منوعات

الفرنسيات مخولات رسميا ارتداء البنطال

قالت وزارة حقوق المرأة الفرنسية إنه يحق للنساء في باريس ارتداء البنطال، حتى عندما لا يركبن الدراجات الهوائية أو يمتطين الأحصنة.

وأشارت الوزارة إلى أن الحظر على ارتداء النساء البناطيل، الذي اعتمد في العام 1800، لم يعد له أي قيمة قانونية.

وكان السناتور اليميني آلان اوبير قد تلقى سؤالا مكتوبا وجه إلى الوزارة في يوليو الماضي وتطرق إلى "الإجراء الذي لا يزال ساري المفعول والذي يقضي بأن تحصل المرأة الراغبة في ارتداء لباس رجالي على إذن من مركز الشرطة".

وذكر السناتور أن "هذا الحظر قد رفع جزئيا بمقتضى مرسومين يعودان للعامين 1892 و1909 ويسمحان للمرأة بارتداء البنطال في حال كانت تركب دراجة هوائية أو تمتطي حصانا"، سائلا الحكومة إذا كانت تنوي إلغاء هذا الإجراء.

ولفتت وزارة حقوق المرأة في رسالة إلى أن هذا الإجراء المعتمد في 7 نوفمبر 1800 "لا يتماشى مع مبادئ المساواة بين الرجل والمرأة المنصوص عليها في الدستور".

وتابعت أن عدم تماشي هذا الإجراء مع الدستور "يؤدي ضمنا إلى إلغائه وتجريده من أي قيمة قانونية، وهو لا يشكل بالتالي إلا قطعة من المحفوظات في أرشيفات مركز الشرطة في باريس".