الاقتصادي

سوق دبي يبدأ تداولات فبراير بتراجع 2%

متعاملون في سوق دبي المالي  (الاتحاد)

متعاملون في سوق دبي المالي (الاتحاد)

مصطفى عبدالعظيم (دبي) - استهل سوق دبي المالي تعاملات شهر فبراير على انخفاض كبير زادت نسبته على 2% بعد تعرضه لعمليات بيع لجني جزء من المكاسب القوية التي حققتها الأسهم خلال شهر يناير الماضي، ليتخلى بنهاية تعاملات الأمس عن مستوى 1850 نقطة.
وشهدت جلسة الأمس تحركات متباينة للعديد من الأسهم القيادية، انعكست على مسار المؤشر منذ بداية التعاملات الذي غير اتجاهه نحو الهبوط واستمر لفترات طويلة من الجلسة تخللتها فترة ارتفاع قصيرة بصعود المؤشر لأعلى مستوياته لليوم عند 1890,3 نقطة، وذلك قبل أن ينحدر بشدة في النصف الثاني من التعاملات ليهبط إلى أدنى مستوياته لليوم عند 1842,59 نقطة، ومن ثم عاد ليقلص خسائره بإغلاقه عند مستوى 1848,28 نقطة، بخسارة 39,13 نقطة مقارنة مع مستوى إغلاقه في الجلسة السابقة.
وتأثر السوق، أمس من التحركات السلبية للأسهم القيادية التي شهدت عمليات بيع مكثفة في الساعة الأخيرة من الجلسة، خاصة في قطاعات العقارات والاستثمار والبنوك، ما كبد الأسهم خسائر في قيمتها السوقية زادت على 2,2 مليار درهم.
وهبط سهم إعمار العقارية إلى أكثر من 3,7% ليهبط إلى سعر 4,69 درهم، وسهم أرابتك القابضة الذي انخفض بنحو 2,03%، وسهم سوق دبي المالي المتراجع بأكثر من 3,9% وسهم بنك الإمارات دبي الوطني الذي هبط بنسبة 2,1% ومعه سهم بنك دبي الإسلامي الذي سجل تراجعاً قدره 2,3%.
وعلى صعيد حركة التداول، فقد شهد السوق أمس تراجعاً في أحجام وقيم التداول، حيث تراجعت الأحجام لتصل إلى 275,4 مليون سهم، مقارنة مع 333 مليون سهم في الجلسة السابقة، وهبطت قيم التداول إلى 476,5 مليون درهم مقارنة مع 499,7 مليون درهم بنهاية تعاملات الخميس الماضي، في حين انخفض عدد الصفقات المنفذة أمس إلى 4219 صفقة مقارنة مع عدد الصفقات السابقة البالغة 4676 صفقة.
وفيما يتعلق بأداء المؤشرات الفرعية، فقد ساد اللون الأحمر شاشات التداول أمس، بعد أن أنهت 6 مؤشرات الجلسة على انخفاض ملحوظ، واستقرار بقية القطاعات عند مستوى الإغلاق السابق دون تغيير، ليغيب بذلك اللون الأخضر عن شاشات التداول لأول مرة منذ جلسات عدة.
وتصدر مؤشر قطاع العقارات المؤشرات الهابطة أمس بانخفاضه بنسبة 2,96%، تلاه مؤشر قطاع الاستثمار بهبوط قدره 2,75%، ثم مؤشر قطاع البنوك بتراجع نسبته 1,5%، ومؤشر قطاع الاتصالات بنسبة 1,1% ثم النقل بنسبة 1,09%.
ووفقاً لبيانات سوق دبي المالي، فقد شهد التداول أمس ارتفاع 6 شركات وهبوط 19 شركة وثبات أسعار شركتين، حيث تصدر سهم الاتحاد العقارية الشركات الأكثر انخفاضاً في أسعارها بإغلاقه عند سعر 0,45 درهم بنسبة تراجع بلغت 5,12%، ثم شركة سوق دبي المالي بإغلاق 1,23 درهم بهبوط قدره 3,91%، وإعمار العقارية بإغلاق 4,69 درهم بتراجع نسبته 3,7%، وتكافل الإمارات بإغلاق 0,64 درهم بانخفاض قدره 3,45%، ثم شركة دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التامين بإغلاق 1,17 درهم 3,310%.
وفي المقابل، تصدر سهم المدينة للتمويل والاستثمار، قائمة الشركات الأكثر ارتفاعاً من حيث التغير في أسعارها، بإغلاقه عند سعر 0,72 درهم بنسبة ارتفاع بلغت 3,75%، ثم اكتتاب القابضة بإغلاق 1,11 درهم بنسبة تغير بلغت 2,78%، ثم دار التكافل بإغلاق 0,59 درهم بارتفاع قدره 2,45%، وشعاع كابيتال بإغلاق 0,61 درهم بنسبة تغير بلغت 1,5%، ومصرف عجمان بإغلاق 1,47 درهم بنمو قدره 1,38%.
وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، فقد بلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب، من الأسهم أمس نحو 80,47 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 65,49 مليون درهم. كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب، غير الخليجيين، نحو 117,65 مليون درهم وقيمة مبيعاتهم نحو 116,23 مليون درهم. أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين، فقد بلغت قيمة مشترياتهم 23,77 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 32,03 مليون درهم خلال الفترة نفسها. ونتيجة لهذه التطورات، فقد بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب، غير الإماراتيين، من الأسهم أمس نحو 221,88 مليون درهم، لتشكل ما نسبته 46,57% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 213,75 مليون درهم، لتشكل ما نسبته 44,86% من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 8,13 مليون درهم محصلة شراء.