الاقتصادي

مؤشر سوق دبي يواصل مكاسبه بدعم أسهم البنوك

مصطفى عبدالعظيم (دبي) - نجح المؤشر العام لسوق دبي المالي، خلال تعاملات الأمس، في احتواء عمليات بيع انتقائية لجني المكاسب، ليغلق بالقرب من أعلى مستوياته خلال الجلسة عند 1868,74 نقطة، بارتفاع قدره 0,22%.
وواصل المؤشر ارتفاعه للجلسة الثانية على التوالي بعد جلسة واحدة من التراجع، على الرغم من التحركات السلبية للعديد من الأسهم القيادية خلال التعاملات، خاصة في قطاعي العقارات والاستثمار. وجاء هذا الارتفاع بعدما حول المؤشر مساره الهابط الذي استهل بها التعاملات من أدنى مستوى عند النقطة 1853,5 إلى أعلى مستوياته عند 1869,9 نقطة، وذلك قبل أن يقلص مكاسبه عند الإغلاق إلى نحو 4,08 نقطة فوق مستوى إغلاقه السابق.
وتلقى المؤشر العام للسوق، دعمه الرئيسي من أسهم قيادية في قطاع البنوك، وذلك انعكاساً للأداء الإيجابي لبنوك دبي المدرجة بالسوق خلال عام 2012 التي تمكنت من زيادة أرباحها المجمعة بنسبة زادت عن 16%، بالتزامن مع تراجع مستوى المخصصات التي تجنبها هذه البنوك، لتغطية القروض المتعثر وانخفاض القيمة، وذلك للمرة الأولى منذ سنوات عدة، ما يعكس نجاح البنوك في تنظيف ميزانيتها وتعزيز جودة الأصول.
وتلقى المؤشر كذلك دعماً من أسهم أخرى في قطاع العقارات، مثل سهم أرابتك القابضة الذي واصل ارتفاعه بنسبة 1%، على خلاف سهم إعمار المتراجع بنسبة 0,4% الذي شكل عامل ضغط رئيساً على المؤشر.
وفيما يتعلق بحركة التداول، شهدت التعاملات تبايناً في الأداء بين الأحجام والقيم، حيث ارتفعت أحجام التداول لتصل إلى 170,9 مليون سهم، مقارنة مع 165,9 مليون سهم في جلسة الاثنين، في حين زادت القيم إلى 299,6 مليون درهم، مقارنة مع 330,8 مليون درهم في جلسة أمس الأول، بالتزامن مع هبوط الصفقات المبرمة إلى 2694 صفقة، مقارنة مع 2893 صفقة.
وعلى صعيد أداء المؤشرات الفرعية، ساد اللون الأحمر شاشات التداول كافة مع إغلاق مؤشرات 5 قطاعات على انخفاض، مقابل ارتفاع وحيد لقطاع البنوك الذي ارتفع بنسبة 1,27%، واستقرت بقية القطاعات دون تغيير.
وتصدر مؤشر قطاع الخدمات المؤشرات الهابطة، وأغلق منخفضاً 0,63%، تلاه مؤشر قطاع الاستثمار بهبوط 0,54%، ومؤشر قطاع التأمين 0,22%، ومؤشر قطاع النقل 0,15% وأخيراً مؤشر قطاع العقارات 0,10%.
ووفقاً لبيانات سوق دبي المالي، شهد التداول ارتفاع 7 شركات وهبوط 16 شركة وثبات أسعار 6 شركات، وتصدر سهم بنك دبي التجاري، الشركات الأكثر ارتفاعاً من حيث التغير في أسعارها بإغلاقه عند سعر 3,4 درهم وبنسبة ارتفاع 11,48%، وشركة دبي الإسلامية للتامين وإعادة التامين بإغلاق 1,23 درهم بارتفاع 4,24%، وسهم الإمارات دبي الوطني عند سعر 3,74 درهم بارتفاع 1,08%، وأرابتك القابضة 3,02 درهم بارتفاع 1%، ثم ديار للتطوير عند سعر0,37 درهم بارتفاع 0,5%.
وفي المقابل، تصدر سهم دبي الوطنية للتأمين وإعادة التامين، قائمة أكثر الشركات انخفاضاً في أسعارها بنسبة 10% إلى 2,07 درهم، والخليجية للاستثمارات العامة بنسبة 4% إلى 0,36 درهم، واكتتاب القابضة 3,5% إلى 1,08 درهم، وهيتس تليكوم 2,9% إلى 0,8 درهم، والخليج للملاحة 2,1% إلى 0,270 درهم.
وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، فقد بلغت قيمة مشتريات الأجانب غير العرب نحو 39,4 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم 41,97 مليون درهم، وبلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب نحو 56,46 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 82,63 مليون درهم.
وحقق المستثمرون الخليجيون مشتريات بقيمة 12,28 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 20,03 مليون درهم. ونتيجة لهذه التطورات، بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب نحو 108,14 مليون درهم شكلت 36,09% من إجمالي قيمة التداولات، مقابل مبيعات بقيمة 144,64 مليون درهم، وبذلك بلغ صافي الاستثمار الأجنبي نحو 36,5 مليون درهم محصلة بيع.