الرياضي

برشلونة يواجه ليفانتي والريال يلتقي سلتا فيجو

ميسي نجم برشلونة قاد فريقه للفوز على ريال مدريد في الجولة الماضية (أرشيفية)

ميسي نجم برشلونة قاد فريقه للفوز على ريال مدريد في الجولة الماضية (أرشيفية)

مدريد (أ ف ب)

تعود عجلة الدوران الإسباني لكرة القدم للدوران، بعد توقف أسبوعين، وحسم برشلونة المتصدر كلاسيكو الليجا في عقر غريمه ريال مدريد حامل اللقب، فيستقبل الأول ليفانتي المتواضع غداً، ويحل الثاني على سلتا فيجو الحادي عشر في المرحلة الثامنة عشرة.
وكان برشلونة الوحيد الذي لم يخسر بعد، أنهى مع نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي سنته بفوز كبير على أرض ريال حامل اللقب بثلاثية نظيفة، فرفع رصيده إلى 45 نقطة من 17 مباراة، بفارق 9 نقاط عن أقرب ملاحقيه أتلتيكو مدريد و14 نقطة عن ريال مدريد الرابع، الذي يملك مباراة مؤجلة لمشاركته في كأس العالم للأندية التي أحرز لقبها.
واستعدت أندية الليجا لعودة الدوري بخوض مباريات الكأس ضمن ذهاب دور الـ16.
وتعادل برشلونة مع مضيفه سلتا فيجو 1-1، حيث خاض المواجهة بتشكيلة شبه احتياطية، إذ أراح المدرب ارنستو فالفيردي متصدر ترتيب هدافي الدوري ميسي، الأوروجوياني لويس سواريز، اندريس انييستا، والكرواتي ايفان راكيتيتش (دخل بديلا في الشوط الثاني)، كما لعب الحارس الهولندي ياسبر سيليسن أساسياً على حساب الألماني مارك-اندريه تر شتيجن.
وكان لافتا مشاركة الجناح الفرنسي عثمان ديمبيلي (20 عاما) في الشوط الثاني بعد تعافيه من إصابة أبعدته عن فريقه الجديد منذ 16 سبتمبر وأجبرته على الاكتفاء بخوض ثلاث مباريات مع النادي الكاتالوني، الذي ضمه الصيف المنصرم من بوروسيا دورتموند الألماني في صفقة قد تصل قيمتها إلى 147 مليون يورو (باحتساب الحوافز والمكافآت).
وعلق فالفيردي بعد التعادل «لا يوجد مرشح، هناك عمل كثير، ويجب أن نبقى حذرين».
وستكون مواجهة برشلونة سهلة على الورق ضد ليفانتي، إذ يحتل الأخير المركز السادس عشر على باب منطقة الهبوط ولم يفز في آخر خمس مباريات، وعلى غرار برشلونة، تخطى ريال مدريد مضيفه المتواضع نومانسيا بثلاثية نظيفة وضعته نظرياً في ربع النهائي، بتشكيلة رديفة شارك فيها الويلزي جاريث بيل ودانيال كارفاخال، وغاب عنها سيرخيو راموس، البرتغالي كريستيانو رونالدو، الفرنسي كريم بنزيمة، البرازيلي مارسيلو، والحارس الكوستاريكي كيلور نافاس.
وعلق مدربه الفرنسي زين الدين زيدان على أداء فريقه «واجهنا بعض الصعوبات في الشوط الثاني، لكن النتيجة الأهم. وهذه نتيجة جيدة لنا».
ويبحث ريال مدريد، بطل ثنائية نادرة الموسم الماضي في الليجا ودوري أبطال أوروبا، عن نفض غبار الكلاسيكو، وتعميق الهوة الكبيرة مع برشلونة الذي استفاد في المرحلة الماضية بخسارة مطارديه الأربعة.
ويعود المهاجم دييجو كوستا، ليحمل ألوان أتلتيكو مجددا، عندما يستقبل خيتافي الثامن اليوم في افتتاح المرحلة.وخسر أتلتيكو، بطل 2014 عندما كان كوستا في صفوفه، مباراته الأولى ها الموسم قبل عطلة الأعياد على أرض اسبانيول بهدف في الثواني الأخيرة، فابتعد 9 نقاط عن برشلونة.
وعلى غرار برشلونة، صاحب أقوى دفاع في الدوري (7)، يتميز أتلتيكو بقوة دفاعه (8)، بيد أنه صاحب أضعف هجوم (25) بين رباعي المقدمة، وهو ما كلفه غاليا في مشوراه في دوري أبطال أوروبا، حيث ودع من دور المجموعات في مجموعة ضمت روما الإيطالي وتشيلسي الانجليزي، وقره باج الأذربيجاني الذي تعادل معه مرتين.
وأدرك كوستا الشباك بعد 5 دقائق من نزوله خلال فوز فريق العاصمة على مضيفه لييدا اسبورتيو برباعية نظيفة في الكأس.
وكان كوستا عاد إلى أتلتيكو الذي تركه نحو تشيلسي الانجليزي عام 2014 خلال الصيف، لكنه لم يتمكن من اللعب في صفوفه بسبب عقوبة الإيقاف المفروضة على نادي العاصمة الإسباني التي انتهت في مطلع الشهر الحالي. وأشاد مدرب أتلتيكو الأرجنتيني دييجو سيميوني بكوستا بقوله، «عودة كوستا إلى صفوفنا جعلت الحماس يدب فينا. فهو يجلب السرعة، القوة والعامل البدني وهو ما نتوقعه منه». وبعد انتهاء مباراة أتلتيكو، يستقبل فالنسيا الثالث جيرونا العاشر، باحثاً عن وقف نزف النقاط، وتعرضه لثلاث خسارات في آخر أربع مباريات ليفقد مركز الوصافة.
وفي بقية المباريات، يلعب اليوم لاس بالماس مع إيبار وأشبيلية مع ريال بيتيس وغدا ليجانيس مع ريال سوسييداد، فياريال مع ديبورتيفو لاكورونيا، أتلتيك بلباو مع الافيس، وبعد غد ملقة مع اسبانيول.

