أخيرة

احتجاجات بتركيا لمقتل فتاة في جريمة شرف

اسطنبول (د ب أ) - شارك مئات النساء أمس في مظاهرة احتجاجا على قتل فتاة تركية (15 عاما) في جريمة شرف.
وقالت وكالة أنباء “الأناضول” أمس إن أهل الفتاة كانوا زوجوها ضد إرادتها، وهي ابنة الثلاثة عشر عاما، لكن الزواج لم يدم سوى عام واحد عانت فيه الفتاة من عنف زوجها وعادت بعد ذلك إلى أهلها.
وفي أعقاب ذلك، تعرضت الفتاة للاغتصاب من قبل اثنين من أبناء عمومتها، وفي الشهر الرابع من حملها، قررت العائلة قتل الفتاة، وتم التنفيذ خلال الأسبوع الماضي وأُلقي بجثة الفتاة في نهر بمدينة ديار بكر جنوب شرق تركيا.
وقالت وكالة أنباء الأناضول التركية إن السلطات الأمنية ألقت القبض على سبعة أشخاص في إطار التحقيق في جريمة قتل الفتاة، من بينهم جد الفتاة واثنان من أعمامها.