الرياضي

ابن مجرن: نعاني من عدم التقدير والرباعات قاطعن التدريبات

خديجة محمد خلال مشاركة سابقة (أ ب)

خديجة محمد خلال مشاركة سابقة (أ ب)

دبي (الاتحاد) - رحب إبراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضية برئيس وأعضاء مجلس إدارة اتحاد رفع الأثقال في مقر الهيئة، خلال الاجتماع التقليدي الذي تعقده الهيئة مع جميع الاتحادات والجمعيات الرياضية على مستوى الدولة، فور تسلمهم المسؤولية في الدورة الجديدة حتي 2016.
مثل الهيئة في الاجتماع كل من خالد المدفع الأمين العام المساعد، وخالد آل حسين مدير عام الاتحادات الرياضية بالهيئة وكافة المديرين ونواب الإدارات والمسؤولين بالهيئة، ومن جانب اتحاد رفع الأثقال سلطان بن مجرن رئيس الاتحاد وكافة أعضاءه عبد الله الزعابي نائب الرئيس وفيصل الحمادي أمين السر العام، والأعضاء جاسم العوضي، ومحمد علي لوتاه، وخالد الضنحاني، ونسرين الهرمودي.
واستهل عبد الملك الاجتماع بالتهنئة للمجلس الجديد لاتحاد الأثقال، متمنيا لهم التوفيق ومواصلة مسيرة التميز التي حققها الاتحاد منذ أن تولى مهمة قيادة اللعبة والإشراف عليها بالدولة، كما حرص على توجيه الشكر لكل من ساهم في دعم مسيرة الاتحاد من الأعضاء القدامى الذين شاركوا بجهدهم في تحقيق العديد من المكاسب للعبة.
وتمنى عبد الملك أن يواصل الاتحاد خلال الدورة المقبلة نهجه الناجح الذي كان وراء تحقيق العديد من المكاسب الإدارية والفنية كان في مقدمتها رئاسة الاتحاد الآسيوي للعبة، وكسب عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي من خلال الرئيس الحالي والسابق للاتحاد سلطان بن مجرن، بجانب تحقيق عدد كبير من الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية آسيويا وعربيا وخليجيا، بالإضافة إلى تأهل منتخب السيدات لاولمبياد لندن 2012 الذي جاء من خلال النتائج وهو الأول من نوعه على صعيد رياضة السيدات على مستوى الدولة.
وناشد عبد الملك المجلس الجديد ضرورة الالتزام بنهج واستراتيجية الهيئة مع السعي بقدر الإمكان للحصول على موارد مالية إضافية تساهم في دعم مسيرة اللعبة والمنتخبات، والالتزام بنهج الهيئة في صرف الموارد المتاحة بشكل صحي يتناسب مع محدودية المتاح منها لتحقيق أكبر فائدة ممكنة، وذلك في ظل التزام الهيئة بالميزانية المحددة من قبل الدولة.
كما أشاد عبد الملك بنهج الاتحاد في نشر لعبة رفع الأثقال لدي القطاع النسائي الذي ساهم في تأهلهن إلى أولمبياد لندن الأخيرة من خلال الرباعية الواعدة عائشة محمد، وطالب بمزيد من الاهتمام بهذا القطاع لتحقيق الأهداف المنشودة منهن.
من جانبه، وجه سلطان بن مجرن رئيس اتحاد الأثقال الشكر إلى الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، متمنيا أن يحقق الاتحاد أهدافه وطموحات اللعبة، بإضافة العديد من المكاسب التي تصب في مصلحة اللعبة والرياضة الإماراتية، وشكر بن مجرن زملاءه أعضاء مجلس الإدارة السابقين والحاليين الذين ساهموا بجهدهم في كل ما تحقق كما شكر أسرة رفع الأثقال بالدولة من لاعبين وفنيين وإداريين.
وقال: من منطلق سياسة الباب المفتوح الذي تنتهجه الهيئة، ومن منطلق المصلحة العامة وحرص الاتحاد على تحقيق مزيدا من الإنجازات، نلفت النظر إلى أن اللعبة عانت الكثير خلال الفترة الأخيرة، ما تسبب في هجر اللاعبين واللاعبات التدريبات لعدم وجود التقدير المناسب الذي يتناسب مع جهدهم وما حققوه من إنجاز خاصة منتخب الآنسات الذي لم يحظ بأي تقدير رسمي يذكر رغم تأهله المستحق من خلال النتائج إلى أولمبياد لندن الأخيرة، في الوقت الذي حظي فيه زملاؤهم في البعثة نفسها لاعبو المنتخب الأولمبي للكرة بتقدير مجز”.
وتابع: “ازدواجية التقدير ساهمت في إحساس اللاعبين واللاعبات بالظلم، الأمر الذي ساهم في فتور عزيمتهم وعدم رغبتهم في مواصلة مشوارهم الناجح في مجال اللعبة”.
وأضاف: إن حرص زملاءه أعضاء الاتحاد على نجاح مهمتهم والمساهمة بقدر الإمكان في رفع علم الإمارات عاليا في مختلف المحافل الدولية جعلهم يتبرعون بمكافآتهم المالية لصالح الاتحاد، وجعلهم ينفقون من جيبهم الخاص من أجل تسيير إعمال وبرامج الاتحاد بالشكل والمستوى الذي يليق بطموح وأمنيات الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة والقائمين عليها.
وفي الختام، تمنى ابن مجرن توفير الدعم المطلوب الذي يساهم في مواصلة الاتحاد مشواره بنجاح، مؤكدا مقدرة شباب وآنسات الإمارات على تحقيق الأفضل والاهم للعبة والرياضة الإماراتية إذا ما توفر لهم الدعم والتقدير المطلوبين خاصة لمنتخب الآنسات الذي نجح في مهمته بامتياز رغم التقاليد والأعراف الاجتماعية التي تعيق مسيرة رياضة المرآة بصفة عامة.