ميسي «حُر» في حال استقلال كاتالونيا!
برشلونة (أ ف ب)

كشفت تقارير صحافية إسبانية، إن عقد النجم الأرجنتيني لبرشلونة الإسباني ليونيل ميسي، يتضمن بنداً يتيح رحيله عن النادي في حال إعلان استقلال إقليم كاتالونيا وتوقف مشاركة النادي الكاتالوني في المسابقات القارية الكبرى.
وأشارت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الكاتالونية إلى أن العقد الجديد الذي وقعه النجم الأرجنتيني مع النادي في نوفمبر الماضي، والذي من المقرر أن يبقيه في صفوفه حتى 2021، يتضمن بنداً يحدد إن اللاعب سيبقى مرتبطاً بالنادي فقط في حال واصل الأخير المشاركة «في بطولة من المستوى الأول في أوروبا»، ورفض النادي التعليق، معللاً ذلك بـ «خصوصية علاقاته التعاقدية مع اللاعبين».
كما رفض التعليق مقربون من أفضل لاعب في العالم خمس مرات.
ولم يعرف النجم الأرجنتيني البالغ من العمر 30 عاماً، نادياً غير برشلونة في مسيرته الاحترافية، وبات رمزا لناد يعد أيقونة بالنسبة إلى إقليم كاتالونيا الساعي إلى نيل استقلاله عن إسبانيا.
واتخذت العلاقة بين الإقليم والحكومة المركزية في إسبانيا منعطفاً متأزما منذ أكتوبر، عندما أقامت سلطات الإقليم استفتاء على الاستقلال عن مدريد، على رغم معارضة الحكومة الإسبانية بشدة له. وشهد يوم الاستفتاء اضطرابات بين الكاتالونيين والشرطة.
وأعلن الإقليم في ختام الشهر نفسه الاستقلال من جانب واحد، ما دفع الحكومة الإسبانية إلى إقالة حكومة الإقليم وحل مجلس نوابه والدعوة إلى انتخابات جديدة، نال فيها الانفصاليون الغالبية مجدداً.وفي ظل التجاذب السياسي، حذر مسؤولو رابطة الدوري الإسباني «ليجا» من إن برشلونة لن يحق له المشاركة في الدوري في حال مضي الإقليم في خطواته الاستقلالية، ما قد يؤدي بالتالي إلى حرمانه أيضاً من المشاركة في المسابقات الأوروبية وأبرزها دوري الأبطال.