الإمارات

جامعة زايد تطلق حملة توعية حول إعادة تدوير الإلكترونيات

دبي (الاتحاد) - أطلقت “كلية الابتكار التكنولوجي” بجامعة زايد في دبي حملتها الإعلامية لتعزيز الوعي حول إمكانية إعادة تدوير الإلكترونيات للعام الثاني على التوالي، وبمشاركة أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية وطلبة الكلية وعدد من المتخصصين في هذا المجال. وتأتي هذه الحملة في إطار اهتمام الدولة بتوفير البرامج البيئية وتعزيز الجهود الرامية لتحقيق تنمية بيئية مستدامة.
وثمّن د. سليمان الجاسم مدير جامعة زايد الأفكار والاقتراحات التي تناولتها الحملة وآليات تنظيمها الذي يؤكد مواكبتهم لاهتمامات المجتمع والبحث في قضاياه. وأضاف أنه من منطلق تفاعل المؤسسات الأكاديمية في الدولة مع الأحداث المواكبة، تحرص جامعة زايد على دعم وتشجيع طلابها وطالباتها على المشاركة في المبادرات المجتمعية والتعاون مع الهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة للتوافق مع توجّه الدولة نحو استدامة بيئية ومجتمع أفضل. وأشار إلى أن الحملة تستند فكرتها على مدى وعي المجتمع بكمية إنتاج النفايات الإلكترونية وطرق معالجتها وإعادة تدوير ما يمكن تدويره منها.
ولفت إلى أن هذه الحملة قد أثارت عدة نقاط مهمة من بينها الدور الفعال الذي تقوم به الدولة، ومدى معرفة المجتمع بهذه الجهود، بالإضافة إلى الوعي المجتمعي الملحوظ من قبل أغلبية المشاركين في البحث العلمي الذي أوصى بتنظيم الفعاليات واعتماد آليات حديثة، لتعزيز الوعي المجتمعي نحو هذا الموضوع الذي يسهم في توفير بيئة ومناخ مناسب وتخفيض الآثار السلبية في هذا الشأن.
وكذلك توافق الفكرة مع اهتمامات المجتمع، حيث تمثل البيئة واحدة من أهم القضايا التي تشغل حيزاً كبيراً من اهتمامات المجتمعات وخاصة في الوقت الراهن، نظراً لما يواجهه العالم من التحديات البيئية التي تنعكس آثارها السلبية على صحة الإنسان.
وأوضحت حمدة آل علي المنسقة الإدارية بالكلية أن برنامج الحملة تم تطويره هذا العام.