الرياضي

خلفان يقود «الناشئين 98» إلى تكرار فوزه على عُمان

من مباراة منتخبنا التجريبية الثانية مع نظيره العُماني (من المصدر)

من مباراة منتخبنا التجريبية الثانية مع نظيره العُماني (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - قاد المهاجم خلفان حسن منتخبنا الوطني للناشئين لكرة القدم مواليد 98 إلى تكرار فوزه على ضيفه المنتخب العماني بتسجيله هدف المباراة الوحيد في الدقيقة (48)، والتي جرت أمس الأول على ملعب ذياب عوانه بمقر اتحاد الكرة في دبي في إطار استعداد المنتخبين للاستحقاقات المقبلة.
والفوز هو الثاني لأبيض الناشئين على شقيقه العماني بعد الأول بنتيجة (2 - صفر) في المباراة التي جرت عصر الجمعة على ذات الملعب.
وتدخل التجارب الودية لمنتخبنا الوطني للناشئين ضمن برنامج تحضيراته لخوض البطولة الخليجية للناشئين، وتصفيات كأس آسيا للناشئين التي تنطلق في سبتمبر المقبل والمؤهلة لنهائيات كأس آسيا 2014 ونهائيات كأس العالم للناشئين 2015.
وشهد المباراة ناصر اليماحي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة رئيس لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين، ومحمد عمر عضو مجلس الإدارة رئيس لجنة الحكام والدكتور موسى عباس عضو لجنة المنتخبات وعبيد مبارك مدير الإدارة الفنية، وأدار المباراة طاقم تحكيم مكون من يعقوب الحمادي (ساحة) وعبد العزيز النقبي (مساعدا أول) والأسمر البدواوي (مساعدا ثانيا).
وقدم منتخبنا أداء أفضل من مباراته الأولى حيث سيطر على معظم فترات الشوطين واللذين لعبا بواقع 40 دقيقة لكل شوط، وأشرك الجهاز الفني لمنتخبنا الذي يقوده المدرب بدر صالح 19 لاعباً خلال التجربة الودية.
وأهدر خط هجوم المنتخب خلال الحصة الأولى عدداً من الفرص السهلة أبرزها تسديدة أحمد عامر (18) والتي مرت بجوار المرمى، ومحاولة ثانية لعمار درويش أبعدها الحارس (32).
بدوره، قدم المنتخب العماني أداء جيداً ونجح في الوصول إلى مرمى المنتخب في أكثر من هجمة تألق في إبعادها الحارس محمد فاضل.
وانتظر منتخبنا حتى الشوط الثاني ليزور شباك المنتخب العماني بواسطة البديل خلفان حسن والذي حل مكان زميله سيف مطر، واستغل خلفان الكرة المرتدة من دفاع المنتخب العماني ليسدد كرة أرضية قوية من خارج منطقة الجزاء سجل من خلالها هدف المباراة الوحيد في الدقيقة (48)، وهو الهدف الشخصي الثاني لخلفان في شباك عمان بعد تسجيله الهدف الثاني لمنتخبنا في المباراة الأولى.
ويعد خلفان مهاجم منتخبنا الوطني ولاعب النادي الأهلي واحداً من بين ثلاثة لاعبين من مواليد 1999 في صفوف المنتخب الحالي بجانب سيف مطر (الوصل) وعلي ناصر (الشارقة).
من جانبه، أثنى بدر صالح مدرب منتخبنا على أداء اللاعبين خلال المباراة، وذكر صالح أن المنتخب ظهر بمستوى أفضل من المباراة الأولى وقدم أداء ممتعاً على مدى الشوطين ونجح في الاستحواذ والسيطرة على الكرة بفضل تقارب خطوط اللعب، وأشار إلى أن أبرز السلبيات تمثلت في ظاهرة إهدار الفرص التي سنحت للمهاجمين ولاعبي خط الوسط.
وأوضح صالح أن المباراة كشفت عن تميز اللاعبين يوسف عبد الكريم (قائد المنتخب) وسعيد جمعة اللذين شاركا في مركزين جديدين، حيث لعب يوسف مدافع نادي الجزيرة في مركز الارتكاز كما شارك سعيد جمعة لاعب نادي العين في مركز الظهير الأيمن.