صحيفة الاتحاد

الرياضي

الوحدة يخسر أمام بيروزي في 9 دقائق!

أداء الوحدة لم يكفل له تحقيق الهدف المطلوب (تصوير عادل النعيمي)

أداء الوحدة لم يكفل له تحقيق الهدف المطلوب (تصوير عادل النعيمي)

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

خسر الوحدة أمام بيروزي الإيراني 2 ـ 3 أمس، في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الرابعة بدوري أبطال آسيا، على ستاد آل نهيان، بعد مباراة مثيرة اختفى فيها «أصحاب السعادة» في شوطها الأول الذي أنهاه متأخراً بهدف، ثم عاد في الشوط الثاني وقدم عرضاً قوياً وسجل هدفين قبل أن يستقبل هدفين من الفريق الضيف في آخر 9 دقائق، ليخسر النتيجة.
وجاء هدفا الوحدة عن طريق إسماعيل مطر وفالديفيا في الدقيقتين (58 و64)، بينما سجل أهداف بيروزي أميري في الدقيقة 4 وتارومي في الدقيقتين 81 و90، وبالنتيجة بقي الوحدة على مركزه الأخير بالمجموعة، بينما رفع بيروزي رصيده إلى أربع نقاط.
حاصر الوحدة الفريق الإيراني في ملعبه في أول ثلاث دقائق من دون تشكيل خطورة حقيقية على المرمى حتى الدقيقة الرابعة التي شهدت الهجمة الأولى لبيروزي انتهت بعرضية من مهدي تارومي إلى وحيد أميري، الذي سجل الهدف الأول في المباراة عند الدقيقة الرابعة، وضغط الوحدة بعد الهدف بحثاً عن التعادل، وكانت الفرصة الأبرز له، التسديدة القوية لجوجاك لكن الحارس علي رضا سيطر على الكرة على مرحلتين.
ونفذ طارق الخديم ركنية في المرمى مباشرة حولها الحارس الإيراني إلى ركنية ثانية، لم يستفد منها العنابي، الذي ظهر في حالة فنية أقل عن ضيفه، الذي بدأ أكثر تركيزاً وتنظيماً بالذات في الشق الدفاعي، ومن ضربة ثابتة لبيروزي ارتدت الكرة لتجد مهدي تارومي الذي سدد فوق العارضة، لتمر فرصة خطية على مرمى راشد علي بسلام، وبعدها استمر غياب الانسجام بين خط المقدمة الهجومية للوحة الذي يوجد فيه فالديفيا وتيجالي ومحمد راشد ويساندهما على الأطراف جوجاك وطارق الخديم، وظلت الأفضلية في الألعاب المشتركة ودقة التمريرات لمصلحة بيروزي.
ومن تمريرة من محمد راشد إلى جوجاك على الجهة اليمنى توغل الأخير قبل أن يسدد كرة قوية أبعدت إلى الركنية، التي نفذت ووصلت الكرة إلى شانج ريم، الذي سدد في المرمى، لكن العارضة منعت دخولها إلى مرمى بيروزي ليحرم الوحدة من هدف محقق في الدقيقة 20.
وأرسل أميري عرضية لمهدي إلى مهدي تريمي لكن الكرة عبرت بسلام على المرمى الوحداوي لتضيع فرصة خطيرة أخرى للفريق الضيف، الذي نجح في الوصول إلى مرمى الوحدة في أكثر من مناسبة بالتمرير الطويل والنقل السريع للكرة، وفي الدقيقة 27 انقذ حمدان الكمالي فرصة أخرى من أمام تارومي الذي سبب صداعاً للدفاع العنابي، بإخراج الكرة إلى الركنية، التي نفذت خلال تلقي الكمالي للعلاج خارج الملعب، وعاد بعد ذلك ليكمل المباراة.
ومن عرضية لجوجاك سدد تيجالي بجوار القائم الأيسر لمرمى بيروزي، وبعدها ضغط الأخير ليعود تيجالي ويلعب دور المدافع ويخلص فرصة قبل أن ترتد الكرة من جديد وتصل إلى كاميابينيا، لكن راشد علي يتألق إلى الركنية التي نفذت وقابلها مسلمان برأسه وسدد بجوار القائم الوحداوي.
وظهرت البطاقة الأولى في المباراة لسلطان الغافري بعد خطأ تكتيكي في منتصف الملعب ارتكبه على صادق محرمي، وشهدت الدقيقة 43 فشل تيجالي وفالديفيا ومحمد راشد في السيطرة على الكرة داخل منطقة بيروزي لتضيع فرصة لتحقيق التعادل، قبل أن يمنع راشد علي هدفاً ثانياً لبيروزي.
وعاد الحارس الوحداوي ومنع فرصة ثانية من انفراد تام لتارومي وسط غياب تركيز كامل لدفاع الوحدة الذي قدم واحداً من أسوأ أشواطه في الموسم الحالي، بسبب طريقة اللعب الخاطئة التي اعتادها (3 ـ 5 ـ 2)، وعدم اختيار التشكيلة المناسبة، وأيضاً التوظيف الخاطئ، ليكون الفريق الضيف الطرف الأفضل في الشوط في كل التفاصيل.
وسعى أجيري، مدرب الوحدة، لتصحيح وضع الفريق بسحب محمد راشد ودفع إسماعيل مطر في بداية الشوط الثاني، الذي تحسن فيه أداء الوحدة وفرض إيقاعه على الملعب، وهدد مرمى بيروزي عن طريق إسماعيل مطر وفالديفيا في أول 10 دقائق من بدايته، وبعدها دفع مدرب الوحدة بخليل الحمادي وسحب طارق الحمادي، قبل أن ينجح إسماعيل مطر في إعادة العنابي إلى اللقاء بإحرازه هدف التعادل عند الدقيقة 58 بعد تمريرة من فالديفيا.
وأنذر سوروش رفيعي بعد تسديده الكرة في المرمى بعد صافرة الحكم باحتساب تسلل عليه، ووقع شانج ريم في خطأ فادح لتصل الكرة إلى تارومي، الذي سدد في المرمى لكن راشد علي أنهى خطورة المحاولة، نال محسن مسالمان إنذاراً بعد خطأ في الدقيقة 61.
ومن هجمة للعنابي هيأ تيجالي إلى فالديفيا الذي تمكن إضافة الهدف الثاني للوحدة في الدقيقة 64، وبعد الهدف سحب أجيري جوجاك ودفع بأحمد راشد، وأجرى برانكو مدرب بيروزي تبديله الأول بخروج سيد جلال ودخول محسن نوديهي، ونفذ مطر ضربة ثابتة قابلها فالديفيا برأسه وحولها بجوار القائم.
وفي غفلة من دفاع الوحدة أضاف مهدي تارومي الهدف الثاني لبيروزي ليعيد اللقاء إلى نقطة البداية عند الدقيقة 81، وخرج مسالمان ودخل سامان في بيروزي، الذي أنذر حارسه علي رضا بدلاً من طرده بعد عرقلته تيجالي المنفرد على مشارف منطقة الجزاء، في حالة قرار غريب من الحكم في الدقيقة 87، وسدد مطر وصدها الحارس، وفي هجمة مضادة للفريق الضيف ارتكب محمد عبد الباسط خطأ نال عليه إنذاراً، وسجل مهدي تارومي الهدف الثالث لبيروزي في الدقيقة 90 لينتهي اللقاء بفوز بيروزي.