عربي ودولي

الإمارات ترحب بالحوار الوطني في البحرين

وزير العدل البحريني خلال مؤتمر صحفي بالمنامة أمس  (رويترز)

وزير العدل البحريني خلال مؤتمر صحفي بالمنامة أمس (رويترز)

أبوظبي ، المنامة (وام، وكالات) - رحب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية بانطلاق الحوار الوطني في مملكة البحرين الشقيقة يوم الأحد القادم، تحت رعاية صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين.
وأعرب سموه عن تمني دولة الإمارات العربية المتحدة أن يحقق الحوار الوطني أهدافه المرجوة في تعزيز الأمن والاستقرار. وحث سموه الأطراف المعنية على المشاركة الفعالة والإيجابية من أجل إنجاح الحوار وتحقيق أهدافه لما يحقق الرخاء لمملكة البحرين الشقيقة، وأضاف سموه أن دولة الإمارات ترى أن هذه المبادرة الخيرة ستخدم مملكة البحرين وشعبها الشقيق مؤكدة وقوفها التاريخي والدائم إلى جانب البحرين تحت قيادتها الرشيدة.
والتقى وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف البحريني الشيخ خالد بن علي آل خليفة أمس برؤساء وممثلي الجمعيات السياسية، وأعلن أن بداية الحوار ستكون الأحد المقبل.
وذكرت وكالة أنباء البحرين (بنا) أن الوزير التقى رؤساء وممثلي الجمعيات السياسية الست وهي الإخاء الوطني والعمل الوطني الديمقراطي والمنبر الديمقراطي التقدمي والتجمع القومي الديمقراطي والوفاق الوطني الإسلامية والتجمع الوطني الديمقراطي.
كما التقى كلا من رؤساء وممثلي ائتلاف الجمعيات السياسية الوطنية الذي يضم ميثاق العمل الوطني والمنبر الوطني الإسلامي والأصالة الإسلامية وتجمع الوحدة الوطنية والوسط العربي الإسلامي، والشورى الإسلامية والتجمع الوطني الدستوري والحوار الوطني والصف الإسلامي.
وتأتي هذه اللقاءات في إطار التواصل مع الجمعيات السياسية تمهيداً لبدء الحوار السياسي الذي دعا إليه عاهل البحرين «لاستكمال حوار التوافق الوطني في المحور السياسي للبناء على ما تم تحقيقه من مكتسبات من أجل الوصول إلى مزيد من التوافقات الوطنية».
وأعلن وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف أن بداية الحوار ستكون الأحد المقبل. وقد بدأت وزارة العدل في توجيه الدعوات لجميع الأطراف المشاركة في الحوار.