الإمارات

الإمارات وسريلانكا توقعان مذكرة تفاهم لتطبيق أفضل ممارسات تنظيم القوى العاملة

الهاملي والوزيرة السريلانكية خلال التوقيع (وام)

الهاملي والوزيرة السريلانكية خلال التوقيع (وام)

أبوظبي (وام)

وقعت دولة الإمارات وجمهورية سريلانكا الديمقراطية الاشتراكية مذكرة تفاهم بهدف تعزيز تعاونهما في تطبيق أفضل الممارسات في مجال القوى العاملة.
وقع المذكرة التي ألحقت بها اتفاقية تعاون في مجال عمالة الخدمة المساعدة المنزلية، عن الدولة معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين، بينما وقعتها عن سريلانكا، معالي ثلاثا أثوكورالا وزيرة التوظيف الخارجي السريلانكية، وذلك في ديوان الوزارة بأبوظبي، بحضور عدد من مسؤولي الجانبين.
وأشاد معالي ناصر بن ثاني الهاملي بالعلاقات الوطيدة والتعاون بين الإمارات وسريلانكا، بما يعزز من الفوائد التنموية الناتجة عن عمل العمالة السريلانكية في الدولة، و انعكاساتها على المصالح المتبادلة للبلدين الصديقين.
وقال إن مذكرة التفاهم تؤطر لمرحلة جديدة من التعاون الثنائي، لضمان إدارة متوازنة وفعالة لدورة العمل التعاقدي المؤقت للعمال الذين يتم استقدامهم من سريلانكا لتشغيلهم في الدولة سواء فيما يتعلق بالعمال في منشآت القطاع الخاص أو عمالة الخدمة المساعدة المنزلية، وذلك وفقاً للقوانين والإجراءات والإرشادات والأنظمة المعمول بها في دولة الإمارات.
وأكد معاليه أهمية المذكرة في إطار تنظيم عمل وكالات الاستقدام الخاصة في البلدين، سعياً وراء تطبيق ممارسات استقدام شفافة، وضمان الامتثال لأحكام وسيادة القانون من قبل جميع الأطراف المعنية في عملية استقدام وتوظيف العمال السريلانكيين في الدولة، إضافة إلى تنفيذ برامج وأنشطة مشتركة، بما فيها برامج التوعية قبل مغادرة العمال بلدهم وبعد وصولهم إلى الدولة بالشكل الذي يسهم في الارتقاء بمعايير الاستقدام وزيادة الوعي بالحقوق والواجبات.
من جهتها، قالت معالي ثلاثا أثوكورالا، إن توقيع مذكرة التفاهم يؤكد حرص البلدين الصديقين على تطوير التعاون بينهما بما يضمن وضوح وشفافية علاقة العمل بين طرفيها في مراحلها كافة.
وبموجب المذكرة، اتفق الطرفان على أن يقدم صاحب العمل للعامل المزمع استقدامه من سريلانكا عرض عمل تفصيلي يحتوي على وصف شامل لحقوق وواجبات كل طرف من طرفيه ولشروط وظروف العمل، بحيث تتأكد الجهة الحكومية السريلانكية المعنية من توقيع العامل عليه بعد إطلاعه عليه وموافقته على مضامينه، حيث يتم إرفاق العرض بطلب إصدار تصريح العمل الذي يقدمه صاحب العمل إلى وزارة الموارد البشرية والتوطين، حيث يتم استخراج العرض من قاعدة بيانات الوزارة عند وصول العامل إلى الدولة، تمهيداً لتوقيعه من قبل صاحب العمل والعامل، ومن ثم يسجل رسمياً لدى الوزارة كعقد عمل قانوني، بما لا يسمح باستبدال أو تعديل أياً من بنوده إلا إذا كانت في مصلحة العامل وبموافقة الوزارة.
ونصت المذكرة على أنه في حالة وجود نزاع بين صاحب العمل والعامل يتم تسجيل شكوى لدى الإدارة المختصة في وزارة الموارد البشرية والتوطين والتي تسعى لإيجاد تسوية ودية في فترة زمنية محددة أو إحالة الشكوى إلى السلطات القضائية للفصل فيها في حال تعذر التسوية الودية بين طرفي الشكوى.
كما نصت على تبادل المعلومات والدراسات في مجال العمالة، بما في ذلك استخدام تقنية المعلومات والتعاون في المجالات الأخرى التقنية أو ذات العلاقة بتنمية الموارد البشرية التي يتفق عليها الطرفان.
وحول اتفاقية التعاون الثنائي في مجال العمالة المساعدة المنزلية الملحقة بمذكرة التفاهم في مجال القوى العاملة، اتفق الطرفان على تسهيل إجراءات قبول واستقدام العمالة المساعدة السريلانكية إلى دولة الإمارات وتوظيفهم طبقاً لأحكام قانون عمال الخدمة المساعدة المعمول به في الدولة، ووفقاً للتشريعات واللوائح بجمهورية سريلانكا المنظمة لانتقال وتوظيف العمال المنزليين للعمل بالخارج، حيث يمثل هذان الإطاران التشريعيان أساساً لمد نطاق الحماية القانونية للعمالة المساعدة من جمهورية سريلانكا قبل استقدامهم وعند وصولهم إلى دولة الإمارات على التوالي.
وحدد الاتفاقية تدابير لاستقدام وتشغيل العمالة السريلانكية في الدولة، بحيث يسمح فقط لوكالات الاستقدام الخاصة والمسجلة والمرخصة في دولة الإمارات بتقديم طلبات استقدام العمالة المساعدة السريلانكية المقدمة من أصحاب العمل في الدولة لتوظيفهم، كما يسمح فقط لوكالات التوظيف الخاصة المسجلة والمرخصة في سريلانكا بتقديم أسماء وبيانات العمالة المساعدة السريلانكية المرشحة للشواغر المتاحة والمعتمدة.