الاقتصادي

«الثقافة والسياحة» تختتم المحطة الأولى لـ «أسبوع أبوظبي بالهند»

عروض ترفيهية لجذب السياح (من المصدر)

عروض ترفيهية لجذب السياح (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، فعاليات المحطة الأولى من الجولة الترويجية «أسبوع أبوظبي في الهند»، والتي بدأت من مدينة كوتشي، وتستعد للتوجه إلى كالكوتا.
وشهدت المحطة الأولى التي امتدت ثلاثة أيام نجاحاً باهراً، حيث استقطب اهتمام أكبر وكلاء السفر والسياحة وأقطاب قطاع السياحة والإعلام في الهند، حسب بيان أمس.
واستعرضت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي أمام زوار الفعاليات ما تحتضنه العاصمة أبوظبي من مناطق جذب ومعالم استثنائية طبيعية ومعمارية، بالإضافة إلى تسليط الضوء على الثقافة الإماراتية والعادات والتقاليد الغنية، كما أتاحت هذه الأيام الثلاثة الفرصة أمام الجمهور لتذوق أشهى المأكولات الشعبية الإماراتية، ما شكل فرصة مثالية لمواصلة تعزيز مكانتها كوجهة مميزة للسياح الهنود.
وتهدف دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، من خلال «أسبوع أبوظبي في الهند» إلى استقطاب وتحفيز المزيد من السياح الهنود على زيارة إمارة أبوظبي خلال العام الجاري. حيث زار الإمارة خلال عام 2017 أكثر من 360000 سائح هندي، استقبلتهم 163 منشأة فندقية في أبوظبي، بنسبة نمو 11% عن العام السابق.
وقال مبارك النعيمي، مدير إدارة الترويج والمكاتب الخارجية في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي:«بعد النجاح المتميز الذي شهدته النسخة الأولى من «أسبوع أبوظبي في الهند»، نؤكد نجاح فعاليات هذا العام، حيث استطعنا خلال محطتنا الأولى في كوتشي استقطاب آلاف الزوار، حيث تندرج هذه المبادرة الترويجية والتسويقية الموسعة في الهند، ضمن استراتيجية دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، لترسيخ مكانة العاصمة كوجهة سياحية متميزة تدعو الزوار لاستكشافها والاستمتاع بجولاتها وعطلاتها الاستثنائية مع التركيز على تاريخها وثقافتها وتراثها. بالإضافة إلى تسليط الضوء على ما توفره الإمارة من تجارب ترفيهية فريدة لجميع أفراد الأسرة، إلى جانب مجموعة متنوعة من خيارات الإقامة الفاخرة بأسعار مناسبة ترضي ذائقة السائح الهندي».
وتابع النعيمي: «نسجل نمواً كبيراً في السوق الهندي، ونسعى إلى تحقيق هدف واضح على المدى الطويل، وبخاصة مع ما توفره شركتا الاتحاد للطيران و«جيت إيروايز» من 282 رحلة جوية أسبوعية من 13 وجهة هندية إلى الإمارة. ويتيح هذا الأسبوع للمشاركين فيه تأسيس شراكات تعاونية وعقد صفقات مع شركات القطاع الخاص وشركات التقنيات المتخصصة في مجال السياحة، فضلاً عن توفير المزيد من الفرص الواعدة بالنسبة للأطراف المشاركة للمرة الأولى، سعياً لتحقيق المزيد من الارتقاء لمكانة أبوظبي لدى قطاع السياحة والسفر الهندي، وتحفيز المزيد من السائحين من شبه القارة الهندية على زيارة أبوظبي». وتتضمن فعاليات «أسبوع أبوظبي في الهند»، عرضاً مصوراً يجسد حكاية أبوظبي الاستثنائية، حيث يأخذ الجمهور في جولة افتراضية على معالم الإمارة الحضرية، والتي تتضمن العديد من التجارب الترفيهية والثقافية التراثية والفنية المتنوعة، بدءاً من المغامرات في الطبيعة وتجربة تذوق ألذ المأكولات، والاطلاع على أبرز المواقع السياحية المتميزة من بينها عالم فيراري أبوظبي، ومركز جامع الشيخ زايد الكبير، ومتحف اللوفر أبوظبي ومنطقة الظفرة. إلى جانب تسليط الضوء على الباقة الواسعة التي تتوفر في الإمارة من المنتجات والمعالم والمنشآت السياحية والثقافية والترفيهية والعروض الترويجية التي تتناسب مع الزائر الهندي، والمنتشرة في أرجاء أبوظبي ومنطقتي العين والظفرة.
تنطلق فعاليات المحطة الثانية من الجولة الترويجية «أسبوع أبوظبي في الهند» في كالكوتا، بدءاً من 23 فبراير الحالي، وتستمر لثلاثة أيام.

35.5 % نمو إيرادات المنشآت الفندقية

واصلت إيرادات المبيت في المنشآت الفندقية العاملة في إمارة أبوظبي، نموها خلال شهر نوفمبر الماضي، مرتفعة بنسبة 35.5% مقارنة مع نفس الشهر من عام 2016. وكانت إيرادات القطاع نمت في شهر أكتوبر الماضي بنسبة 45% بحسب الإحصاءات التي اصدرها مركز إحصاء أبوظبي أمس. وتعد إمارة أبوظبي ودولة الإمارات بشكل عام ضمن قائمة أكثر الدول جذباً للسياحة، وفق تصنيفات المؤسسات العالمية المتخصصة في القطاع السياحي، حيث يتوافر فيها بنية تحتية مميزة تضاهي نظيراتها الموجودة في العديد من دول العالم. وقفز مؤشر الرقم القياسي العام لأسعار المبيت في المنشآت الفندقية في إمارة أبوظبي خلال شهر نوفمبر الماضي، بنسبة 31.5% مقارنة مع 28.6% في شهر أكتوبر. أما على المستوى السنوي، فقد انخفض المؤشر العام لأسعار المبيت بنسبة 7.3% في نوفمبر من العام الجاري، مقارنة مع الشهر ذاته في العام 2016. وعلى صعيد حركة النشاط في المنشآت الفندقية، بحسب تصنيفاتها، فقد ارتفع الرقم القياسي لأسعار المبيت في الفنادق خلال شهر نوفمبر الماضي بنسبة 34.6% مقارنة مع الشهر الذي سبق من العام 2017 في حين نما الرقم القياسي لأسعار المبيت للشقق الفندقية بنسبة 18.7% خلال نفس فترة المقارنة. ويتجاوز عدد المنشآت الفندقية في أبوظبي 163 منشأة «تشمل فنادق ومنتجعات وشققاً فندقية»، وذلك طبقاً لإحصاءات دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي.