دنيا

تأجيل فيلم «رسائل حب» بعد تصوير مشهده الأول في القاهرة

القاهرة (د ب أ) - أعلنت الشركة المنتجة للفيلم السينمائي «رسائل حب» تأجيل تصويره لأجل غير مسمى، رغم أن مخرجه داود عبد السيد صور المشهد الأول منه قبل شهر مضى في القاهرة. وأشارت رشا الحامولي المتحدث الإعلامي باسم الشركة إلى اتفاق مع المخرج الكبير داود عبد السيد على تأجيل تصوير الفيلم «لحين إشعار آخر»، معللة التأجيل بما تشهده مصر حاليا من ظروف سياسية تؤثر على عملية الإنتاج والتوزيع.
وأضافت: أن الفيلم الحاصل على منحة تمويل من وزارة الثقافة المصرية بنحو مليوني جنيه وقدرت ميزانيته الإنتاجية المبدئية بأكثر من 15 مليون جنيه «أقل من 3 ملايين دولار»، وأن تلك الميزانية ضمن أسباب تأجيل تصوير الفيلم، إلى جانب تأثر إيرادات دور العرض السينمائي بالأزمات السياسية.
وكتب داود عبد السيد الفيلم مثلما هي عادته في كل الأفلام التي أخرجها سابقا وتدور أحداثه في إطار رومانسي اجتماعي حول قصة حب بين شابين وكان من المقرر أن يقوم ببطولته منة شلبي وعمرو يوسف وصلاح عبد الله. وقالت إن الشركة قررت الاستمرار في إنتاج الأفلام متوسطة التكلفة مع الحفاظ على جودة الفيلم، دعماً لصناعة السينما المصرية رغم ضعف إيرادات الأفلام وقرصنتها على شبكة الإنترنت في ظل عدم وجود قوانين تحمي حقوق الملكية الفكرية على حد قولها.
وصور داود عبد السيد أول مشاهد الفيلم قبل شهر كامل في مقر إحدى الصحف الخاصة بينما يمثل تأجيل الفيلم علامة استفهام كبيرة كونه لا ينتمي إلى الأفلام ذات التكلفة الإنتاجية الكبيرة بالمقارنة بإنتاجات السينما المصرية في السنوات الأخيرة، حيث تقل تكلفته عن 3 ملايين دولار بينها منحة تمويل فاز بها قبل البدء في إنتاجه.
وكان آخر أفلام داود عبد السيد «رسائل البحر»، الذي تأجل عدة سنوات بسبب معوقات إنتاجية إضافة إلى وفاة النجم أحمد زكي الذي كان البطل المرشح له ليقوم ببطولته أسر ياسين وبسمة ويقابل بحفاوة نقدية دون أن يحقق إيرادات كبيرة. وقدم عبد السيد طيلة مشواره الفني الذي يتجاوز الأربعين عاما 3 أفلام تسجيلية في بداية حياته الفنية و8 أفلام روائية طويلة كتبها كلها بنفسه أو كتب للقصص المأخوذ عنها الأفلام السيناريو والحوار أولها «الصعاليك» عام 1985 ثم «البحث عن سيد مرزوق» 1990 و«الكيت كات» 1991 و«أرض الأحلام» 1993 و«سارق الفرح» 1995 و«أرض الخوف» 1999، و«مواطن ومخبر وحرامي» 2001 وأخيرا «رسائل البحر» عام 2010.