الرياضي

159 مباراة لـ«المدفعجية» دون لاعب إنجليزي !

والكوت لا يحصل على فرصته في المشاركة مع أرسنال (أرشيفية)

والكوت لا يحصل على فرصته في المشاركة مع أرسنال (أرشيفية)

عمرو عبيد( القاهرة )

لا تزال معاناة أرسنال الإنجليزي متواصلة منذ عدة مواسم سابقة ابتعد فيها عن منصات التتويج الكبرى، والاكتفاء باحتلال بعض المراكز المتقدمة التي سمحت له سابقاً بالمشاركة في دوري أبطال أوروبا دون إنجاز يُذكَر، وتجلّت المأساة في الموسم الماضي عندما ابتعد عن المشاركة الأوروبية رفيعة المستوى، مكتفياً بالانتقال إلى الدوري الأوروبي، بعدما احتل المركز الخامس بفارق 18 نقطة كاملة عن تشيلسي الذي تُوِّجَ بطلاً للبريميرليج آنذاك !
وبعد غضب جماهيري كبير وسخرية إعلامية من حالة المدفعجية المتراجعة تحت قيادة الفرنسي آرسين فينجر الذي طالب الجميع بإقالته، نظراً لفشله الواضح في الآونة الأخيرة مع فريق العاصمة اللندنية، تمسكت به إدارة أرسنال وهو ما دعاه لإعلان التحدي لجماهير المدفعجية التي يبدو أنها محقة في غضبها بالفعل، حيث يحتل الفريق حالياً المركز السادس في ترتيب فرق الدوري الإنجليزي بفارق 23 نقطة عن السيتي المتصدر والمنطلق نحو القمة، ليتأكد الجميع أن أرسنال خرج من دائرة المنافسة على اللقب ويقترب من فقد فرصته في المشاركة الأوروبية في الموسم المقبل، وبينما يعاني الفريق من حالة عدم الاستقرار سواء بإعلان نجومه الكبار عن رغبتهم في الرحيل، سواء في الميركاتو الشتوي الحالي أو الصيف المقبل، أو بسبب نتائجه المتردية والأداء المخيب للآمال في أغلب المباريات، فإن فينجر يكتفي بانتقاد الحكام والمنافسين بصورة متكررة لا تنم إلا عن إفلاس فني كبير يؤكد اقتراب تلك الحقبة من نهايتها، وأن التغيير قادم لا محالة داخل قلعة المدفعجية.
ويبدو أن اعتماد أرسنال الأساسي على اللاعبين الأجانب لم يعد كافياً لإنقاذ سمعة وطموح القلعة الإنجليزية الكبرى التي كانت ضمن الكبار الفائزين بلقب الدوري الإنجليزي في 13 موسماً، سواء بنظامه القديم أو الحديث، وتشير الإحصائيات التاريخية إلى أمر غريب للغاية، وهو أن الفريق اللندني هو أكثر الأندية الإنجليزية اعتماداً على اللاعبين الأجانب في تشكيلته الرئيسية خلال مواجهات البريميرليج، إذ لعب أرسنال 159 مباراة من دون أن يبدأ بلاعب إنجليزي واحد في قوامه الرئيسي متصدراً تلك القائمة عبر التاريخ !
القائمة اشتملت أيضاً على تشيلسي الذي لم تشتمل تشكيلته الرئيسية على لاعب إنجليزي في 10 مباريات، وتكرر الأمر مع نيوكاسل في تسع مباريات، ثم ستوك سيتي بست مباريات، وهي الفرق التي تشارك في النسخة الجارية من البريميرليج، في حين أن ويجان أتلتيك الذي يلعب حالياً في الدرجة الثالثة من الدوري الإنجليزي يعتبر هو الثاني في الترتيب بفعل هذا الأمر خلال 26 مباراة، يليه فولهام بـ 17 مباراة وهو الذي يشارك حالياً في الدرجة الثانية.
وخلال آخر 10 جولات من الدوري الإنجليزي، بدأ أرسنال 4 مباريات من دون مشاركة أي لاعب إنجليزي في التشكيل، لكنه تعادل في خمس مواجهات وخسر مباراة مقابل الفوز في 4 مواجهات فقط، وحقق الفريق حتى الآن الانتصار في 50% فقط من المباريات مقابل الهزيمة في خمس مباريات والتعادل في 6 أخرى، ليحقق نسبة نجاح تبلغ 59% !تاريخياً، يعتبر الأيرلندي ديفيد أوليري هو أكثر لاعبي أرسنال مشاركة وظهوراً في كل البطولات المحلية بمجموع 722 مباراة، وتصدر الفرنسي تيري هنري قائمة هدافيه في مختلف البطولات بـ 228 هدفاً، بعدما ظل هو هداف الفريق الأوحد عبر سبعة مواسم متتالية، وخلال آخر خمسة مواسم تبادل التشيلي أليكسيس سانشيز والفرنسي أوليفيه جيرو صدارة هدافي المدفعجية من دون تأثير إيجابي في المنافسة على اللقب، ورغم امتلاك الفريق لنجوم إنجليز مثل جاك ويلشير وثيو والكوت وداني ويلباك، فإن الفرنسي فينجر لم يمنحهم الفرصة الكاملة للمشاركة، لدرجة أن والكوت وهو آخر هداف إنجليزي للأرسنال منذ 6 مواسم لعب خمس مباريات كبديل، ولم يشارك كأساسي في أي لقاء !