صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

الرئيسان العراقي واللبناني يبحثان التعاون ضد الإرهاب

مؤتمر صحفي للرئيس العراقي ونظيره اللبناني في بغداد (من المصدر)

مؤتمر صحفي للرئيس العراقي ونظيره اللبناني في بغداد (من المصدر)

بغداد، أربيل (الاتحاد، وكالات)

عقد الرئيسان العراقي واللبناني فؤاد معصوم وميشال عون أمس، مباحثات رسمية في بغداد كرست لتدارس العلاقات الثنائية والحرب ضد تنظيم «داعش» والقضايا العربية والإقليمية والتهديدات الإسرائيلية، مشيرين إلى ضرورة «بذل جهود عربية ودولية مشتركة لمكافحة الإرهاب بطريقة فعالة ونهائية، ترتكز ليس فقط على القضاء على الإرهابيين، بل أيضاً على مكافحة الأسباب والعوامل المسهلة لنشوء الفكر الإرهابي وتنظيماته».
وأشار الرئيس عون إلى أن «الأزمات التي مر بها العراق قد حالت دون تعزيز تعاوننا ودفعه قدماً»، وأكد أن «مرحلة التعافي التي يعيشها هذا البلد الشقيق ستعيد العلاقات اللبنانية- العراقية إلى أفضل مستوياتها»، مشدداً على أن «لبنان يقف بقوة مع وحدة العراق، وضد كل المشاريع والنزعات التي تهدف إلى تهديد وحدة كيانه». وجدد الرئيس عون تأكيد «أهمية توحيد الموقف العربي، ونحن على أبواب انعقاد القمة العربية المرتقبة في السعودية».
ولفت الرئيس اللبناني إلى ارتفاع حدة التهديدات الإسرائيلية ضد لبنان بوتيرة متسارعة في الفترة الأخيرة، مؤكداً موقف لبنان الموحد والصارم إزاء هذه التهديدات والاستفزازات المرافقة لها، والقاضي بمواجهتها بالسبل المحقة والمتاحة كافة له، دفاعاً عن حقوق لبنان المشروعة بأرضه ومياهه، والتي تضمنها له المواثيق والقوانين الدولية.
من جهته، أكد الرئيس معصوم أن العلاقات بين العراق ولبنان إضافة إلى أنها تاريخية، هي ثقافية وسياسية وفكرية، مؤكداً أن «ما يربط لبنان بالعراق مبني على احترام نموذج التعددية والعيش المشترك»، مبدياً استعداد بلاده لتعزيز التعاون بين البلدين وتطويره في كافة المجالات. وأكد معصوم حرص بلاده على «رفع مستوى التنسيق بين البلدين، لا سيما في المجالين الأمني والاقتصادي»، مشدداً على «ضرورة توسيع أطر التبادل التجاري واتخاذ الإجراءات اللازمة لتسهيل عملية الدخول والخروج للطرفين إلى العراق ولبنان»، مؤكداً كذلك «الرغبة في أن يكون للشركات اللبنانية إسهامها الفاعل في البناء والاستثمار».
ووجه عون دعوة رسمية إلى معصوم لزيارة بيروت، مبيناً أن الأخير قبل الدعوة على أن يحدد موعدها في وقت لاحق.
ووصل الرئيس اللبناني في وقت سابق أمس إلى بغداد في زيارة رسمية تستمر يومين، تلبية لدعوة من نظيره العراقي فؤاد معصوم. ويرافق عون خلال الزيارة وفد وزاري ونيابي واستشاري كبير.