الإمارات

اتهام شاب خليجي توفيت صديقته بجرعة زائدة بتعاطي الترامادول

اتهمت النيابة العامة بدبي، أمام المحكمة الجنائية صباح اليوم، شابا خليجيا (22 عاما) بتعاطي المؤثرات العقلية.

وجاء اتهام الشاب، الذي يعمل موظفا، بتعاطي المؤثرات العقلية بحسب بيانات النيابة بعد أن تم إخضاعه للفحوصات المخبرية عقب وفاة صديقته التي كانت بمعيته في ليلة سابقة في غرفة بأحد الفنادق حيث تبين أنها توفيت بسبب جرعة زائدة من أقراص "الترامادول" المحظور تداولها إلا وفق أحوال محددة نص عليها القانون.

ومثل المتهم أمام الهيئة القضائية وأنكر تهمة التعاطي، فيما أكدت النيابة العامة أن الشرطة ألقت القبض عليه، في الفندق بعد أن تلقت غرفة العمليات مكالمة هاتفية تفيد بوجود فتاة عربية متوفية معه.

وذكر "ح.ز.ا" ملازم ثاني أنه توجه إلى الفندق وشاهد المتهم، وكان في حالة عادية، ومدركاً لأقواله وفي وعيه الكامل، مبيناً أنه لم يلحظ أي آثار لوجود عراك في غرفة الفندق، لكنه شاهد بعض الكدمات على ركبة الفتاة، وبعض الآثار البسيطة للدماء على ثوبها، ومؤكداً أن المتهم برر وجود الدماء نتيجة سقوطها في الحمام.

إلى ذلك، ذكر الطبيب الشرعي أن الإصابات على جسم الفتاة بسيطة "على الركبة" ولا دخل لها في إحداث الوفاة، مؤكداً أن السبب الرئيس وراء وفاتها هو هبوط الدورة التنفسية والقلب بسبب تعاطيها العقاقير، وخاصة مادة الترامادول التي كانت بجرعة مميتة.

بدوره، قال المتهم في إفادته بالتحقيقات إنه تعرف على الفتاة منذ حوالي عامين بعد أن التقاها في شارع الجميرا وتوطدت علاقتهما وخرجا سوياً، وكان يحجز غرفا في عدة فنادق من أجل ممارسة الرذيلة معها.

وبين أنه في يوم الواقعة، دخلت الفتاة إلى الحمام لكنها انزلقت ما أدى إلى تعرضها لجرح بسيط في ركبتها اليمنى، مشيرا إلى أنهما تناولا الطعام وشربا عصائر، وماء وتحدثا في أمور كثيرة إلى أن خلدا للنوم.

وفي صبيحة اليوم التالي، حاول إيقاظها فلاحظ أنها تتنفس بصعوبة، فاتصل بالإسعاف لكنها توفيت بعد عجزهم عن إنقاذها.

وفي قضية أخرى، أرجات المحكمة قضية شابين اسبانيين تتهمهما النيابة العامة بحيازة مؤثرات عقلية بزنة 2 كيلو و600 جرام بقصد ترويجها. وهو القرار ذاته الذي اتخذته بخصوص قضية طالب أميركي ضبط وهو يتعاطى مخدر السبايس أثناء تزلجه على الجليد بأحد مراكز التسوق بدبي.

إلى ذلك، استدعت محكمة الجنايات شهود الإثبات للاستماع إلى إفاداتهم بقضية اتهام عامل بنجالي بهتك عرض زائرة من جنسيته رغما عنها وهو في حالة سكر.

وبينت الزائرة في إفادتها أن المتهم باغتها في الليل يوم وصولها وهو في حالة سكر ومارس معها الرذيلة رغما عنها لمرات ثلاث وغط في نوم ما دعاها إلى فتح النافذة والاستنجاد بالمارة الذين أبلغوا الشرطة وفتحوا باب الشقة بواسطة المفتاح الاحتياط الموجود مع حارس البناية وألقوا القبض عليه.