الاقتصادي

تراجع الإيجارات السكنية بأبوظبي 12% خلال 2012

بنايات سكنية في مدينة أبوظبي (تصوير وليد أبوحمزة)

بنايات سكنية في مدينة أبوظبي (تصوير وليد أبوحمزة)

أبوظبي (الاتحاد) - تراجعت أسعار الإيجارات في أبوظبي بمعدل 12? خلال العام الماضي، متأثرة بتزايد المعروض من الوحدات العقارية الجديدة في السوق الذي شهد دخول 9 آلاف شقة و6 آلاف فيلا جديدة، وفقاً لتقرير شركة أستيكو للخدمات للعقارية الصادر أمس.
وجاء في التقرير أن توافر الوحدات العقارية الجديدة في مناطق راقية جديدة بتشطيبات عالية الجودة ومرافق خدمية متقدمة وبأسعار تنافسية جيدة دفع المستأجرين المقيمين في أبوظبي إلى الاستفادة منها، ما دفع إلى زيادة الضغوط على إيجارات العقارات القديمة ونسب الإشغال فيها.
وقال بول ميسفيلد، مدير عام شركة أستيكو للخدمات العقارية في أبوظبي، إن عام 2012 شكل أهمية بالغة بالنسبة للسوق العقاري بالعاصمة، حيث شهد استكمال ودخول مشاريع عقارية جديدة في السوق، الأمر الذي أسهم في رفع مستويات العيش وتحسين ظروف العمل في العاصمة. وأضاف ميسفيلد “مع دخول نحو 17 ألف وحدة سكنية جديدة في السوق خلال 2013، فمن المرجح أن يتسم أداء سوق الإيجارات السكنية في أبوظبي بالقوة مدفوعاً بتأثير القوانين الجديدة المفروضة على العاملين في القطاع العام، والتي تحتم عليهم الإقامة في أبوظبي في حال طلب الاستفادة من علاوة بدل السكن، وكذلك تسجيل جميع عقود الإيجار في نظام التوثيق الذي يمنع السكن المشترك”.
وتفصيلا، أظهر تقرير أستيكو أن معدل الإيجارات السنوية في مشاريع المناطق الرئيسية مثل شمس أبوظبي تراجعت بنسبة 1%، في حين استقرت في مارينا سكوير دون تغيير مقارنة بـ2011.
وتراجعت إيجارات العقارات الأقل جودة الواقعة على الكورنيش بنسبة 19?، في حين تراجعت العقارات القديمة الواقعة في وسط أبوظبي ومنطقتي الخالدية والبطين بنسبة 19? مقارنة بـ2011.
وتراوح سعر الإيجار السنوي للشقة المكونة من غرفتين في موقع رئيسي بين 65 ألف درهم في منطقة خليفه “أ” و “ب”، و160 ألف درهم في شاطئ الراحة. واستقرت أسعار إيجارات الفلل نسبياً في بعض المناطق دون تغيير، في حين سجلت الإيجارات في مشاريع حدائق الراحة وشاطئ السعديات وشاطئ الراحة تراجعاً بنسبة 3? أو أقل خلال العام. وسجلت منطقة الريف أعلى تراجع في الأسعار السنوية ضمن المشاريع العقارية الجديدة بنسبة 17? عن أسعار 2011. وبلغ سعر الإيجار السنوي للفيلا المكونة من 3 غرف في منطقة شاطئ الراحة 250 ألف درهم، في حين بلغت تكلفة الإيجار السنوي لشقة مماثلة في منطقة الريف 110 آلاف درهم.
وبين التقرير أن الفلل في بعض المشاريع الأقل جودة عانت من تراجع كبير في أسعار الإيجارات السنوية لا سيما في مناطق مصفح وخليفة “أ” و “ب”، حيث تراجعت الأسعار فيها بنسبة 9 و11? على التوالي. وأشار التقرير إلى أن كمية المطروح من الوحدات العقارية الجيدة في تلك المناطق إلى جانب توجه المستأجرين للانتقال للعيش في مجمعات الفلل بدلا من الفلل المتباعدة أو المجمعات السكنية الصغيرة قد أدى إلى تراجع نسبة الإشغال بشكل لافت، ما دفع الملاك إلى تخفيض أسعار الإيجارات.
وبحسب التقرير، تراجعت أسعار بيع الشقق في أبوظبي خلال 2012 مقارنة بأسعار 2011 بنسبة 3,7? في مارينا سكوير و7,7? في شمس أبوظبي و9? في شاطئ الراحة.
وبلغ سعر المتر المربع في المتوسط للشقة في مناطق رئيسية في حدود 10600 درهم.
وأشار التقرير إلى أن نشاط بيع الفلل في السوق شهد بعض التحسن في 2012 مدفوعاً بتسليم وحدات عقارية جديدة في المناطق الاستثمارية مثل شاطئ الراحة وجزيرتي الريم والسعديات. وتراجعت أسعار البيع في المتوسط بنسبة 6? في حدائق الراحة و4? في حدائق الجولف خلال العام.