الإمارات

الأحبابي: «الانتقال إلى منزل جديد».. نقلة نوعية في تقديم خدمات متكاملة

مبادرة «تم» في ياس مول (تصوير شاهول حميد)

مبادرة «تم» في ياس مول (تصوير شاهول حميد)

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

أكد معالي فلاح محمد الأحبابي، رئيس دائرة التخطيط العمراني والبلديات، أن «رحلة الانتقال إلى منزل جديد» تعد نقلة نوعية في تقديم خدمات متكاملة تتمحور حول تجربة المتعامل، وتماشياً مع توجهات قيادتنا الرشيدة التي تضع سعادة ورخاء أفراد المجتمع على قائمة أولوياتها.
جاء ذلك خلال إعلان «هيئة الأنظمة والخدمات الذكية»، ظهر أمس في ياس مول، إطلاق أول رحلة متكاملة بعنوان «الانتقال إلى منزل جديد» بنسختها الأولى، والتي حضرها عدد من مسؤولي الجهات الحكومية التي تتعاون وتتكامل لتنفيذ هذه المبادرة التي من شأنها اختصار الوقت والجهد على المتعاملين ممن يريدون تسجيل عقود إيجار السكن وإنجاز إجراءات نقل السكن في إمارة أبوظبي.
ودشن «الرحلة» إلي جانب معالي فلاح الأحبابي، الدكتورة روضة سعيد السعدي مدير عام «هيئة الأنظمة والخدمات الذكية»، وذلك ضمن تنفيذ منظومة الخدمات الحكومية المتكاملة «تم» برؤيتها المستقبلية.
وقال معاليه: «إن الإعلان عن إطلاق الرحلة يجسد رؤية الحكومة في توفير السهولة والراحة لأفراد المجتمع في أثناء بحثهم عن المكان الأمثل للعيش والاستقرار، وقمنا بتبني نهج استباقي يتمحور حول تلبية احتياجات الأفراد بشكل مخصص يعكس اهتمامنا وترحابنا بهم».
وأضاف معاليه: إن المبادرة تسعى إلى الارتقاء بمنظومة العمل الحكومي في جميع المجالات والدفع بعملية التنمية الشاملة في إمارة أبوظبي، والتي تعتبر إحدى الركائز الرئيسية في نهج حكومة أبوظبي من خلال مبادرات ومشاريع تركز على تحسين تجربة المتعاملين وتطوير الخدمات بما يفوق توقعات جميع العملاء، وبالتالي تعزيز ريادة العاصمة، ووضعها في مقدمة المدن المتميزة في مجال خدمات العملاء.
وأكد معالي الأحبابي، أن دائرة التخطيط العمراني والبلديات تعمل بشكل مستمر على تطوير خدماتها، وتعد مبادرة «توثيق» إحدى مبادرات الدائرة التي تعنى بتطوير الخدمات المقدمة للمتعاملين وتندرج ضمن مجموعة الخدمات التي تتضمنها رحلة «الانتقال إلى منزل جديد، موضحاً، أن «توثيق» تهدف إلى تبسيط إجراءات تسجيل العقود الإيجارية، وتسجيلها إلكترونياً الأمر الذي مكَّن الدائرة من رفع مستويات رضا المتعاملين.
وتهدف منظومة «تم»، إلى إحداث نقلة نوعية وشاملة في تقديم الجيل الجديد من الخدمات الحكومية لتقديمها بمفهوم «الرحلات المتكاملة»، وتعتمد «تم» على أفضل الوسائل المبتكرة التي تتسم بكونها استباقية، وسلسلة، وسريعة، ومخصصة، كما تهدف المنظومة إلى تعزيز التعاون والإبداع المشترك بين جميع الجهات المعنية لتوفير تجربة متعاملين استثنائية على مستوى إمارة أبوظبي.

خدمات ذكية
وتقدم رحلة «الانتقال إلى منزل جديد» بنسختها الأولى تجربة متكاملة تجمع بين خدمات العديد من القطاعات، سواء الحكومية أو الخاصة، بما فيها القطاعان العقاري والخدمي، لتمكين المتعامل في الإمارة من الاستمتاع برحلة متكاملة خلال انتقاله إلى منزل جديد.
وتوفر الرحلة الذكية والمتكاملة آلية البحث التفاعلي المتطور لإيجاد الموقع المثالي بناءً على احتياجات المتعامل الخاصة، مثل القرب من الكورنيش والمدارس، والمراكز التجارية، وغيرها، ومن ثم توثيق عقد الإيجار متبوعاً بتوصيل تلقائي بخدمات المياه والكهرباء، كما يمكن من خلال هذه الرحلة الاشتراك بباقات الاتصالات وتصاريح مواقف السيارات بطريقة سهلة من دون تقديم أي وثائق.

جيل جديد
من جانبها، قالت الدكتورة روضة سعيد السعدي مدير عام «هيئة الأنظمة والخدمات الذكية»: «في إطار جهودنا الرامية إلى إرساء أسس نموذج موحّد للجيل الجديد من الخدمات الحكومية الذكية، أعدنا تصميم رحلة شاملة من شأنها أن تمنح المتعاملين في أبوظبي الوصول إلى جميع الخدمات التي يحتاجونها عند الانتقال إلى منزل جديد بطريقة أفضل وأكثر سهولة، ونحن نواصل هذه الجهود في سبيل تعزيز تجربة خدمات جميع المتعاملين من خلال توظيف أفضل التقنيات المبتكرة التي تتسم بالكفاءة والسرعة والاستباقية وتحويلها إلى أدوات سهلة الاستخدام للجميع».

توفير التكاليف
توفر مبادرة «تم» التي تضم ثماني جهات حكومية، تكاليف وأعباء مالية على الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي وقدرت هذه الوفورات بـ 3.8 مليون درهم سنوياً، كما توفر أكثر من 100 ألف زيارة سنوياً لمتعاملين للجهات لإنجاز معاملات الانتقال إلى سكن جديد، وتوفر 700 ألف ساعة عمل، و64 ألف نشرة توعية ومطبوعات على الجهات الحكومية.

موقع إلكتروني وتطبيق ذكي
توفر منظومة «تم» للمتعاملين تجربة النسخة الأولى من «رحلة الانتقال إلى منزل جديد» من خلال واجهة مستخدم مبسطة عبر موقع «تم» الإلكتروني (Tamm.abudhabi.ae)، أو من خلال زيارة منصة «تم» في ياس مول.