الرياضي

«تجارب مؤسسية» تدشن ملتقى المبدعين غداً

سعيد بن مكتوم خلال مشاركته في أولمبياد لندن (رويترز)

سعيد بن مكتوم خلال مشاركته في أولمبياد لندن (رويترز)

دبي (الاتحاد) - تنطلق في التاسعة صباح غد في قاعة مايانا بالطابق الثاني لمركز المؤتمرات في فندق جميرا بيتش، فعاليات ملتقى المبدعين الرابع الذي تنظمه جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، ويقام هذا العام تحت شعار “تجارب مبدعة” بمشاركة عدد من الفائزين بفئات الدورة الرابعة للجائزة الأغلى والأكبر من نوعها من حيث ارتباطها باسم وفكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، ومن حيث قيمتها المالية وتنوع فئات المشاركين فيها.
ويتضمن الملتقى إقامة ثلاث جلسات، تحمل الأولى عنوان تجارب مؤسسية مبدعة وتديرها نوال المتوكل عضو مجلس أمناء الجائزة ونائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، ويستعرض فيها أندرو هانت أمين عام اللجنة الأولمبية البريطانية خطة اللجنة البريطانية التي مكنتها من تحقيق إنجاز على صعيد التنظيم والنتائج في دورة الألعاب الأولمبية التي أٌقيمت في لندن صيف العام الماضي، حيث وضعت اللجنة الأولمبية البريطانية خطة طويلة المدى لإعداد المنتخبات البريطانية لجميع الألعاب وتحسين حصيلة الميداليات وكذلك تشييد المنشآت الرياضية الدائمة والمؤقتة والتي نالت ثناء جميع المتابعين في العالم أجمع.
ويتحدث في الجلسة ذاتها خالد المهندي مساعد الأمين العام للجنة الأولمبية القطرية حول خطة عمل وجهود اللجنة في تنظيم العديد من البطولات الكبرى ومن أبرزها دورة الألعاب العربية الثانية عشرة التي أقيمت خلال الفترة 9 إلى 23 ديسمبر الماضي في العاصمة الدوحة، وهي المرة الثانية التي تنال فيها اللجنة الأولمبية القطرية الفوز بلقب إحدى فئات الجائزة.
وتنطلق في العاشرة صباحا الجلسة الثانية للملتقى تحت شعار “تجارب إدارية مبدعة” ويديرها د. حسن مصطفى عضو مجلس أمناء الجائزة رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد، ويتحدث فيها السعودي عثمان السعد الفائز بفئة شخصية العام الرياضية العربية والفلسطيني جبريل الرجوب الفائز بفئة الإبداع الرياضي العربي عن تجاربهما الرائدة في تطوير الرياضة العربية، حيث لعب السعد دورا كبيرا في تعزيز عمل الاتحاد العربي لكرة القدم حين تولى أمانته العامة ثم في اتحاد اللجان الأولمبية العربية الذي عمل أيضا أمينا عاما له، فيما بذل الرجوب جهودا كبيرة وحثيثة لتطوير الرياضة في الأراضي الفلسطينية وتنظيم العديد من البطولات والأحداث الرياضية بمشاركة الرياضيين الفلسطينيين والعرب ومن غير الدول العربية أيضا، وتستمر الجلسة مدة 30 دقيقة، تليها فترة استراحة لمدة 10 دقائق.
وتنطلق الجلسة الثالثة في الساعة 10:45 صباحا تحت عنوان “تجارب رياضية مبدعة” ويديرها الإعلامي مشعل القحطاني، ويتحدث فيها المصري علاء الدين أبو القاسم الحاصل على الميدالية الفضية في لعبة سلاح الشيش بدورة الألعاب الأولمبية الماضية، التونسية حبيبة الغريبي صاحبة فضية سباق 3 آلاف موانع في الأولمبياد، المغربية نجاة الكرعة الحاصلة على جائزة تقديرية عن فئة “رياضي حقق نجاحات رياضية في ظل تحديات إنسانية كبيرة” بعد نيلها ميدالية ذهبية وتحطيم الرقم القياسي العالمي في دورة الألعاب البارالمبية الماضية في لندن وحكم كرة الطائرة الإماراتي المتميز حامد الروسي الذي شارك في تحكيم العديد من نهائيات البطولات العالمية خلال العام الماضي.
وستكون الفرصة سانحة للحاضرين للاستماع إلى هذه النخبة من الأبطال خلال الجلسة التي تستمر حتى الساعة 11:30 صباحا وتكون حافلة بالحديث عن إنجازات أدخلت أصحابها تاريخ الدورات الرياضية الأولمبية والدولية، والاستماع إلى التحديات التي واجهها كل واحد منهم وكيفية التغلب عليها وصولا إلى تحقيق الإنجاز الرياضي ونيل الجائزة. كما ستكون الفرصة سانحة للرياضيين الفائزين بالقاب الدورة الرابعة للجائزة والمشاركين في الملتقى لزيارة المعالم السياحية في دبي حيث سيتم تنظيم رحلة لهم بعد ختام الملتقى يتم فيها اصطحابهم في جولة للاطلاع على المعالم التراثية والسياحية في دبي وتعريفهم بتراث الإمارات.