الاقتصادي

5 نصائح تجنب منافذ البيع سرقة العائدات خلال مواسم التخفيضات

حاتم فاروق (أبوظبي)

قدمت شركات عاملة بقطاع الأمن الإلكتروني، 5 نصائح لشركات ومتاجر ومنافذ بيع كبرى، حتى تتجنب سرقة العائدات من خلال التعرض لهجمات إلكترونية خلال مواسم الأعياد والتخفيضات، حيث تضمنت تلك التوصيات ضرورة العمل على تحديث منصات التجارة الإلكترونية أولاً بأول، والتأكد من أن محطات نقاط البيع قيد الاستخدام تعمل على أحدث إصدار برمجي، مع الاهتمام بتغيير كلمات المرور الجاهزة.
وأكدت شركة «كاسبرسكي لاب» للأمن المعلوماتي، على أهمية قيام المتاجر ومنافذ البيع باستخدام الحلول الأمنية المعدّلة، لحماية محطات نقاط البيع من هجمات البرمجيات الخبيثة، إلى جانب توعية المستهلكين بشأن التهديدات الإلكترونية المحتملة التي قد تواجههم أثناء التسوق، سواء عبر الإنترنت أو في المتاجر التقليدية، فضلاً عن تعريفهم بالخطوات التي يمكن اتباعها لتقليل المخاطر.
وتعرض أكثر من 77% من المتاجر ومنافذ البيع لنوع من الهجمات الإلكترونية خلال العام 2017، فيما زادت وتيرة الهجمات خلال مواسم الأعياد التي تشهد إقبالاً واسعاً من المتسوقين على المتاجر، لا سيما في أوقات التخفيضات، ما يجعل مجرمي الإنترنت يطمعون في الهجوم على المتاجر في ظلّ العائدات المتزايدة، بحسب شركة «كاسبرسكي لاب» للأمن المعلوماتي.
وقالت «كاسبرسكي لاب»: إن المهاجمين يستغلون مكامن الضعف في أنظمة نقاط البيع، بالمتاجر ومنافذ البيع من خلال اللجوء إلى هجمات ما يُعرف بـ«الحرمان من الخدمة» أو هجمات «نقاط البيع»، وهما النوعان اللذان شهدا تصاعداً في الآونة الراهنة، حيث كشف تقرير حديث عن حدوث ارتفاع مفاجئ على مدى العام الماضي وصلت نسبته إلى 16% في هجمات «الحرمان من الخدمة» والهجمات التي تستغل مكامن الضعف في أنظمة نقاط البيع.
وتابعت الشركة: «شهد العام 2017 سلسلة من الخروقات الخطرة للأمن الإلكتروني استهدفت أنظمة الدفع لدى شركات وعلامات تجارية مرموقة مثل سلسلة مطاعم «تشيبوتلي» و«فنادق حياة» وعلامة «فوري?ر 21»، فيما سجلت «كاسبرسكي لاب» في الربع الثالث من العام زيادة ملحوظة واتساعاً جغرافياً في هجمات الحرمان من الخدمة التي تُشنّ عبر الشبكات الروبوتية، إذ شملت هذه الهجمات أهدافاً في 98 بلداً، مقارنة مع 82 بلداً في الربع الثاني.
بدوره، أوصى أليسيو أسيتي، رئيس وحدة أعمال المؤسسات في «كاسبرسكي لاب»، شركات التجزئة بالبقاء في «حالة تأهب» خلال موسم الأعياد، نظراً للزيادة الواضحة هذا العام في الهجمات التي تزيد من مخاطر السرقات التي ينفذها مجرمو الإنترنت باستغلال مكامن الضعف في أنظمة الدفع أو عبر شنّ هجمات «الحرمان من الخدمة».
وقال: «يمكن أن تشمل هذه الجرائم مطالبات الشركات بدفع فِدىً، أو ببساطة منعها من ممارسة الأعمال التجارية وتقديم الخدمات، ما يجعلها تخسر عائدات وزبائن جراء ذلك. ولكن وبغض النظر عن المخاطر الآنيّة الواضحة، يشكّل هذا الأمر فرصة سانحة أمام الشركات للتفكير جدياً في حماية نفسها بشكل عام، من خلال تطوير ثقافة الأمن الإلكتروني والاستثمار في التقنيات المناسبة».
وتوقع أسيتي، أن يحظى هذا الوضع بأهمية كبيرة لشركات التجزئة والتجارة الإلكترونية خلال فترة الأعياد التي تشهد كثافة في المبيعات، حين تصبح الشركات مطمَعاً لمجرمي الإنترنت الذين يمكن أن يشنوا هجمات «الحرمان من الخدمة» ناجحة ضدهم للحصول على فدية، أو استخدام أنظمة نقاط البيع كمنافذ للهجمات الموجهة، أو سرقة المال وبيانات الدخول الخاصة بالزبائن، أو لمجرد تحقيق أهداف قائمة على التنافس غير الشريف.

نصائح تجنب سرقة عائدات المتاجر إلكترونياً
1 - الحفاظ على تحديث منصات التجارة الإلكترونية أولاً بأول.
2 - التأكد من أن محطات نقاط البيع قيد الاستخدام تعمل على أحدث إصدار برمجي.
3 - استخدام حل أمني معدّل، لحماية محطات نقاط البيع من هجمات البرمجيات الخبيثة.
4 - توعية المستهلكين بشأن التهديدات الإلكترونية المحتملة.
5 - بقاء شركات التجزئة في «حالة تأهب» خلال موسم الأعياد.