الرياضي

الاسكتلندي جلاشير يظفر بـ «دلة دبي» ويربح 1,5 مليون درهم

 ماجد بن محمد خلال تتويج الاسكتلندي جلاشير باللقب في حضور بوعميم (تصوير أفضل شام)

ماجد بن محمد خلال تتويج الاسكتلندي جلاشير باللقب في حضور بوعميم (تصوير أفضل شام)

رضا سليم (دبي) - توج سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، الإسكتلندي ستيفن جلاشير بـ”دلة دبي” بعد فوزه بالمركز الأول لبطولة أوميجا دبي ديزرت كلاسيك للجولف في نسختها الـ24 التي اختتمت مساء أمس بملعب المجلس في نادي الإمارات للجولف، وحصد جائزة مالية بلغت 416,660 ألف دولار، أكثر من مليون ونصف المليون درهم.
حضر مراسم التتويج والختام، الدكتور أحمد سعد الشريف أمين عام مجلس دبي الرياضي، ومحمد جمعة بوعميم الرئيس التنفيذي لمؤسسة الجولف في دبي، وعدد من الشخصيات الرياضية والمهتمين باللعبة، وجمهور كبير تابع البطولة واستمتع بالعروض التراثية التي قدمتها فرقة المزاريع الحربية من رأس الخيمة.
وحسم جلاشير البطولة برصيد 22 ضربة تحت المعدل في اليوم الأخير للمنافسات، بعد صراع مع الوصيف الجنوب أفريقي ريتشارد ستيرن الذي أنهى اليوم الثالث بـ 19 ضربة تحت المعدل، وتقاسم المركز الثالث برصيد 17 ضربة تحت المعدل كل من التشيلي فيليب إولار، والدنماركي ثوربيورن أولسن.
وأشاد سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، بالمستوى المبهر الذي ظهرت به البطولة من بدايتها حتى الجولات الأخيرة فيها، وقدم سموه التهنئة إلى البطل الذي فاز بـ”دلة دبي” للمرة الأولى في مشاركته في البطولة، وأيضاً هنأ سموه اللجنة المنظمة على النجاح التنظيمي الكبير والحضور الجماهيري المكثف، كما توجه سموه بالشكر إلى الرعاة الذين دعموا البطولة، متمنياً استمرار هذا الدعم ليس فقط في البطولة، بل في كل البطولات التي تقام على أرض الدولة.
وأكد سمو الشيخ ماجد بن محمد آل مكتوم دعمه للألعاب والبطولات كافة التي تسهم في رفع اسم الإمارات في المحافل الخارجية كافة، وتظهر اسم الدولة بالشكل اللائق، سواء من خلال استضافة البطولات أو المشاركة فيها خارجياً.
وبالعودة إلى اليوم الأخير، قد نجح الاسكتلندي ستيفن جلاشير من استثمار صدارته المريحة مع نهاية اليوم الثالث برصيد 21 ضربة تحت المعدل بالصورة المثلى التي انعكست على أدائه في رابع أيام البطولة بعد إنهائه مسلك اليوم الختامي المكون من 18 حفرة بـ 71 ضربة، حاصداً من خلالها ضربة واحدة تحت المعدل كانت كفيلة له بالاحتفاظ بالصدارة والظفر بلقب النسخة الـ 24 برصيد 22 ضربة تحت المعدل والجائزة المالية المخصصة للمركز الأول البالغة (416,660) ألف دولار، أكثر من مليون ونصف المليون درهم.
وفي منافسة المركز الثاني، لم يتمكن الجنوب أفريقي ريتشارد ستيرين من استثمار عدم حصد المتصدر جلاشير لعدد وافر من الضربات تحت المعدل، ليفشل بدوره من إنهاء مسلك اليوم الختامي بأقل من 71 ضربة، مكتفياً بحصد ضربة واحدة تحت المعدل التي أضافها إلى رصيده مع نهاية اليوم الرابع، ليصل إلى 19 ضربة تحت المعدل التي أبقته بمركز الوصافة وحصد الجائزة المالية المخصصة لهذا المركز البالغة 277,770 ألف دولار.
وفي صراع المركز الثالث أيضاً، نجح التشيلي فيليب أجولار من إنهاء مسلك اليوم الرابع بـ 69 ضربة، حاصداً من خلالها 3 ضربات تحت المعدل، أضافها إلى رصيده البالغ 14 ضربة أهلته لمشاركة الدنماركي ثوربيون أولسن في المركز الثالث، ليتقاسم كلا اللاعبين الجائزة المالية المخصصة لهذا المركز والبالغة 156,500 ألف دولار.
وأعرب جلاشير عن سعادته بالفوز الذي حققه في خاتمة جولات الدوري الأوروبي، معترفاً بأن الحظ سانده في البطولة، وقال: «رغم البداية المتراجعة إلا أنني استعدت توازني في الجولات التالية، مشيراً إلى أن الصراع في اليوم الأخير كان شائقاً، خاصة مع وجود جمهور كبير في الملعب، وهو ما جعل الجميع يلعب بحماس كبير».
وحول الحفرة الـ16 التي أسقط فيها الكرة من ضربة واحدة، قال: «كانت حفرة الحظ السعيد لي، خاصة أنني وضعت الكرة من ضربة واحدة، وكانت أفضل الضربات في اليوم الأخير، وبالطبع سعادتي كبيرة أن أفوز بدلة دبي لأول مرة في تاريخ مشاركاتي في هذه البطولة، وأشار إلى أن عدد اللاعبين العالميين الذين يشاركون في البطولة يجعل من الصعب التوقع بمن سيفوز بالمركز الأول».
من جانبه، وجه محمد جمعة بوعميم الرئيس التنفيذي للجولف في دبي، الشكر إلى سمو الشيخ ماجد بن محمد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، راعي حفل الختام، على رعايته الكريمة للبطولة وتتويجه للأوائل، كما قدم بوعميم التهنئة إلى بطل النسخة الـ24، مؤكداً أن بطولتي دبي ماسترز للسيدات ودبي ديزرت كلاسيك قد حققتا النجاح المنشود في ظل مشاركة نجوم الجولف في العالم.
وأضاف أن البطولة استقطبت أعداداً كبيرة من المهتمين باللعبة في المنطقة وقارة آسيا بصفة عامة من خلال حضور وفد من دولة قطر ووفد من تايلاند، ما أثرى البطولة بحضور جماهيري كبير، وقد تزايد الحضور الجماهيري من يوم لآخر طيلة أيام البطولة، إلى أن وصل القمة في اليوم الأخير من أيام البطولة.
ووجه بوعميم الشكر إلى جميع الشركات الراعية التي شاركت في رعاية البطولة، مؤكداً أن بطولات الجولف باتت تحظى برعاية متميزة من الشركات الوطنية، ومتمنياً أن تتواصل الشراكة بين الجولف في دبي والشركات الوطنية في المستقبل، كي يحافظ الجولف في دبي على المكانة المتميزة التي وصل إليها بفضل الجهود والدعم المتواصل من حكومة دبي.