ثقافة

«ترانيم شرقية» تنويعات لونية تمزج التراثي بالعصري

جانب من المعرض (تصوير: حسام الباز)

جانب من المعرض (تصوير: حسام الباز)

إبراهيم الملا (الشارقة)

نظمت كلية الفنون الجميلة والتصميم بجامعة الشارقة أمس الأول، معرضاً للفنانة الإماراتية منى الخاجة بعنوان «ترانيم شرقية»، في سياق التواصل بين جيل الطلبة والفنانين التشكيليين الشباب المهتمين بالفنون البصرية، وبين جيل الرواد المؤسسين للفن التشكيلي في الإمارات، والذين مازالوا يمنحون الساحة التشكيلية دفقاً جمالياً حاضراً ومؤثراً من خلال أعمالهم ذات البصمة المتميزة والمتفردة شكلا ومضموناً، وأبعاداً وغايات.
حضر افتتاح المعرض الدكتور عبدالصاحب مهدي عميد كلية الفنون الجميلة والتصميم بجامعة الشارقة، وعدد من أساتذة الكلية إضافة إلى لفيف من الزوار وطلبة الكلية.
وتعليقاً على إقامة المعرض والهدف من تنظيمه أشار الدكتور عبدالصاحب مهدي لـ»الاتحاد» أن هذا الحدث يكمل سلسلة البرامج التفاعلية في كلية الفنون الجميلة والتصميم الهادفة لتعريف طلبة الكلية بالتجارب الفنية الرائدة والأسماء المخضرمة سواء في الساحة التشكيلية المحلية أو العربية وحتى العالمية، مضيفاً أن مثل هذه المعارض تساهم في نمو القدرات الفنية لدى الطلبة وتمكّن أساتذة الكلية من تحليل الأساليب الفنية التي انتهجها الفنانون المستضافون في هذه السلسلة من المعارض التشكيلية المقامة في مقر الكلية، وعرض تقنيات هذه الأعمال على الطلبة.
وأوضح مهدي أن جامعة الشارقة تسعى لخلق التواصل الإيجابي والمثمر مع المجتمع وخصوصا فيما يتعلق برعاية الفنون بمختلف تياراتها ومدارسها، ووصف أعمال منى الخاجة بأنها تعكس خبرتها الكبيرة والطويلة في إنتاج اللوحات الفنية، وأن أعمالها تنتمي للمدرسة التجريدية التي تحاور الواقع من زاوية خاصة، ومن وجهة نظر مستقلة تطرحها الفنانة.
بدورها عبّرت الفنانة منى الخاجة عن ابتهاجها بتواصل الطلبة وأساتذة الكلية مع ما تطرحه في أعمالها من تنويعات لونية تمزج بين المحتوى التراثي والفلكلوري المحلي وبين النمط الحديث والمعاصر في التعبير عن هذا المحتوى.
وقالت الخاجة إن بداياتها الفنية كانت في جمعية الإمارات للفنون التشكيلية بداية الثمانينات برفقة مجموعة من الفنانين الرواد والأوائل في الساحة أمثال الدكتورة نجاة مكي والدكتور محمد يوسف والفنان عبدالرحيم سالم وغيرهم من الفنانين الذين مازالوا يرفدون هذه الساحة الفنية بعطاءاتهم المتنوعة والمبهجة.
من جهته أكّد الفنان الدكتور محمد يوسف، عضو الهيئة التدريسية بالكلية ومنسّق الحدث، أن معرض «ترانيم شرقية» يقدم التجربة الأصيلة للفنانة منى الخاجة أمام طلبة الكلية الذين يعتبرون ذخيرة للجيل الفني القادم، وقال إن المعرض يقدم فرصة للزوار المهتمين بالفنون البصرية للتعرف على لوحات الخاجة الباحثة في أعمالها عن القيم الإنسانية.