كرة قدم

«البارسا» يحقق «الأمنية» ويعتلي القمة بـ «سداسية»

مدريد (أ ف ب)

أنهى برشلونة بطل إسبانيا يوماً حافلاً، فانتزع الصدارة من غريمه ريال مدريد الذي أفلت من خسارة مفاجئة أمام ضيفه لاس بالماس، واكتسح برشلونة ضيفه سبورتينج خيخون 6-1، فيما خرج ريال مدريد متعادلاً مع لاس بالماس 3-3 في المرحلة الـ25.

ورفع برشلونة رصيده إلى 57 نقطة، متقدماً بفارق نقطة عن ريال مدريد، علماً بأن لفريق العاصمة مباراة مؤجلة مع سلتا فيجو.

واستعد الفريق الكتالوني بأفضل طريقة لمباراته المصيرية مع مضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي الأربعاء المقبل في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث يحتاج إلى معجزة لتعويض خسارته القاسية ذهاباً برباعية نظيفة.

في المقابل، تعقد موقف سبورتينج خيخون بعد أن تجمد رصيده عند 17 نقطة فقط في المركز الثامن عشر، أول مراكز الهبوط إلى الدرجة الثانية.

بدأ برشلونة المباراة ضاغطاً ولم يتأخر في افتتاح التسجيل، فبعد سلسلة من التمريرات أرسل الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو كرة عالية إلى داخل منطقة خيخون، تابعها الأرجنتيني ليونيل ميسي من قبل نقطة تنفيذ ركلة الجزاء تقريباً برأسه في المرمى لحظة خروج الحارس للتصدي له.

وعزز ميسي صدارته لترتيب هدافي الدوري رافعاً رصيده إلى 20 هدفاً.

وتقدم برشلونة بعد دقيقتين فقط إثر هدف لخوان رودريجيز خطأ في مرمى فريقه، لكن الفريق الكتالوني لم يكن بحاجة إلى هدية من منافسه لتأكيد تفوقه، فسجل له المهاجم الأوروجوياني لويس سواريز هدفاً ثالثاً، حين تابع كرة ارتدت من الدفاع بلمسة واحدة في الشباك.

وهو الهدف الثامن عشر لسواريز في المركز الثاني لترتيب الهدافين.

وكان كارلوس كاسترو سجل هدفاً لخيخون.

وأضاف المهاجم باكو ألكاسير الهدف الرابع بعد 4 دقائق على انطلاق الشوط الثاني. وانضم البرازيلي نيمار إلى زملائه بتسجيله الهدف الخامس، ثم ختم الكرواتي إيفان راكيتيتش المهرجان بالهدف السادس قبل النهاية بثلاث دقائق. من جهته، أفلت ريال مدريد من خسارة موجعة أمام لاس بالماس بانتزاع التعادل 3-3 بصعوبة في الثواني الأخيرة، لكنه واصل نزف النقاط، فبعد أن كان يتصدر الترتيب بفارق مريح عن أقرب منافسيه، بات في المركز الثاني خلف برشلونة.

وأكمل ريال المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد جناحه الدولي الويلزي جاريث بيل.

تقدم ريال عبر إيسكو، لكن لاس بالماس فاجأه بعد دقيقتين بوساطة تاتواسو دومينغيز، ثم أضاف جوناثان فييرا الثاني من ركلة جزاء والغاني كيفن برينس بواتنج الثالث.

وقلص البرتغالي كريستيانو رونالدو، أفضل لاعب في العالم، الفارق إلى 2-3 من ركلة جزاء، ثم أضاف هو نفسه هدف التعادل قبل النهاية بدقيقة واحدة.

وحقق فياريال فوزاً كبيراً أيضاً على مضيفه أوساسونا بأربعة أهداف لروبرتو سوريانو وروبرتو سولدادو من ركلة جزاء ورافايل سانتوس، مقابل هدف لروبرتو توريس من ركلة جزاء.

ورفع فياريال رصيده إلى 42 نقطة في المركز السادس، وعزز فرصته في التأهل إلى بطولة الدوري الأوروبي «يوروبا ليج»، في حين اقترب أوساسونا من الهبوط إذ يحتل المركز الأخير بعشر نقاط فقط.