الرياضي

الريسي: أبوتريكة مكسب لأي فريق وقيمة كروية كبيرة

أحمد ناصر الريسي وأبو تريكة يحملان القميص رقم 72 (تصوير مصطفى رضا)

أحمد ناصر الريسي وأبو تريكة يحملان القميص رقم 72 (تصوير مصطفى رضا)

مصطفى الديب (أبوظبي) - أكد اللواء أحمد ناصر الريسي رئيس مجلس إدارة نادي بني ياس أن تعاقد «السماوي» مع النجم المصري محمد أبوتريكة يعد واحداً من أهم مكاسب النادي في الوقت الراهن، وقال في المؤتمر الصحفي أمس بفندق مانجروف لتقديم اللاعب رسمياً للإعلام: «من المؤكد أن تواجد لاعب بحجم وقيمة محمد أبوتريكة ضمن صفوف بني ياس يعد شيئاً ثميناً، خاصة أن أخلاقه تتحدث عنه قبل أدائه الفني القيم، والذي لا يمكن تقييمه على الإطلاق، لأنه أحد ألمع نجوم مصر والقارة الأفريقية والوطن العربي».
حضر المؤتمر مبارك بن محيروم نائب رئيس مجلس إدارة نادي بني ياس، ومسلم سهيل الكثيري عضو مجلس الإدارة، وأبوتريكة الذي وقع على عقد انتقاله رسمياً إلى بني ياس، على سبيل الإعارة لنهاية الموسم خلال المؤتمر، ووقع نيابة عن نادي بني ياس مبارك بن محيروم.
وقال الريسي: «إن اختيار اللاعب جاء بإجماع الآراء من اللجنة الفنية والمدير الفني للفريق، إضافة إلى المجلس نفسه، حيث كنت على رأس المشجعين لهذه الصفقة الكبيرة، والجميع يعلم أن سيرة أبوتريكة وأخلاقه دائماً ما تسبقه في كل مكان يذهب إليه، ومن المؤكد أننا سوف نسعى جاهدين للاستفادة من اللاعب، سواء بفنياته العالية التي يخدم بها الفريق، أو خبراته التي ينقلها إلى زملائه اللاعبين، وروح الجماعة التي دائماً ما يعلمها أبوتريكة للنشء الصغير».
وأضاف: «كل منا يسعى لتقديم كل ما في وسعه لنجاح التجربة التي تعد فريدة من نوعها، ومن المؤكد أن مصلحة النادي هي الأهم بالنسبة لنا جميعاً والتعاقد مع نجم «منتخب الفراعنة»، جاء من باب خدمة النادي على الصعد كافة.
ورفض رئيس مجلس إدارة نادي بني ياس الإفصاح عن القيمة المالية للصفقة، مؤكداً أن ذلك أمر يخص النادي واللاعب، وأن أبوتريكة لا يُقدَّر بمال من وجهة نظره لقيمته الفنية والأخلاقية الكبيرة.
وأعلن الريسي أن اللاعب سوف يتواجد مع «السماوي»، خلال مواجهة العين بدور الثمانية لكأس صاحب السمو رئيس الدولة يوم 10 فبراير الجاري، ونفى أن يتأثر اللاعب بسفره للمشاركة مع «الفراعنة» في الودية الدولية أمام تشيلي بالعاصمة الإسبانية مدريد بعد غد، وقال: لا تعارض بين الأمرين تماماً، والكل يعلم أن النجم المصري لديه من الخبرة والقدرة على تحمل ذلك، وأنه لا توجد أي خلافات حول هذه النقطة تحديداً لأن النادي لا يمكن أن يقف أمام رغبة اللاعب، حيث أكد أنه لديه الرغبة في السفر، خاصة أن واجبه الوطني مقدس ولا يمكن أن يقصر في أدائه، وهذا أمر يجب أن نحترمه ونقدره جميعاً، متمنياً أن يحتذي اللاعبون بهذا السلوك القيم.
وأعرب أبوتريكة الذي ارتدى القميص رقم 72، عن أمله في أن تكون تجربته الجديدة مع «السماوي» ناجحة، مؤكداً أنه سوف يبذل قصارى جهده من أجل ذلك، وقال إن كرة القدم الحديثة لا تعترف بالفوارق الكبيرة، فالاعتماد كله يكون على الأداء الجماعي، لذلك فمن المؤكد أننا في بني ياس قادرين على تحقيق الأفضل للنادي في الفترة المقبلة.
ونفى تريكة أن تكون هناك أي خلافات بين ناديه الجديد والجهاز الفني لمنتخب مصر، مؤكداً أنه جاء لخوض التجربة من أجل عيون منتخب بلاده، والتواجد على الساحة بشكل قوي، لتحقيق حلم الوصول لكأس العالم بالبرازيل، وأنه لن يفرط في حقوق وطنه عليه، وأنه هنا في الإمارات سفيراً لوطنه ويحاول أن يظهر بصورة مشرفة.
وأشاد بتعاون إدارة بني ياس وتفهمها للموقف، وأيضاً بروح الأسرة الواحدة التي تحدث بها الجميع معه منذ أن وطأت قدماه أرض الإمارات، وتمنى أن يكون عند حسن الظن به دائماً وأن تكون الجماعية في الأداء سر قوة بن ياس فيما هو قادم.
وأعلن محمد أبوتريكة أنه قام بالاتصال بمواطنه محمد زيدان لاعب بني ياس الحالي الذي تحدث بشكل جيد عن النادي، وهو ما شجعه كثيراً على إتمام صفقة الانتقال إلى «السماوي»، وأن زيدان لاعب متميز ولا يمكن التقليل منه على الإطلاق، لكن قرار خروجه من قائمة الفريق، أمر يخص الإدارة، ولا يمكنه الحديث عنه على الإطلاق.
وعن مباراة العين المقبلة في الكأس فقال: لقد لاحظت اهتماماً غير عادي من الجميع داخل النادي بالمباراة والبطولة بشكل عام، ومن المؤكد أنني سوف أبذل قصارى جهدي لخدمة الفريق، وأن العين فريق بطل ولديه مجموعة من اللاعبين المتميزين، لكن فريقنا أيضاً يملك عناصر متميزة مسلحة بروح النصر التي جاء بها لاعبو المنتخب الذين شاركوا في كأس الخليج الأخيرة.
ووجه محترف «السماوي» الجديد الدعوة لجماهير الجاليات العربية في الإمارات، والمصرية بشكل خاص لمساندة بني ياس، واعداً بتقديم المتعة داخل المستطيل الأخضر من أجل الاستمتاع بأداء بني ياس.
وعن السبب وراء ارتدائه القميص 72، قال: من المؤكد أن عشقي للرقم 22 لا يوصف، لكن الحياة علمتنا ضرورة تقديم الرسائل من خلال وظائفنا، ومن المؤكد أن ارتداء الرقم 72، فيه رسالة موجهة لأسر شهداء حادث بورسعيد ووفاءً لهم وجماهير الأهلي، رافضاً الحديث عن عودته للدوري المصري، مؤكداً أنه حالياً ينتمي للدوري الإماراتي.
وفور انتهاء المؤتمر توجه اللاعب للمشاركة في تدريب «السماوي» أمس، ويغادر صباح اليوم إلى القاهرة للانضمام لصفوف المنتخب الذي يخوض ودية أمام تشيلي بعد غد، على أن يعود في اليوم التالي