الرياضي

جواهر القاسمي: مسيرة التميز لـ «سيدات الشارقة» مستمرة ونسعى لتقديم الأفضل

شيماء المغيري ترسم لوحة بأناملها وحبات الرمل في احتفالية نادي سيدات الشارقة (الصورة من وام)

شيماء المغيري ترسم لوحة بأناملها وحبات الرمل في احتفالية نادي سيدات الشارقة (الصورة من وام)

الشارقة (وام) - أكدت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة ورئيسة مجلس إدارة نادي سيدات الشارقة استمرار مسيرة التميز في النادي كونه صرحا نسائيا رائدا في مجاله على مستوى الأندية الإماراتية والعربية مع السعي لتقديم أفضل الخدمات والتسهيلات للمرأة والطفل سواء في الترفيه أو الاسترخاء أو الرياضة أو لأغراض تعليمية أخرى.
جاء ذلك لدى افتتاحها الحفل الذي نظمه النادي بمناسبة مرور ثلاثين عاما على تأسيسه وذلك بحضور الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسة هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير “شروق” ونائبة رئيسة مجلس إدارة نادي سيدات الشارقة ومعالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التجارة الخارجية ومعالي مريم محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية إلى جانب سيدات المجتمع ورؤساء ومدراء أقسام وإدارات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة والنادي.
وأعربت الشيخة جواهر في كلمتها عن سعادتها بمرور 30 عاما على تأسيس النادي الذي يحصد نتائج السنوات الطويلة التي مرت بقيادة ومشاركة كوادر قيادية أسست وعملت واجتهدت في عملها منذ أولى خطواته وبحيث تسلم كل جيل مهام تحقيق غاياته من الجيل الذي سبقه محققين بناء يقوى يوما بعد يوم وهو ما تعيه الأجيال الشابة التي تتعاقب على قيادة هذا الصرح الاجتماعي الثقافي الرياضي المتميز.
وقالت إن الأجيال الشابة وضعت لمساتها المتميزة والمدهشة التي جذبت الأنظار بشكل أكبر إلى النادي حيث ازداد شعور المرأة بالأمان فيه وحرية الانطلاق عبره إلى آفاق العمل وممارسة الهوايات وإثراء الإبداعات بكل ما هو جديد ومؤثر وفعال بإشراف مباشر من مجلس الإدارة الذي يتابع خطط النادي ويشرف على الفروع التابعة له وعلى إدارة رياضة المرأة ومرافق الخدمات المختلفة مثل قاعة الجواهر للمناسبات والمؤتمرات وبناء على ذلك حقق النادي العديد من الإنجازات التي رفعت اسمه واسم الشارقة وبنات الشارقة عاليا في فضاء التفوق والنجاح.
وكان الحفل قد بدأ بكلمة ألقتها سعاد المري مديرة الإعلام والإعلان في النادي استعرضت خلالها إنجازات نادي سيدات الشارقة خلال ثلاثين عاما مؤكدة ان النادي يعتبر من أول المؤسسات النسائية التي هدفت إلى توفير بيئة آمنة للمرأة والطفل وقامت بتوفير أرقى الخدمات عن طريق المرافق المزودة بأحدث الأجهزة والتقنيات إلى أن أصبح نموذجا مثاليا لباقي المؤسسات النسائية ليس فقط في إمارة الشارقة بل على مستوى الإمارات منوهة في هذا الصدد بالدعم الذي حظي به النادي من قبل الشيخة جواهر وإصرارها على توفير صرح متكامل للمرأة لمزاولة مختلف أنشطتها.
وقامت الفنانة شيماء المغيري إحدى المشاركات في برنامج مواهب عربية بتجسيد لوحة متكاملة عن مسيرة النادي ونجاحه خلال ثلاثين عاما مستخدمة أناملها وحفنات الرمل في تشكيل لوحات مختلفة تعكس التطورات التي شهدها النادي.
بدورها قالت خولة جاسم السركال مديرة نادي سيدات الشارقة في كلمتها “ملتزمون بالوعد .. ماضون على العهد “ هو ليس فقط شعار الاحتفال بمرور ثلاثين عاما على تأسيس نادي سيدات الشارقة بل هو بمثابة تأكيد على المضي قدما على نهج ورؤية الشيخة جواهر لإكمال المسيرة التي بدأتها القيادات النسائية التي ساهمت في مسيرة النادي منذ بدايته وحتى الآن . ونوهت بأن نادي سيدات الشارقة هو أول مؤسسة نسائية قامت بتوفير كافة الخدمات التي تحتاجها المرأة تحت سقف واحد وساهم في بناء جيل واعد من الفتيات اللاتي ساهمن في تحقيق نجاحات على المستوى الرياضي ليس المحلي فقط بل العربي وحاز النادي على عدد من الجوائز في مستوى الخدمات التي يقدمها . وتضمنت فعاليات الحفل عرض مادة فيلمية عن سيدات أثر النادي في مسيرتهن وساهم في تغير مسار حياتهن وحققن النجاح والأحلام التي كانوا يصبن إليها . كما اشتمل عددا من العروض الترفيهية بدأت بعرض الأزهار المتوهجة باستخدام إضاءات الليزر على أنغام الموسيقى الهادئة التي أضفت بعدا جديدا للأمسية ونالت إعجاب الحضور ولوحة العرض العائم وهي لوحة راقصة أضافت لمسة سحرية إلى المكان واختتم الحفل بعرض الفراشات المضيئة . يذكر ان الحفل أقيم برعاية شركة نفط الهلال وشهده قرابة 400 سيدة من كبار الشخصيات وسيدات المجتمع.