عربي ودولي

جنود تشاد ينتشرون في آخر معقل للمسلحين شمال مالي

جنود تشاديون يستعدون لدخول الأراضي المالية

جنود تشاديون يستعدون لدخول الأراضي المالية

أعلنت وزارة الدفاع الفرنسية اليوم الثلاثاء أن 1800 جندي من الجيش التشادي دخلوا مدينة كيدال المعقل السابق للجماعات المسلحة في شمال مالي من أجل "تأمينها".

وقال المصدر نفسه إن "الفرنسيين يواصلون من جهتهم السيطرة على المطار بفضل تعزيز وحدتين للمظليين" بعشرات الرجال.

وأوضح أن عدد الجنود الفرنسيين المنتشرين في مالي بلغ حوالى أربعة آلاف. وتابعت وزارة الدفاع الفرنسية أن الضربات الجوية المكثفة التي استمرت في الأيام الأخيرة في منطقة كيدال "سمحت بمعالجة 25 هدفا (...) وخصوصا مستودعات لوجستية ومراكز للتدريب" في مناطق اغيلهوك وتيساليت.

وينتشر في مالي حوالى 3800 جندي افريقي أكثر من ألفين منهم في إطار البعثة الدولية لدعم مالي. وسيتم تعزيز هذه القوة في الأسابيع المقبلة.

وتعهدت تشاد بإرسال ألفي جندي لا يعملون في إطار القوة الافريقية لكنهم ينسقون معها.