صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

الاحتلال يعتقل خلية خططت لاغتيال ليبرمان

غزة، رام الله (الاتحاد)

أعلن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (الشين بيت) أمس أنه اعتقل 6 فلسطينيين يشتبه في تخطيطهم لشن هجمات تستهدف وزير الدفاع افيجدور ليبرمان وإسرائيليين آخرين في الضفة الغربية المحتلة.
وقال الشين بيت ان الفلسطينيين ينتمون إلى حركة الجهاد، وكانوا يعملون في منطقة بيت لحم، وسعوا إلى تنفيذ هجمات إطلاق نار ضد المستوطنين الإسرائيليين وقوات الأمن.
وخطط بعض أفراد الخلية لشن هجوم يستهدف مركبة ليبرمان في طريقه إلى منزله في مستوطنة نوكديم في الضفة الغربية المحتلة، وأشار الجهاز في بيان ان الموقوفين حاولوا «الحصول على متفجرات لصنع قنبلة، وحتى تواصلوا مع عناصر في غزة للحصول على تمويل». وتابع البيان انه «حين لم ينجح أفراد الخلية في شراء المواد المطلوبة لتصنيع العبوة، قرروا تصنيع عبوة وهمية كي يتسنى لهم الحصول على تمويل واعتراف بأنشطتهم وتنفيذ عمليات أخرى لاحقة».
ويتوقع أن توجه محكمة عسكرية إسرائيلية لائحة اتهام ضد الفلسطينيين الستة في وقت لاحق .
وكان جهاز الشين بيت أعلن في عام 2014 انه اعتقل خلية تابعة لحركة حماس كانت تخطط لاغتيال ليبرمان، الذي كان يشغل منصب وزير الخارجية في حينه، وكانوا يسعون للحصول على قاذفة صواريخ لاستهداف سيارته، وقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر امس بتنفيذ حملة اعتقالات ومداهمات في مناطق عدة من الضفة الغربية المحتلة.
من جانب آخر، اعتقلت الشرطة الإسرائيلية، امس، فتاة فلسطينية بالعشرينيات من العمر، بزعم أنها تحمل سكينا عند مدخل محكمة الصلح في مدينة القدس المحتلة.
واعتدت مجموعة من المستوطنين، امس، في مستوطنة «كريات اربع»، على سائق حافلة عربي من مدينة القدس المحتلة يعمل في شركة باصات ايجد، ويدعى السائق صلاح أبو جمل وأسفر عن إصابته بجروح نقل على أثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.
كما اعتقلت قوات الجيش الإسرائيلي، فجر امس، 11 فلسطينيا خلال عمليات دهم وتفتيش بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، فيما استدعت آخرين للتحقيق.
وأغلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، امس، باب المغاربة بعد اقتحام 105 مستوطنين لساحات المسجد الأقصى. وقالت مصادر فلسطينية إن مجموعات من المستوطنين، واصلت اقتحاماتها الاستفزازية للمسجد الأقصى من باب المغاربة، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الخاصة، ونفذت جولات مشبوهة في أرجائه.
وذكرت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، أن وزير الداخلية الإسرائيلي، أرييه درعي، وافق على خطة لتوحيد عدة مستوطنات قرب قلقيلية ضمن مخطط يحمل اسم مدينة، وأوضحت القناة الإسرائيلية، أن هذه الخطة تتكون من عدة مراحل ستبدأ في أولها بضم ثلاث مستوطنات تمر بما يعرف بطريق «عابر السامرة» وهي مستوطنات (أفرايم، وإلكانا- وشعاري تكفا)، مشيرةً إلى أن درعي كان أبلغ مسؤولي تلك المستوطنات بنيته تنفيذ هذا المشروع، وقالت إنه سيتم في مرحلة أخرى دمج مستوطنة (أورانيت) مع المخطط الشامل لإقامة هذه المدينة، مشيرةً إلى أن هذا المشروع من المقرر أن ينتهي عام 2023.