عربي ودولي

مذكرة توقيف لبنانية غيابية بحق أرفع مسؤول أمني سوري

بيروت (أ ف ب) - أصدر القضاء اللبناني أمس، مذكرة توقيف غيابية بحق اللواء علي مملوك رئيس جهاز الأمن الوطني السوري في إطار التحقيق بقضية نقل متفجرات وأسلحة إلى لبنان في إطار مخطط للقيام بأعمال إرهابية في لبنان. وقال مصدر قضائي «أصدر قاضي التحقيق العسكري الأول رياض أبو غيدا مذكرة توقيف بحق رئيس مكتب الأمن الوطني السوري اللواء علي مملوك على خلفية ضلوعه في نقل متفجرات في سيارة الوزير اللبناني السابق ميشال سماحة» الموقوف لدى القضاء منذ أغسطس الماضي.
وكان أبو غيدا قرر في 12 ديسمبر الماضي دعوة مملوك وأحد مساعديه العقيد عدنان، المجهول باقي الهوية، إلى جلسة في 14يناير الماضي. ولما لم يحضر أي من الضابطين السوريين، تقرر إرجاء الجلسة إلى أمس. وأوقف الأمن اللبناني في أغسطس الماضي الوزير والنائب السابق سماحة للاشتباه بأنه قام بنقل متفجرات بسيارته بالتنسيق مع مملوك وعدنان من أجل تفجيرها في مناطق لبنانية. وادعى القضاء في 11 أغسطس الماضي على المسؤولين السوريين.
واللواء مملوك هو أرفع مسؤول أمني سوري حيث يشرف على أجهزة الاستخبارات والأمن في الدولة، وعمل طوال حياته المهنية في مجال الاستخبارات ويحظى بالثقة التامة للأسد.
وعين مملوك الصيف الماضي رئيساً لمكتب الأمن الوطني السوري الذي يشرف على كل الأجهزة الأمنية السورية، وذلك بعد مقتل 4 من كبار القادة الأمنيين بينهم آصف شوكت صهر الأسد بتفجير بدمشق في 18 يوليو الماضي. ويعد مملوك واحداً من أفراد الحلقة الضيقة المحيطة بالأسد، واسمه مدرج على لائحة العقوبات الأوروبية .
إلى ذلك، أكد قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي، أن «كل يد امتدت غدراً إلى الجيش ستقطع» وذلك بعد يومين من مقتل عسكريين اثنين في عرسال بالبقاع شرق البلاد على أيدي مسلحين نفذوا العملية «بأساليب همجية»، بحسب قهوجي. وقال قهوجي لجريدة «السفير» اللبنانية أمس «كل يد امتدت إلى الجيش غدراً سنقطعها، وسنلاحق المعتدين أينما كانوا وإلى أي جهة انتموا». وكانت دورية للجيش وقعت في كمين نصبته مجموعة مسلحين خلال مطاردتها أحد المطلوبين الجمعة الماضي في عرسال.