صحيفة الاتحاد

الإمارات

«الخارجية» تطلق تأمينا صحيا للمواطنين في الخارج هو الأول عالمياً

أطلقت وزارة الخارجية والتعاون الدولي - بالتعاون مع الشركة الوطنية للضمان الصحي «ضمان» - برنامج «مسافر» الخاص بالحالات الصحية الطارئة التي قد يتعرض لها المواطنون خارج الدولة، والذي يعتبر الأول من نوعه على الصعيدين المحلي والدولي.

 يأتي ذلك في إطار سعي الوزارة لترجمة رؤية القيادة الرشيدة الرامية إلى تعزيز سلامة ورفاهية مواطني الدولة، وانطلاقاً من تطبيق رؤية الإمارات 2021 التي تهدف لأن تكون الإمارات ضمن أفضل دول العالم بحلول اليوبيل الذهبي للاتحاد.

 وتم تصميم البرنامج ليقدم لمواطني الدولة تغطية صحية واسعة وشاملة حول العالم تصل إلى 500 ألف درهم للشخص في العام بنظام الدفع المباشر، أي أنه سيتم سداد تكاليف العلاج مباشرة من قبل «مسافر» وذلك بعكس بعض البرامج المماثلة الأخرى التي تلزم المؤمن عليه بدفع التكاليف كلها قبل تعويضه في وقت لاحق.

وقال سعادة السفير أحمد الهام الظاهري الوكيل المساعد للشؤون القنصلية في وزارة الخارجية والتعاون الدولي "يأتي تقديم هذا البرنامج انسجاماً مع حرص الوزارة على توفير كافة السبل والوسائل لحماية مواطني الدولة في الخارج، وتحقيق الرفاهية لهم من خلال حصولهم على أفضل مستويات الرعاية العلاجية في الحالات الطبية الطارئة وخدمات التأمين الصحي على مدار الساعة، بالإضافة الى زيادة الوعي لدى المواطن حول مخاطر السفر، وضمان الوقاية منها، بالإضافة إلى تعويض الخسائر الناتجة عن سفر المواطن (المؤمَّن عليه) في الخارج.

وأضاف "بعد دراسة مستفيضة على مدى أعوام متتالية، أوضحت الإحصائيات والأرقام أن هناك تزايدا مستمرا في أعداد المواطنين الذين يسافرون إلى خارج الدولة سنوياً، بالإضافة إلى زيادة تعرضهم للمشاكل الصحية الطارئة والحوادث المرورية. ولهذا، جاء تقديم هذا البرنامج الذي يوفر للمستفيدين الطمأنينة على صحتهم أثناء وجودهم خارج الدولة".

ويعتبر برنامج «مسافر» منتجاً للتأمين الصحي للحالات الطارئة أثناء السفر وتديره الشركة الوطنية للضمان الصحي "ضمان"، وهو مخصص لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة فقط. ويمكن شراء وثيقة «مسافر» خلال أو قبل السفر بحيث يجري تفعيلها بعد 48 ساعة من موعد تقديم طلب الحصول على الوثيقة.

ويتميز البرنامج بخاصية الدفع المباشر "Direct Billing". كما تتميز الخدمة بسهولة آلية التسجيل عبر الإنترنت، والتي تشمل عدداً غير محدود من الرحلات خلال العام شريطة أن لا تزيد كل رحلة عن 90 يوما.

ويغطى البرنامج جميع خدمات الطوارئ سواء كانت داخل المستشفى أو خارجها، ويحظى المشتركون بإمكانية التواصل مع مركز اتصال متخصص يعمل على مدار الساعة وطيلة أيام السنة.

من جانبه، قال سعادة خالد عبدالله الماس، عضو مجلس إدارة الشركة الوطنية للضمان الصحي "ضمان": "نفخر في ضمان بالتعاون القائم مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي عبر إطلاق هذا البرنامج الواعد، الذي يضعنا في شراكة تسهم في تحقيق قيمنا الاستراتيجية والتي تأتي في صدارتها رؤيتنا الرامية بأن نكون الشريك الصحي الموثوق للمجتمع".