الرئيسية

اشتباكات عنيفة حول ثكنة عسكرية في حلب

سوري ينتشل طفلا من تحت الأنقاض

سوري ينتشل طفلا من تحت الأنقاض

تدور اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية السورية ومقاتلين معارضين اليوم الثلاثاء حول ثكنة للجيش في غرب مدينة حلب في شمال سوريا، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد في بيانات متلاحقة قبل الظهر إن "الاشتباكات العنيفة مستمرة منذ الفجر بين مقاتلين من الكتائب المقاتلة والقوات النظامية في محيط ثكنة المهلب في حي السبيل في حلب يرافقها سقوط قذائف على المنطقة"، مشيرا إلى "خسائر بشرية في صفوف الطرفين".

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس أن محاولة مسلحي المعارضة الاستيلاء على هذه الثكنة ليست جديدة، مشيرا إلى أن الثكنة تضم عددا كبيرا من عناصر القوات النظامية.

وفي محافظة، قال المرصد إن بلدة كرناز تتعرض لقصف من القوات النظامية بمشاركة الطيران الحربي، وإن اشتباكات عنيفة تستمر منذ أيام عدة على أطراف البلدة.

وأضاف أن البلدة تعاني من "حالة إنسانية سيئة" وقد "نزح عدد كبير من سكانها بسبب القصف".

وشن الطيران الحربي الإسرائيلي صباح اليوم غارات عدة على مناطق في ريف دمشق، فيما تعرضت مدينتا دوما وداريا للقصف. وشمل القصف احياء في جنوب العاصمة.

وسجلت غارات جوية اليوم أيضا على مناطق في ريف اللاذقية (غرب) ومحافظة الرقة (شمال), فيما شهدت مناطق في محافظتي درعا (جنوب) وحمص (وسط) وادلب (شمال غرب) قصفا واشتباكات.