الاقتصادي

«إبيزا» تمنع الاستئجار عبر «إير بي إن بي»

شخص يتصفح الموقع للبحث عن محل للإقامة (أرشيفية)

شخص يتصفح الموقع للبحث عن محل للإقامة (أرشيفية)

مدريد (د ب أ)

ليس هناك أسهل من العثور على مكان للإقامة به في جزيرة إبيزا كسائح. وفي ظل كثرة عدد الشقق الخاصة المتاحة للاستئجار عبر مواقع مثل «إير بي إن بي»، فإن أماكن الإقامة الرخيصة ليست محدودة مقابل الفنادق الباهظة. ولكن يبدو أن هذه الأوقات قد ولت. فقد أصدرت سلطات إبيزا إجراءات تطبق في مختلف أنحاء الجزيرة من شأنها أن تمنع بشكل كبير استئجار مساكن خاصة عبر ما يطلق عليها منصات أو استئجار الأماكن الرخيصة مثل «إير بي إن بي» التي يستخدمها كثير من السكان المحليين لتأجير غرف خاصة مقابل 20 دولاراً في الليلة.
وذكر موقع «إل كونفيدنسيال» الإسباني أن المقصد الشهير الواقع قبالة الساحل الإسباني شهد زيادة كبيرة في المنازل الخاصة التي يتم تأجيرها للسياح في العام الماضي، فيما يلجأ بعض السكان إلى النوم في السيارات.
ويتردد أن إقبال السياح أدى أيضاً إلى رفع أسعار الإيجار إلى أعلى من المعدلات المعقولة لسكان العاصمة إبيزا. ورغم أنه من المتوقع أن القليل من المناطق في الجزيرة ستواصل السماح بعمليات التأجير عبر المنصات الإلكترونية، فإن الإجراءات ترمي بشكل كبير إلى تحرير الإسكان في العاصمة.
وبهذا تحذو إبيزا حذو عدد متزايد من المدن في مختلف أنحاء العالم في اتخاذ إجراءات صارمة على الإيجارات عبر «إير بي إن بي» في جهود للحفاظ على الإسكان للمحليين. ومن بين هذه المدن برشلونة وفانكوفر وبرلين.