيئا على إطلاق النار في فلوريدا، التي شهدت قيام نيكولاس كروز، وهو طالب سابق (19 عاما) بقتل 17 شخصا وإصابة أكثر من 12 آخرين بسلاح هجومي حصل عليه بشكل قانوني.


وستضم "جلسة الاستماع" في البيت الأبيض اليوم طلبة وآباء ومعلمين من مدرسة مارجوري ستونمان دوجلاس الثانوية فى باركلاند بولاية فلوريدا.


وسيحضر أيضا ضحايا حادثي إطلاق النار في ساندي هوك وكولومبين.


ومن ناحية أخرى، يلتقى عشرات الطلاب من المدرسة مع مشرعين أميركيين في مدينة تالاهاسى عاصمة الولاية، اليوم لبحث إجراءات منع وقوع حوادث إطلاق النار في المدارس، كما تعقد حركتهم أول تجمع لها في المدينة.