الاقتصادي

«اقتصادية أبوظبي» تراهن على الكوادر المواطنة لتحقيق «رؤية 2030»

محمد عمر عبدالله يلقي كلمة خلال تكريم الموظفين المتميزين بدائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي أمس (وام)

محمد عمر عبدالله يلقي كلمة خلال تكريم الموظفين المتميزين بدائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي أمس (وام)

أبوظبي (الاتحاد) - أكد محمد عمر عبد الله وكيل دائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي، أن الدائرة تراهن على كوادرها البشرية المواطنة لتحقيق أهداف حكومة الإمارة الاستراتيجية المتمثلة في الرؤية الاقتصادية 2030، إذ تقع على المواطنين مسؤولية أخذ زمام المبادرة في تنفيذ المشاريع التنموية الطموحة ترجمة لتطلعات وتوجهات قيادتنا الرشيدة.
جاء ذلك، في كلمة ألقاها وكيل الدائرة خلال حفل تكريم 74 موظفاً من المتميزين من موظفي الدائرة لعام 2012 أمس.
وأكد أن الدائرة تضع ضمن أولوياتها الاهتمام بكوادرها من الموظفين المتميزين الذين يشكلون إضافة حقيقية لتحقيق أهدافها ورسالتها ورؤيتها، بما يترجم المهام والمسؤوليات المناطة بها في قيادة اقتصاد الإمارة نحو الاستدامة.
وأشار إلى أن «تكريم المتميزين من موظفي الدائرة رغم أنه يعكس حرصنا على تثمين دورهم لأدائهم الوظيفي خلال العام في تحقيق أهدافهم الوظيفية بكفاءة وتميز، إلا إنه في الوقت ذاته يعبر عن توجه حقيقي في تبني سياسة التميز وتحقيق الجودة في العمل، ما يسهم في الارتقاء بالأداء العام للدائرة نحو التميز المؤسسي ضمن منظومة الحكومة».
وذكر أن تحقيق التميز في الأداء الوظيفي «ينبع من إيمان راسخ بأننا نسعى دائماً وراء تحقيق أهداف الدائرة الاستراتيجية لبلوغ الهدف الأسمى والأهم الذي وضعته حكومة الإمارة الرشيدة».
وأشاد عبد الله في كلمته، مخاطباً كوكبة من الموظفين المتميزين، بالإنجاز الذي حققه موظفو الدائرة خلال العام الماضي، ووصفه بأنه يعكس التزام الدائرة في تحقيق رؤيتها بوصفها مؤسسة تركز على المتعاملين، وتتميز بكفاءتها في تمكين وتعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة لإمارة أبوظبي.
وحث عبد الله الموظفين المكرمين على استمرار تقديم المزيد من العطاء وتحقيق أعلى درجات التميز وعدم الوقوف عند هذا الحد، سعياً إلى الوصول إلى أفضل المراكز الوظيفية والقيادية، خدمة لهذا الوطن المعطاء، بما يحقق تطلعات قيادته الرشيدة.
بدوره، قال غانم محمد الفندي المزروعي المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة بالدائرة، إن الموظفين المكرمين حازوا درجة الامتياز في التقييم الوظيفي، حسب برنامج إدارة الأداء الوظيفي لشركة مساندة.
وقال إن الدائرة نفذت العديد من حملات التوعية لبرنامج التقييم الوظيفي وتعريف الموظفين به، ومنها تنفيذ إدارة الموارد البشرية لحملة «أداؤك سر ارتقائك» الذي أسهم بشكل كبير عبر وسائل الاتصال الداخلي في توضيح أهدافه وأهمية التفاعل معه، بما يهدف إلى توعية الموظفين بكيفية تحديد مسارهم الوظيفي وتقييم إنجازاتهم وقدراتهم الذاتية في تأدية المهام الموكلة إليهم.
وأشار المزروعي إلى أن معرفة الموظفين وإدراكهم التام بمهامهم الوظيفية وكيفية ترجمتها وتنفيذها على أرض الواقع من شأنها أن تصنع التميز لدى كل موظف، كما أنه تعد عاملاً مهماً في تحقيق الإنجازات التي من شأنها أن ترتقي بالدائرة نحو سلم التميز في الأداء المؤسسي.
الجدير بالذكر، أن هناك 40 موظفاً حازوا الامتياز في التقييم الوظيفي من موظفي قطاع الشؤون التجارية، وكذلك 15 موظفاً من قطاع الخدمات المساندة، و7 موظفين من الإدارة العليا، و5 من قطاع التخطيط والإحصاء، و6 من قطاع العلاقات الاقتصادية الدولية، وموظف واحد من قطاع السياسات والتشريعات.