الاقتصادي

اكتشاف كنز ثمين من السيارات الكلاسيكية في فرنسا

السيارات الكلاسيكية القديمة تجذب هواة جمع التحف النادرة (أرشيفية)

السيارات الكلاسيكية القديمة تجذب هواة جمع التحف النادرة (أرشيفية)

باريس (أ ف ب)
شهدت فرنسا أخيرا اكتشاف ما وصف بكنز من السيارات، إذ عثر في أحد قصور غرب البلاد على 60 مركبة من أجمل ابتكارات عالم المحركات بين ثلاثينات وسبعينات القرن الماضي، بعضها نادر ومن أهم الماركات مثل «فيراري» و«مازيراتي» و«بوجاتي» و«هيسبانو سويزا».
وأكد مدير دار «اركوريـال موتوركارز» للمزادات ماتيو لامور، مستذكرا زيارته إلى الموقع، أن الأمر كان أشبه بالدخول إلى «غرفة توت عنخ امون».
وتحت صفائح أو أكوام من الصحف القديمة التي أكلها الغبار والأوساخ، كانت مفاجأة هذا الخبير كبيرة لدى معاينته هذه السيارات. وقال لامور: «عند الوصول إلى المكان، بدأنا نشهد المفاجأة تلو الأخرى في المنتفعات (التابعة للقصر)، وتحت حظائر القصدير المثبتة بركائز حديدية. كان الأمر خياليا وشكل لنا صدمة حقيقية».
ومن بين هذه الاكتشافات، التي وصفها الخبراء بالكنز، سيارة من ماركة «تالبو لاجو» الفرنسية (التي أوقفت أنشطتها قبل عقدين) مصنعة سنة 1948، وأخرى من طراز «فيراري 250 كاليفورنيا» مصنعة سنة 1961 مودعة بعيدا عن الأنظار في هذه الملكية الممتدة على مساحة ثلاثة هكتارات.
وهذه المجموعة المذهلة التي لا يزال يتعين إجراء ورشة ضخمة من أعمال الصيانة لاستصلاحها، تم جمعها من جانب روجيه بايون المولع بالسيارات.
وقد وضع هذا المقاول الراحل في مجال نقل البضائع خلال حياته هدفا بإنقاذ التراث المتعلق بالسيارات المصنعة في فترة ما قبل الحرب العالمية الثانية وافتتاح متحف في القصر الذي يملكه.
إلا أن خسارته لثروته حطمت حلمه. وحافظت أسرة بايون على هذه المجموعة كأنها سر عائلي، وبقيت مجهولة على مدى عشرات السنوات حتى بعد وفاة روجيه بايون في مطلع العقد الأول من القرن الحالي. وقادت وفاة نجل بايون أخيرا ورثته إلى الاتصال بدار «أركوريـال» للمزادات.
وعثر على واحدة من السيارات الثلاث الوحيدة من طراز «مازيراتي ايه 6 جي جران سبورت» المصنعة سنة 1956. كذلك الأمر بالنسبة لسيارة «فيراري 250 كاليفورنيا» التي كانت مملوكة لفترة للممثل الفرنسي آلان دولون، وعثر عليها ملفوفة بمجموعة من المجلات القديمة كانت تغطيها بالكامل. هذه السيارة المكشوفة المقدرة قيمتها بما بين تسعة و12 مليون يورو صنع منها 52 مركبة، ثم فقد أثرها من جانب كل مؤرخي هذه الماركة الفاخرة بحسب دار اركوريـال.
وتقدر قيمة السيارات الإجمالية في هذه المجموعة بحوالي 16 مليون يورو، وتضم مركبات تصلح لعرضها في متحف للسيارات، وستباع خلال مزاد لدار أركوريـال في السادس من فبراير المقبل في باريس.