عربي ودولي

موسكو تعد مشروع قرار حول الوضع في غوطة دمشق

كشف نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف، اليوم الأربعاء، أن موسكو تعمل على مشروع قرار حول مدينة الغوطة الشرقية الواقعة قرب دمشق.
ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن ريابكوف القول إن بلاده "تعمل على إعداد مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي، حول الغوطة الشرقية".
وقال للصحفيين: "فيما يتعلق بالهدنة الإنسانية، فهذا يعتمد على كيفية سير إعداد مشروع هذا القرار. أعتقد أن هذه المسألة ستحل أيضا. إنه قرار حول المسائل الإنسانية بشكل عام".
وكثفت القوات الحكومية السورية خلال الأيام الماضية قصفها على غوطة دمشق، التي تعد آخر معقل كبير للمعارضة قرب دمشق، ما أسفر عن سقوط المئات بين قتيل وجريح.
وسجلت خلال الأيام الماضية أكبر حصيلة للقتلى في يوم واحد في الغوطة منذ 2013. وقتل أكثر من 300 شخص في القصف الذي تنفذه قوات النظام السوري على الغوطة خلال اليومين الماضيين لوحدهما.
وتقول الأمم المتحدة إن نحو 400 أأف شخص يعانون من نقص الغذاء في المنطقة التي تحاصرها القوات السورية أصلا منذ سنوات.
ويأتي القصف ليضاعف معاناة سكان المنطقة.
وطال القصف عدة مستشفيات في الغوطة ما أدى إلى خروج بعضها عن الخدمة فيما يعاني المرضى من نقص حاد في الأدوية.
أمام هذا الوضع المأساوي، اعرب الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش عن قلقه العميق من استمرار قصف النظام للمدنيين في الغوطة الشرقية ما تسبب بمقتل 106 مدنيين على الأقل، أمس الثلاثاء.
وواصلت قوات النظام قصفها الكثيف على المنطقة المحاصرة قرب دمشق، في حصيلة دموية جديدة، في حين نددت الأمم المتحدة بتعرض ستة مستشفيات للقصف في المنطقة في غضون 48 ساعة.