عربي ودولي

28 قتيلاً بقصف طيران النظام السوري للغوطة الشرقية وإدلب

عائلة سورية هاربة من إدلب في مخيم للاجئين قرب دمشق (أ ف ب)

عائلة سورية هاربة من إدلب في مخيم للاجئين قرب دمشق (أ ف ب)

عواصم (وكالات)

قتل 19 مدنيا وأصيب 25 آخرون، في غارات جوية سورية على مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية، كما قتل 9 مدنيين وأصيب العشرات بقصف جوي على ريف ادلب الجنوبي والشرقي، في حين سقطت مروحية سورية جنوب مدرسة المجنزرات التابعة للنظام في ريف حماة الشمالي الشرقي، بسبب عطل فني، دون أية أنباء عن مصير الطيارين.
وقال قائد عسكري في غوطة دمشق الشرقية أمس «شنت طائرات حربية سورية أكثر من 22 غارة على مدينة حرستا شمال شرق دمشق وقصفتها بصواريخ الفيل وقذائف عنقودية محرمة دوليا، تمهيدا لتقدم قوات الحرس الجمهوري التابع للنظام السوري والذي وصلته تعزيزات السبت من قوات درع القلمون».
وأكد القائد «قصفت القوات الحكومية وسلاح الجو مدينة حرستا بمئات القذائف بعد فشلها في تحقيق تقدم والسيطرة عليها، وخسارتها عشرات القتلى والجرحى من عناصرها بينهم ضابط برتبة عميد منذ مطلع الشهر الجاري».
من جانبه، قال مصدر في الدفاع المدني إن الطيران الحربي السوري قصف أمس، مدينة دوما وبلدتي مسرابا ومديرا كما قصف بالمدفعية بلدتي حوش الصالحية والنشابية في منطقة المرج، والتي شهدت حركة نزوح كبيرة للمدنيين، جراء اشتداد وتيرة القصف المدفعي، الذي يستهدف المنطقة منذ ثلاثة أيام متتالية.
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بمقتل 19 مدنيا في غارات النظام على مناطق في الغوطة الشرقية. وأضاف أن قوات النظام استهدفت عدة مدن في الغوطة الشرقية إلا أن القصف تركز على مدينة حرستا.
وأقر مصدر إعلامي مقرب من النظام بشن الطيران الحربي السوري غارات على مدن وبلدات غوطة دمشق. وقال المصدر إن الطيران الذي يسمع صوته في أحياء دمشق الشرقية، «نفذ غارات استهدفت مواقع المسلحين في بلدات مديرا ومسرابا ومحيط بلدة عربين، وقامت فصائل المعارضة بقصف ضاحية الأسد شمال شرق دمشق بعدة قذائف هاون».
وفي إدلب، أعلنت المعارضة السورية أمس، مقتل 9 مدنيين وإصابة العشرات في قصف جوي على ريف إدلب الجنوبي والشرقي. وقال مصدر في المعارضة، طلب عدم ذكر اسمه «شنت طائرات حربية روسية وسورية عشرات الغارات على بلدات التمانعة وخان شيخون ومعرة حرمة وكفر سجنة وقرية الخوين بريف إدلب الجنوبي، مما تسبب بسقوط أكثر من 9 قتلى وعشرات الجرحى في صفوف المدنيين».
وقالت مصادر إعلامية مقربة من النظام، إن «طائرات حربية سورية شنت عدة غارات على مواقع مسلحي «جبهة النصرة والفصائل المرتبطة بها في قرية الخوين قبل اقتحامها من الجيش السوري» صباح أمس.
وفي حماة، قالت مصادر إعلامية مقربة من غرفة عمليات ريف حماة التابعة للمعارضة السورية، إن طائرة مروحية سورية سقطت أمس، جنوب مدرسة المجنزرات التابعة للنظام في ريف حماة الشمالي الشرقي ولا أنباء عن مصير الطيارين. وأضافت أن الطائرة سقطت قرب بلدة الزارة بريف حماة الشمالي الغربي نتيجة تعرضها لعطل فني.
إلى ذلك، أعادت القوات الحكومية السورية فتح طريق حمص- السلمية وسط سورية أمس. وقالت مصادر إعلامية مقربة من قوات النظام، إن الجيش السوري أعاد فتح طريق حمص- السلمية بعد هجوم شنه مسلحو المعارضة في محيط منطقة خنيفس على الطريق بريف حماه الجنوبي الشرقي، مما أوقع قتلى وجرحى في صفوفهم.