صحيفة الاتحاد

الإمارات

بدء تنفيذ مشروع تحسين البنية التحتية بمنطقة الظاهر في العين

السوق المركزي الجديد نقطة تحول بالقطاع الشرقي في العين (تصوير يوسف السعدي)

السوق المركزي الجديد نقطة تحول بالقطاع الشرقي في العين (تصوير يوسف السعدي)

محسن البوشي (العين) - باشرت بلدية مدينة العين تنفيذ أعمال مشروع تحسين البنية التحتية والطرق والإنارة بمنطقة الظاهر (5) في القطاع الشرقي بتكلفة 275 مليون درهم، ومن المتوقع الانتهاء من المشروع بنهاية العام الجاري، بحسب عبد الله حمد الشامسي مدير إدارة علاقات المجتمع بالقطاع.
وقامت البلدية مؤخرا بإنشاء ملعب نموذجي بقيمة 700 ألف درهم في منطقة الظاهر، كما تم تخصيص أراضي في الظاهر (5) والظاهر (9) لإنشاء حديقة عامة، بعد انتهاء أعمال مشروع شبكات المياه المعالجة الذي يجري تنفيذه حاليا بتكلفة 52 مليون درهم ومن المتوقع انجازه عام 2015.
وتأتي هذه الحزمة الجديدة من المشروعات الحيوية التي يجري تنفيذها في القطاع الشرقي ببلدية العين، تتويجا لانجازاتها العديدة التي حققتها عبر السنوات الأخيرة في هذا القطاع، ويأتي على رأسها سوق مزيد المركزي الذي يعد نقطة تحول كبيرة في المنطقة.
وأضاف الشامسي أن عملية إنشاء مواقف إضافية للسيارات بصالة الأفراح في القطاع بتكلفة (5.121) مليون درهم شارفت على الانتهاء، حيث من المتوقع انجازها بنهاية فبراير الجاري، وكان أهالي القطاع الشرقي في العين طالبوا خلال ملتقاهم الأخير، بإنشاء مواقف للسيارات إضافية بصالة الأفراح.
وخصصت البلدية استجابة لاحتياجات الأهالي في القطاع الشرقي، والتي وردت ضمن توصيات الملتقي الأخير لسكان القطاع الشرقي، عدة مواقع في القطاع لإقامة حدائق ومتنزهات ترفيهية، تم بالفعل إدراجها ضمن خطة المشاريع المستقبلية للبلدية، التي باشرت بالفعل في تنفيذ عدد من حدائق الأحياء المصغرة، في عدد من مناطق القطاع بتكلفة 3.5 مليون درهم.
وأشار مدير إدارة علاقات المجتمع بالقطاع الشرقي لبلدية العين أنها خصصت كذلك وبناء على رغبة الأهالي، أرضا لإنشاء فرع لجمعية تعاونية في القطاع، وجاري حاليا تنفيذ أعمال الإنشاء، ومن المتوقع انجاز المبنى وتشغيله خلال العام الجاري (2013).
وحققت بلدية مدينة العين طفرة كبيرة بمجال إنجاز المعاملات، عبر مراكز خدمة العملاء المنتشرة في مختلف القطاعات، حيث ارتفع إجمالي عدد المعاملات من 80 ألف معاملة تقريبا تم انجازها عام 2011، إلى نحو 112 ألف معاملة تم انجازها العام المنصرم 2011.
ولفت الشامسي إلى أن مبادرة الدوام المسائي التي اعتمدتها البلدية مؤخرا، إضافة إلى إطلاقها حزمة من الخدمات الجديدة الشاملة، مثل خدمات الإقامة وشؤون الأجانب وخدمات الطباعة، ساهم في تحقيق هذه الطفرة، خاصة بعد أن ارتفع إجمالي عدد الخدمات التي تقدمها البلدية إلى 72 خدمة مختلفة عبر مراكز خدمة العملاء.
وخصصت هيئة الصحة من جانبها أرضا لإنشاء مركز للرعاية الصحية في منطقة أم غافة، بتوجيهات كريمة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وخصصت البلدية من جانبها أرضا لإنشاء محطة وقود في المنطقة لتلبية احتياجات السكان، كما تم تخصيص أرض لإنشاء مبنى مركز التنمية الأسرية في منطقة الظاهر.
وأضاف مدير إدارة خدمة المجتمع بالقطاع الشرقي ببلدية العين، أن دائرة النقل بأبوظبي قامت بناء على مقترحات الأهالي بتوفير خدمات النقل العام لجميع مناطق القطاع، في حين باشرت إدارة شرطة العين من جانبها في تنفيذ مشروع إنشاء مركز لفحص للسيارات الخفيفة بالقرب من دوار الشاحنات.
وكانت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف خصصت من جانبها قطعتي أرض لإنشاء مركزين لتحفيظ القران بمنطقتي الظاهر وأم غافة، كما تم وضع حجر الأساس بمشروع مركز الشيخة مريم بنت سلطان في أم غافة، علما بأنه يوجد 6 مراكز دائمة لتحفيظ القران الكريم في القطاع الشرقي منها 4 مراكز في منطقة الظاهر ومركز واحد في كل من أم غافة ومزيد.
تجدر الإشارة إلى أن ملتقى الأهالي بالقطاع الشرقي ببلدية العين، والذي عقد خلال شهر ديسمبر الماضي شهد الإعلان عن حزمة مشاريع حيوية جديدة يجري تنفيذها حاليا بالقطاع تتضمن انشاء مركز جديد للرعاية الصحية بمنطقة مزيد، من المتوقع إنجازه في الربع الأول من عام 2014.
وكانت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف أعلنت خلال الملتقى عن تبنيها خطة، لبناء مساجد وصيانة وإحلال المساجد القديمة في القطاع الشرقي والمناطق الأخرى بالمدينة بتكلفة 24 مليون درهم.
وأعلنت بلدية العين خلال الملتقى إنها تستكمل حاليا مشروع إنشاء 5 حدائق جديدة في الأحياء السكنية في القطاع، إضافة إلى 5 حدائق أخرى تم الانتهاء منها بالفعل، في حين تواصل شركة مساندة إنجاز مشروع بناء 110 فيلل سكنية جديدة للمواطنين في القطاع، منها 71 فيلا بمنطقة مزيد و39 فيلا بمنطقة أم غافة.
وكان ممثلو 23 جهة ومؤسسة حكومية مختلفة أعلنوا خلال الملتقى في معرض ردهم على أسئلة واستفسارات أهالي القطاع الشرقي في بلدية العين عن العديد من المشاريع الخدمية الحيوية التي تم اعتمادها بالفعل تلبية لاحتياجات الأهالي في القطاع.