أخيرة

5 خطوات لاقتناص وظائف «لينكد إن»

يحيى أبو سالم (دبي)

تعتبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، الخيار الأنسب للكثير من الباحثين عن وظائف عمل، حيث تساعد منصات التواصل الشهيرة على انتشار طلبات العمل المختلفة لأكبر عدد ممكن من الجهات الحكومية والشركات الخاصة، خصوصاً عندما يكون ناشر طلب الوظيفة ملماً بالطرق والخطوات الصحيحة لعمل ذلك.

ويعتبر موقع لينكد إن، أشهر وأهم المنصات الخاصة بنشر «السيرة الذاتية» والبحث عن وظائف مختلفة، حيث لا يكتفي الأمر من خلاله على البحث عن وظيفة مناسبة، إنما يجعل الشركات المختلفة هي التي تبحث عن المقدمين للوظائف. ولذا، فهنالك خطوات مهمة حتى تستطيع الحصول على الوظيفة المناسبة عبر موقع السوشيال ميديا، منها ما قد يكون حاسماً في عملية حصولك على وظيفة أحلامك من خلال منصة «لينكد إن»، حيث ترى الأخيرة أن العمل يجب أن يتم اختياره بحسب رغبة الشخص الباحث عن الوظيفة، وإلا سيمضي الإنسان سنوات من عمره في وظيفة لا يحبها، وبهذا لن يتمكن من التطور فيها والتنقل عبر مناصبها المختلفة.

معرفة ما يسعدكم في وظيفتكم الحالية

تشكّل بداية العام الوقت الأمثل للتفكير، فخصّصوا وقتاً هذا الشهر لمراجعة العام الماضي، وحاولوا أن تحددوا ما الذي لا يعجبكم في وظيفتكم الحالية وتدوّنوه، هل أنها تخلو من التحديات؟ أم أنكم لستم شغوفين بعملكم؟ كذلك، دوّنوا ما يعجبكم في وظيفتكم وما يعنيه لكم النجاح المهني، سواء أكان ذلك مجال العمل، أو الأشخاص الذين تعملون معهم أو حتى إمكانية التوفيق بين الحياة المهنية والشخصية، قد تكون هنالك أسباب عدة لكن لا بدّ لها أن تمنحكم فكرة عما تريدونه، والأهمّ من ذلك، ستعرفون ما لا تريدونه. وبالتالي، يمكنكم أن تبدأوا بحثكم من هذا المنطلق.

الحرص على إبراز أنفسكم

لا بدّ أن تسهّلوا على الشركات وجهات التوظيف المحتملة رؤيتكم. فأنشئوا ملفاً على «لينكد إن» وحدّثوه. احرصوا أيضاً على ذكر خبراتكم ذات الصلة، والوظائف التي زاولتموها مؤخراً، ومواضيع شغفكم، ومهاراتكم، وتحصيلكم العلمي لتمنحوا المؤسسات أسباباً لتوظيفكم.. اعتبروا الملفّ وثيقة عمل ولا تحدّثوه فقط عندما تبحثون عن وظيفة أو تنالون ترقية. يجب تحديثه في مختلف مراحل مسيرتكم المهنية وإدراج الإنجازات الفريدة من نوعها التي حققتموها، استخدموا أدوات «لينكد إن» مثل أداة Open Candidates لتُعلموا جهات التوظيف بأنكم مهتمّون بفرص عمل جديدة.

توسيع شبكة معارفكم

احرصوا على توسيع شبكة زملائكم بما أنّ الأمر يساعدكم على إيجاد وظيفة جديدة. في الواقع، تمّ استخدام 70% من المهنيين بحسب «لينكد إن» في شركة لديهم فيها معارف. كما أنّ المرشّحين الذين أوصى بهم موظفون زادت فرص توظيفهم 8 أضعاف. وعليه.. أضيفوا زملاء وأصدقاء وأفراد عائلة وشركات ترغبون في العمل لديها، بما أنّ الأمر يسهّل على زملاء معارفكم رؤيتكم أيضاً. كذلك، شاركوا في فعاليات التواصل الاجتماعي في مجال عملكم أو في المجال الذي ترغبون في العمل فيه، فلا تعرفون أبداً من يمكن أن تقابلوا.

تجدون الوظائف المناسبة

استخدموا قسم «الوظائف» في ملفّكم على «لينكد إن» تجدوا الوظائف التي تناسبكم في مجال عملكم أو المجال الذي تريدون الانتقال إليه، فمن السهل تحديد معايير البحث بحيث يتمّ فرز الشواغر والشركات التي ترغبون في الانضمام إليها.. يشار إلى أنّ شهر يناير يشهد حركة توظيف عالية، فالوقت ملائم لتبحثوا عن عمل يناسبكم، لا بدّ أنكم تعرفون الآن إلى حدّ ما ما هي الوظائف والشركات التي ترغبون في العمل فيها، فباشروا بالتقدّم بطلبات توظيف.

الإصرار

قد يصادف خلال تقدّمكم بطلبات عمل أن تواجَهوا بالرفض، لكن احرصوا على البقاء متفائلين قدر الإمكان والحفاظ على إصراركم. تقدموا بطلبات عمل لدى مختلف الشركات وتابعوها للحرص على أن تكون بين يدي الأشخاص المناسبين.

فإضافة إلى استخدام قسم «الوظائف»، حاولوا أن تجدوا الشخص المباشر لترسلوا إليه سيرتكم الذاتية واستمروا في التواصل معه لتعرفوا إن تسنّى له النظر إلى طلبكم، فإظهار نوع من الإصرار خلال مرحلة البحث عن عمل يساعدكم ما إن تنتقلوا إلى مرحلة المقابلة.