الرياضي

رودولفو يعيد «الانضباط» لدفاع «الامبراطور» قبل مواجهة بني ياس

معتصم عبدالله (دبي)

أعلنت شركة الوصل لكرة القدم تعاقدها الرسمي مع مدافع الشارقة محمد سرور لمدة ثلاثة مواسم، ليكون أول صفقات الميركاتو الصيفي المقبل، وارتبط سرور «23 عاماً» لاعب المنتخب الأولمبي بالوصل منذ يوليو الماضي، قبل أن يتم إعلان التعاقد رسمياً، بعد انتهاء عقده مع الملك «بنهاية فترة الانتقالات الشتوية الماضية».

من جهته، استغل الأرجنتيني رودولفو أروابارينا مدرب الوصل فترة توقف منافسة دوري الخليج العربي من أجل إعادة الانضباط لخط دفاع «الأصفر» من خلال برنامج التدريبات المكثفة، وفضل الجهاز الفني للوصل عدم خوض أي مباراة ودية خلال الفترة الحالية، والاكتفاء بالتدريبات اليومية، تأهباً لمواجهة مضيفه بني ياس غداً في الجولة 20 لدوري الخليج العربي.

وأبدى مدرب الوصل، عدم رضاه عن مستوى الأداء الدفاعي للفريق في ظل الأخطاء الفردية المتكررة في أعقاب التعادل أمام اتحاد كلباء 1-1 في الجولة الماضية، وقال «ارتكبنا عدة أخطاء في المباريات الأخيرة، والأخطاء الدفاعية كلفتنا نقاطاً مهمة آخرها نقطتي التعادل أمام كلباء»، مؤكداً صعوبة ملاحقة المتصدر في ظل توالي الأخطاء الدفاعية، وأضاف«نحتاج إلى متابعة العمل والتطور بشكل مستمر وتصحيح الأخطاء، والأهم أن نظهر أفضليتنا أمام الفرق المتأخرة في الترتيب»، في إشارة إلى مباراة الغد أمام«السماوي»صاحب المركز الأخير.

ويستعيد «الإمبراطور» في مواجهة السماوي جهود مدافعه الشاب عبد الرحمن علي، والذي شكا من إصابة في العضلة الخلفية خلال التدريبات التي سبقت مباراة فريقه أمام اتحاد كلباء، قبل أن يبدأ في التماثل للشفاء والمشاركة التدريجية في التدريبات، تأهباً لعودته للمشاركة أساسياً في تشكيلة الفريق في ظل استمرار غياب قلب الدفاع حسن زهران بداعي الإصابة، في المقابل يفقد الفريق جهود لاعب وسطه البرازيلي سيرجينهو الذي يغيب للمرة الأولى عن التشكيلة، بداعي الإيقاف بعد نيله الإنذار الثالث في الدقيقة الأخيرة في مباراة الجولة الماضية أمام اتحاد كلباء.

من جانبه، يحتفل أحمد الشامسي لاعب وسط الوصل خلال مباراة فريقه أمام بني ياس في الشامخة بعيد ميلاده الـ29، ومثل الشامسي خياراً مفضلاً للعناصر الأساسية في تشكيلة «الفهود» خلال الجولات الماضية، حيث شارك كبديل في 10 من أصل 13 في مباريات الدوري بمعدل 346 دقيقة، وكان الشامسي شدد على أهمية عدم إهدار النقاط في الجولات المتبقية لفريقه، وقال «من يرغب في المنافسة على صدارة الدوري لا يخسر نقاطاً سهلة، ومواجهة بني ياس ستكون أكثر صعوبة من مباراة الجولة الماضية أمام اتحاد كلباء».

«السماوي» يفتقد جهود جابر والمنصوري ومندي أمام الوصل

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

يضع العراقي عبدالوهاب عبدالقادر المدير الفني لبني ياس اليوم اللمسات الأخيرة، على التشكيلة المنتظر أن تواجه الوصل مساء غد في الجولة 20 لدوري الخليج العربي، وهي المواجهة التي ينشد «السماوي» الخروج منها بنتيجة تلبي تطلعاته في البقاء بمصاف دوري الأضواء، حيث يتذيل الفريق سلم ترتيب المسابقة برصيد 11 نقطة.

وإلى جانب غياب يوسف جابر بسبب الإنذارات ومبارك المنصوري بسبب الإصابة، تأكد أيضاً غياب المهاجم الفرنسي فيليب مندي بسبب عدم تعافيه من الإصابة التي تعرض لها مؤخراً، والمتمثلة بشرخ في الساق، فيما من المنتظر أن يدخل مواطنه هاري نوفيلو ضمن خيارات المدير الفني، بعدما قطع شوطاً كبيراً للشفاء من الالتهاب الذي تعرض له في العضلة الضامة. ويشهد مران اليوم وضع الخطة الخاصة بالمباراة والتي تتركز على تعزيز الشق الدفاعي في ألعاب الفريق، نظراً لغياب يوسف جابر ومبارك المنصوري العنصرين المؤثرين في الخط الخلفي لـ«السماوي»، إذ يتوقع أن يدفع عبدالوهاب بالشاب حسن المحرمي أو مارك ميليجان في منطقة قلب الدفاع، لتعويض يوسف جابر مع الإشارة إلى أن ميليجان يشغل عادة منطقة الارتكاز، فيما من المتوقع أن يحضر عبدالله النوبي في مركز الظهير الأيسر لتعويض غياب المنصوري، حيث يسعى الجهاز الفني إلى تقوية دفاعات الفريق أمام هجوم الوصل القوي، بعدما سبق لـ«الإمبراطور» الفوز في المرحلة الأولى للمسابقة بأربعة أهداف نظيفة.

وبرغم احتلال بني ياس المركز الأخير على لائحة ترتيب الدوري، إلا أن هناك ارتفاعاً في الروح المعنوية للاعبين، ورغبة كبيرة في تخطي الظروف الحرجة التي يعيشها الفريق، والبناء على المكتسبات التي حققها الفريق بالآونة الأخيرة بعدما نجح في تحقيق انتصارين من أصل ثلاث مواجهات خاضها في المسابقة لغاية الآن تحت قيادة عبدالوهاب عبدالقادر، إذ تفوق الفريق على حتا والظفرة، فيما خسر مواجهة واحدة أمام الجزيرة المتصدر بنتيجة 1-3.