عربي ودولي

اجتماع أميركي تركي مرتقب حول منبج

أنقرة (وكالات)

كشف وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو عن اجتماع أميركي تركي في مارس المقبل لبحث سبل إخراج المسلحين الأكراد من مدينة منبج شمال غربي سوريا. وقال جاويش أوغلو، في حديث لقناة «24» التركية: «ننتظر تحسن علاقاتنا مع الولايات المتحدة، وسنعقد أول اجتماع بهذا الصدد في مارس المقبل، فعلاقات البلدين تعاني أزمة ثقة ناجمة عن عدم إيفاء واشنطن بوعودها لتركيا». ولفت جاويش أوغلو إلى أن مسألة تطهير مدينة منبج من التنظيمات الإرهابية، ستكون من أولويات الاجتماع المنتظر بين تركيا والولايات المتحدة، الذي سيركز على منبج، والجهة التي ستدير شؤونها وتحافظ على أمنها.
وأضاف: «سننهي سيطرة المسلحين، على منبج والمدن الواقعة شرقي نهر الفرات، لأن 95 في المئة من سكان تلك المناطق هم من العرب». وعن فحوى لقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بوزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الخميس الماضي في أنقرة، قال أوغلو إن «أردوغان أبلغ تيلرسون بخيبة أمل بلاده لعدم التزام واشنطن بوعودها، وعرض له مشاهد مصورة لشاحنات أميركية تنقل السلاح إلى التنظيمات الكردية».