صحيفة الاتحاد

ألوان

جزيرة المارية.. تكتسي بالأحمر في السنة الصينية

احتفالات السنة الصينية في أبوظبي  (تصوير عبد العظيم شوكت)

احتفالات السنة الصينية في أبوظبي (تصوير عبد العظيم شوكت)

نسرين درزي (أبوظبي)

شهدت جزيرة المارية خلال عطلة نهاية الأسبوع احتفالات بالعام الصيني الجديد الذي بدأ 16 فبراير، وتزين بوليفارد مركز الغاليريا باللون الأحمر الأكثر تعبيراً عن هذه المناسبة، فيما تفاعل الجمهور من مختلف الجنسيات مع العروض الترفيهية المستوحاة من الثقافة الصينية، وتخللت الفعاليات عروض الألعاب النارية التي كللت قرع الطبول وسط تفاعل الجمهور.
وعلى مدى 3 أيام من اللوحات المسرحية المتواصلة من الشرق الأقصى احتفى زوار «الغاليريا» بأزياء الأسد وفنون الأوريغامي وصناعة المراوح وطي الأوراق، مع تذوق مجموعة متنوعة من الأصناف الصينية الأصيلة و«النودلز» على أنواعه. وتحولت أجواء الممشى المطل على الواجهة البحرية إلى كرنفال حي عكس روح جزيرة المارية المتماشية مع مفهوم الحياة العصرية من قلب العاصمة أبوظبي. وذلك ضمن أجندة عروض متنوعة ترضي مختلف الأذواق وتجذب مختلف الأعمار.
وتحدث علي عيد المهيري المدير التنفيذي لوحدة «مبادلة للعقارات والبنية التحتية» المسؤولة عن تطوير الجزيرة أن «الماريه» ومن ضمنها «الغاليريا» أصبحت مركزاً للأنشطة الثقافية التي تربط مجتمع أبوظبي. وقال إن احتفالات رأس السنة الصينية الجديدة حدث يترقبه الجمهور من الصينيين المقيمين في الإمارات ومن مختلف الجنسيات لما فيه من مظاهر فرح عارمة تترك ذكريات جميلة في النفوس.
وأكد أن جزيرة المارية تحرص سنوياً على تنظيم أضخم احتفالات السنة الصينية على أن تكون الأكثر تميزاً في البلاد.. واعتبر أن أجمل ما في المناسبة تلك الزينة الاستثنائية التي تغمر الأماكن بالفرح.
وأوضح لين يادو القائم بالأعمال في السفارة الصينية أنه لأمر مؤثر ومدعاة للفخر أن يحتفل شعب الإمارات بالسنة الصينية تكريماً للجالية التي يغمرها الفرح والامتنان في هذه المناسبة العظيمة.
وعبّر زوار جزيرة المارية عن سعادتهم بحضور فعاليات رأس السنة الصينية على جزيرة المارية التي وصفوها بالوجهة الأكثر تنوعاً في العاصمة.