الإمارات

مريم بنت محمد بن زايد: برنامج «محمد بن زايد للمنح الدراسية» منصة للثقافات

آل بلوم يلقي كلمته خلال الاحتفال(من المصدر)

آل بلوم يلقي كلمته خلال الاحتفال(من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

احتفل القائمون على برنامج «الشيخ محمد بن زايد للمنح الدراسية» بمرور 10 أعوام على انطلاقته، سطر خلالها مسيرة حافلة بالتميز الأكاديمي والإنجازات المرموقة.
وقالت سمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان، الرئيس المشارك للبرنامج: «تمثل الذكرى السنوية العاشرة لتأسيس برنامج الشيخ محمد بن زايد للمنح الدراسية محطةً بارزة في مسيرة هذه المبادرة التعليمية الفريدة التي تقدم منصة تجمع بين مختلف الثقافات، وتعنى بطلاب دولة الإمارات، ولا يسعني إلا أن أهنئ جامعة نيويورك أبوظبي، ودائرة التعليم والمعرفة، وموظفي وأعضاء الهيئة التدريسية للبرنامج على هذا الإنجاز اللافت.
كما أود أن أكرم طلابنا الموهوبين السابقين والحاليين، ممن أحيـوا الأمــل بهـذا البرنــامـج الطموح منذ البداية وكانوا عاملاً أساسياً في نجاحه المتواصل».
من جانبه، أشاد آل بلوم، نائب رئيس جامعة نيويورك أبوظبي، برصيد البرنامج الغني من الإنجازات، وقال في كلمته الافتتاحية أمام خريجي البرنامج في الفعالية: «إنه لشرف تاريخي بالنسبة لي أن يتسنى لي المشاركة في الاحتفالية بالسنة العاشرة لهذا البرنامج المرموق، فقد شهدت على مدار العقد الماضي مدى الالتزام المتفاني الذي قدمه البرنامج لتعزيز العمل الأكاديمي ورفد القدرات التحليلية، واستيعاب تعقيدات الموضوعات الراهنة، وتعميق الوعي الاجتماعي والعالمي، وكذلك تنمية المهارات القيادية لدى طلاب البرنامج».
يذكر أن البرنامج قام بتخريج 185 طالباً إماراتياً منذ انطلاقه عام 2008، كأول مبادرة أكاديمية لجامعة نيويورك أبوظبي قبيل استقبالها أول دفعة من الطلاب عام 2010، ومنذ ذلك الحين، ونجح البرنامج الذي يضم حاليا 23 طالباً في توفير تجربة متكاملة متنوعة الثقافات عملت على تطوير المهارات القيادية للخريجين.
ويقدم البرنامج تجربة تعليمية شاملة للطلاب المتميزين والموهوبين في السنوات الثالثة أو الرابعة من دراستهم الجامعية في دولة الإمارات، تستقبل ما يصل إلى 24 طالباً وطالبة كل عام من الجامعات الاتحادية الثلاث في البلاد، وهي كليات التقنية العليا وجامعة زايد وجامعة الإمارات.
ويوفر البرنامج دورات دراسية متخصصة تتناول موضوعات ذات أهمية من شأنها إثراء منظور الطلاب المشاركين، مثل تعامل المحكمة العليا الأميركية مع العلاقة القائمة بين الكنيسة والدولة، والسياسة الخارجية الأميركية، والسلطة السياسية في أميركا الحديثة.
كما يتيح البرنامج فرص قيمة للراغبين بتعزيز مهارات التفكير النقدي وفن الخطابة العامة، فضلاً عن السفر إلى مدينة نيويورك والعاصمة الأميركية واشنطن للقاء قادة بارزين في الولايات المتحدة الأميركية.
واحتفالاً بهذه المناسبة، قام طلاب البرنامج بدعوة خريجي البرنامج للمشاركة في نقاشات حول دورهم في دعم الأهداف الاستراتيجية طويلة المدى لدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بمشاركة معالي زكي أنور نسيبة وزير الدولة، الذي ألقى كلمة ختامية في نهاية الحفل.
كما شهد الاحتفال مشاركة مجموعة من خريجي برنامج الشيخ محمد بن زايد للمنح الدراسية، حيث ألقوا كلماتٍ عبروا فيها عن التحول الذي أحدثه البرنامج في حياتهم على الصعيدين الشخصي والمهني، بينما أدلى كل من ديان سي يو، المدير التنفيذي لبرنامج الشيخ محمد بن زايد للمنح الدراسية وبرنامج الأكاديمية الصيفية، وجون سيكستون، الرئيس الفخري لجامعة نيويورك، وريما المقرب، المدير التنفيذي لوحدة الشؤون الاستراتيجية في جهاز الشؤون التنفيذية، بكلماتهم خلال الحفل.