دنيا

تدريبات الغوص التراثي الحر تبحث عن تحقيق الأرقام القياسية

جانب من فعاليات الدورة الماضية (من المصدر)

جانب من فعاليات الدورة الماضية (من المصدر)

سامي عبدالرؤوف (دبي)- تسعى بطولة فزاع للغوص التراثي الحر، إلى الجمع بين المعاصرة والتراث وأيضا الوصول بأبناء الوطن إلى القدرة على تحقيق أرقام عالمية في التواجد تحت الماء، ينافسون بها المحترفين العالميين في هذا المجال.
ولتحقيق هذه الأهداف قررت اللجنة المنظمة لبطولة الغوص التراثي، تدريب المواطنين على التقنيات الحديثة وأساليب الجديدة في الغوص الحر، وتبدأ عملية التدريب اعتبارا من اليوم ولمدة 4 أيام من الساعة 4 مساء ولغاية 8 مساء، في مجمع سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد في منطقة الروية على طريق دبي العابر، وتقام البطولة في السابع من مارس المقبل ولمدة ثلاثة أيام، بهدف الحفاظ على الموروث الشعبي الاماراتي، وتشجيع الشباب على ممارسة كافة الرياضات الشعبية التي كان يمارسها الآباء والاجداد.
الدورة الماضية
وتوقع رئيس اللجنة المنظمة لبطولة «فزاع» للغوص الحر، حمد الرحومي أن يحقق المواطنون المشاركون في التدريب أرقاما زمنية عالية في البقاء تحت الماء، وذلك مقارنة بالسنة الماضية، حيث تمكن مواطنون مشاركون في الدورة الماضية من عمر البطولة، من البقاء تحت الماء زمنا قدره 4 دقائق و30 ثانية، تحت الماء، بينما في فئة المحترفين الأجانب حقق رقما قياسيا قدره 8 دقائق و53 ثانية وهذا يعتبر رقما عالميا جديدا، يدخل ضمن بطولة «فزاع» للغوص الحر، وهو افضل رقم تم تحقيقه، منذ أربع سنوات.
وأوضح أن فكرة الدورة جاءت عندما وجد أن هناك فارقا كبيرا بين النتائج والارقام التي يحققها ابناؤنا المواطنون والأرقام التي يحققها المحترفون من خلال التقنيات التي يستعملونها. وأشار إلى أن اللجنة العليا المنظمة للبطولة ارتأت رفع الرقم المحلي في البطولة المقبلة، حيث ان رفع هذه المعدلات يأتي من خلال وجود تقنيات جديدة، وهذا ما سيتضمن الدورة التدريبية التي ستنطلق اليوم.
وقال : هناك تقنيات معنية لابد أن يتدرب عليها الشاب المواطن من خلال المعلومة التي سيتم توفيرها من قبل المدرب العالمي الروسي الكسي، حيث ستعتمد الدورة على نفس الأجواء التي سيتم توفيرها خلال المنافسات، مبيناً أن هذا التدريب مفيد جدا، وذلك لرفع الارقام في هذه البطولة خاصة للمواطنين، حيث إن هذه البطولة هي الوحيدة في العالم التي تحقق نجاحاتها من خلال الارقام التي تحقق فيها.
استعدادات
وأضاف: إن اللجنة أنهت استعداداتها لانطلاق البطــولة والتي من المــقرر أن يشـارك في البطولة أعداد كبيرة من المتسابقين من المحترفين الاجانب من خارج الدولة، وابناء الدولة وابناء دول مجلس التعاون الخليجي،مشيراً إلى أن باب الاشتراك ما زال مفتوحا حتى اليوم الختامي للبطولة لمن يرغب بالمشاركة في هذه البطولة التراثية الكبرى.
كما أوضح أن اللجنة العليا المنظمة اتبعت هذا العام نظاما جديدا وهو القيام بتدريب المتسابقين قبل بدء البطولة بثلاثة أيام، حيث سيتم تدريبهم حتى يتعرفوا على الأجواء الجديدة للمسابقة.
كما أشار إلى أن موعد التدريبات ستكون من الساعة الثانية ظهرا وحتى السابعة مساءً من كل يوم، موضحاً أن اللجنة المنظمة للبطولة تحرص على ان تكون درجة حرارة الحوض 27 درجة مئوية، حرصا منها ايضا على سلامة المتسابقين.
ومن جانبه أكد مدير بطولات فزاع، عبدالله حمدان بن دلموك، أن بطولة الغوص الحر تستقطب عادة اعداداً كبيرة من المتسابقين، سواء من داخل الدولة أو خارجها، وان هناك مشاركات من بعض الدول الاوروبية، مشيداً بمشاركة أبناء الدولة، التي زادت نسبة المنافسة على المراكز الاولى للبطولة.
وتوقع أن بطولة هذا العام ستشهد مستويات رفيعة بين المتسابقين وخاصة من ابنائنا المواطنين بعد اشتراكهم في الدورة التدريبية لرفع الأرقام القياسية، وبالتالي زيادة حجم المنافسة.