الاقتصادي

«جمارك دبي» تستضيف ورشة عمل تعريفية بمبادرة محمد بن راشد للإبداع

هزاع النعيمي خلال المحاضرة (من المصدر)

هزاع النعيمي خلال المحاضرة (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - استضافت جمارك دبي ورشة عمل تعريفية بمبادرة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الحكومي – إبداع، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بهدف توفير بيئة عمل تشجيعية وتحفيز الموظفين على العمل الإبداعي الفردي والجماعي بعيداً عن الروتين، إضافة إلى تحسين الأداء المؤسسي والخدمات المقدمة للمتعاملين مع الدوائر والمؤسسات الحكومية.
حضر ورشة العمل أحمد بطي أحمد الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة مدير عام جمارك دبي، الذي رحب بفريق برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز.
وأكد في بيان صحفي أمس أن صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي أحدث على مدى السنوات الماضية ثورة في مفاهيم وأداء العمل الحكومي، الذي أصبح يدار بأرقى معايير عمل القطاع الخاص على المستوى العالمي، وصارت الخدمات الحكومية تقدم بمواصفات عالية، تحكمها معايير ومنهجيات عمل مبنية على أفضل الممارسات العالمية.
وشدد مدير عام جمارك دبي على أهمية الإبداع ومردوده على الموظف والمؤسسة والاقتصاد والمجتمع، حيث يعود على الموظف بالنفع المادي والأدبي والارتقاء الوظيفي والمهني، كما يفيد المؤسسة في تحقيق أهدافها وخططها الاستراتيجية.
تأتي هذه الورشة التي أقيمت في المبنى الرئيسي لجمارك دبي، بحضور المديرين التنفيذيين بجمارك دبي، ومديري الإدارات والمراكز الجمركية والأقسام المختلفة، ضمن سلسة الورشات التي بدأ برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز إقامتها بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية التي شاركت في الاجتماعات السابقة، للتعرف على هذه المبادرة وتقديم المقترحات بشأنها.
وقدم هزاع خلفان النعيمي مدير أول مبادرات التميز ببرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، محاضرة للتعريف والتوعية بمبادرة محمد بن راشد للإبداع - إبداع، ألقى فيها الضوء على أهداف وفئات المبادرة ومعاييرها وآليات الترشيح والتقييم والتكريم وجميع فعاليات وأنشطة المبادرة.
الفئات الفائزة
وأوضح أن المبادرة هي جزء من برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، ويتم ترشيح الفئات الفائزة بها ضمن الحفل السنوي للجائزة، مشيراً إلى أن الترشيح لها سيبدأ في يناير 2014، على أن يتم التقييم خلال الربع الأول من نفس العام ليتم تكريم الفائزين خلال الحفل السنوي في نفس العام.
ونوه إلى أن هذه الورش التوعوية، التي تقام بالتعاون مع الدوائر والهيئات الحكومية بدبي، تعتبر من أساسيات عمل برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز الذي تشارك فيه جهات حكومة دبي، للتشاور حول المبادرات المستحدثة من أجل تضافر الجهود وصولاً للتميز والإبداع.
وقال إن المبادرة التي تم إطلاقها من قبل «راعي التميز»، صاحب السمو حاكم دبي تحت شعار»بيئة مؤسسية لإبداعات حكومية»، تهدف إلى توفير بيئة عمل مبدعة في القطاع الحكومي، وتشجيع الموظفين الحكوميين على تقديم أفكار مبدعة ومشاريع تطويرية ومبادرات تنموية تسهم في تطوير دوائرهم وتنمية مجتمعهم، وتحسين الأداء المؤسسي والخدمة الحكومية ودفع عجلة التنمية الوطنية، وتعزيز القدرات التنافسية بدبي والارتقاء بنتائجها المتعلقة بالإبداع.
وأوضح النعيمي أن المبادرة تتألف من مجموعة من الفئات، هي «الفكرة المبدعة» التي تتعلق بالأفكار التطويرية القابلة للقياس وتعمل على تحسين الأداء، وفئة «الموظف المبدع» الذي يقدم أعمالاً مبدعة مثل اختراع مشروع متميز، وفئة «القائد المبدع» التي تغطي أي مدير إدارة أو رئيس قسم يوفر بيئة ملائمة للإبداع ويبادر إلى التغيير، وفئة «الجهة الراعية للإبداع» وهي للجهة الحكومية التي تعمل على دعم المبدعين وتوفر بيئة ملائمة للإبداع.
وحول معايير المبادرة، قال إنها تضم مجموعة من المعايير المختلفة لكل فئة، حيث تتعلق معايير الفكرة المبدعة بريادة الفكرة وأصالتها، واستجابتها لاحتياجات المتعاملين، واعتمادها على المعلومات والحقائق، وتطبيقها بفعالية بما يحقق أهدافها النوعية والكمية، واستخدامها كنموذج عام يمكن تطبيقه في جهات أخرى.
أما معايير فئة الموظف المبدع، فترتبط بحجم أو عدد الأفكار الإبداعية التي قدمها الموظف، ومدى ريادتها، ومدى استجابتها لاحتياجات العملاء، ومساهمتها في إحداث تغيير جذري أو تحسين ملموس في الأداء الحكومي، فيما تتمثل أهم معايير فئة القائد المبدع في درجة الإبداع وتوفير بيئة داعمة للإبداع، ودوره كمثال للقدوة الحسنة والتطبيق والتأثيرات التي يخلفها في المجتمع والبيئة المحيطة.
وأوضح هزاع النعيمي أن معايير فئة الجهة الراعية للإبداع تتمثل في توفير بيئة عمل داعمة للإبداع ومدى التطبيق والتأثير ووجود قيادة داعمة للإبداع، مؤكداً أن للمدرين دوراً مهماً كقدوة حسنة لبقية الموظفين في مجال الإبداع وتشجيعهم وتكريمهم.
آلية الترشيح
وحول آلية الترشيح، قال مدير أول مبادرات التميز ببرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز إن الجهات الحكومية تحدد الفئات التي تشارك فيها وتسمي مرشحيها لهذه الفئات من خلال رسالة رسمية، مرفقاً بها ملف منفصل يتضمن نبذة مختصرة باللغة العربية لكل فئة من الفئات يتم تسليمه ورقياً وإلكترونياً، وترسل هذه الرسالة إلى إدارة البرنامج في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي قبل نهاية يوم 15 يناير من كل عام.
وفي نهاية المحاضرة أعرب هزاع النعيمي عن شكره لجمارك دبي على استضافة هذه الورشة التعريفية بالمبادرة التي تسهم في تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بأن تكون مؤسسات حكومة دبي بيئة مؤسسية لإبداعات حكومية.