الإمارات

منصور بن زايد: «الوطنيـة العليا لمبـادرة عـام زايـد» ستواصل جهودها لجعل 2018 عاماً زاخراً بالمنجزات

 منصور بن زايد لدى ترؤسه الاجتماع الأول للجنة الوطنية العليا لمبادرة عام زايد (وام)

منصور بن زايد لدى ترؤسه الاجتماع الأول للجنة الوطنية العليا لمبادرة عام زايد (وام)

أبوظبي (وام)

ترأس سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، أمس بقصر الرئاسة، الاجتماع الأول للجنة الوطنية العليا لمبادرة عام زايد.
تم خلال الاجتماع، استعراض خطة عمل المبادرة والأنشطة التي انطلقت منذ شهر يناير الماضي وحتى اليوم ضمن المبادرة.
واعتمد الاجتماع عدداً من البرامج والاستراتيجيات التي تجسد المكانة الاستثنائية التي يمثلها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتعكس دوره وعطاءه في تأسيس وبناء دولة الإمارات، إلى جانب إنجازاته المحلية والعالمية.
وأكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان أن انعقاد الاجتماع يأتي التزاماً بإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2018 ليكون «عام زايد»، وهي مناسبة وطنية للاحتفاء بالقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، بمناسبة ذكرى مرور مائة سنة على ميلاده، وتخليداً لذكراه ورؤيته القيادية، وإلقاء الضوء على إنجازاته وقيمه الراسخة والاحتفاء بالأثر الملهم لشخصيته.
وشدد سموه على أهمية دور اللجنة الوطنية العليا في وضع أساس ثابت تنطلق منه المبادرات بزخم أقوى خلال هذا العام الذي يحمل بدوره أهمية خاصة في قلوب أبناء الإمارات والذين يعيشون على أرضها الطيبة.
وأوضح أن اللجنة سعيدة بالتفاعل الكبير والإيجابي مع مبادرة «عام زايد»، بعدما أظهرت الشركات والمؤسسات والأفراد في دولة الإمارات وخارجها دعمهم لأهداف هذه المبادرة الرامية إلى تعزيز مكانة المغفور له الشيخ زايد محلياً ودولياً، بوصفه رمزاً للوطنية وحب الوطن، وتخليد إرثه عبر مشروعات ومبادرات مستقبلية تتوافق مع رؤيته وقيمه.
وأكد سموه أن اللجنة ستواصل جهودها لجعل عام 2018 عاماً زاخراً بالمنجزات والمبادرات والفعاليات والبرامج التي تجسد أهمية هذه الشخصية التاريخية الكبيرة، وتبرز الدور الريادي للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حتى تكون مرجعاً لأجيال المستقبل.
حضر الاجتماع أعضاء اللجنة الوطنية العليا الذين يمثلون عدداً من الوزارات والجهات الاتحادية، وهم: معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، ومعالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، ومعالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، ومعالي الدكتور أحمد مبارك المزروعي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وجمعة علي الرميثي من وزارة شؤون الرئاسة، وعبدالله محمد البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي وأمين عام اللجنة، وريم يوسف الشمري المدير التنفيذي لشؤون الإعلام الإستراتيجي في جهاز الشؤون التنفيذية في أبوظبي.
ويركز «عام زايد» على أربعة موضوعات رئيسة مستلهمة من إرث الشيخ زايد، وهي الحكمة والاحترام والاستدامة وبناء الإنسان، ويسلط الضوء على رؤاه الثاقبة التي لا تزال تنير درب الأمة نحو التقدم والازدهار.